التخطي إلى المحتوى

أمر الله بالسعي بين الصفا والمروة في أداء الحج والعمرة، فهي من الشعائر الأساسية التي  يقوم بها المعتمرين و الحجاج، وهما جبلان يتواجدان شرق الكعبة المشرفة ويبعدان عن بعضهما قرابة 400 متر، ويجب على المعتمرين والحجاج قول أدعية الصفا والمروة أثناء السعي بينهما، ومن التساؤلات التي جائت حول السعي بين هذان الجبلان وما يقال في هذا الوقت ما يلي:

ما هي قصة السعي بين الصفا والمروة؟ ترجع إلى سيدنا إبراهيم والسيدة هاجر حين تركها مع رضيعها إسماعيل عليهم السلام جميعا في الصحراء بين هذان الجبلان بأمر من الله عز وجل، وقيامها بقطع سبعة أشواط بين الصفا والمروة بحث عن الماء، فأخرج الله لها الماء من الأرض وهي الآن بئر زمزم الماء المبارك.
ماذا كانت تقول السيدة هاجر في سعيها؟ “لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده”.
هل السعي بين الصفا والمروة ركن أساسي من العمرة والحج؟ نعم، السعي بين الصفا والمروة من شعائر الحج والعمرة ويكون بعد طواف بيت الله الحرام.

أدعية الصفا والمروة

أدعية الصفا والمروة
أدعية الصفا والمروة

يقوم الحجاج والمعتمرين بالسعي بين الصفا والمروة كما كانت تسعى زوجة نبي الله إبراهيم وأم ولده إسماعيل، وذلك حين ذهب سيدنا إبراهيم وتركها مع ولدها في الصحراء بمكة بدون طعام أو شراب، واستمرت السيدة هاجر تدعو إلى ربها وتجري بين الجبلين لكي تجد منقذا مما وقعت به، ومن أدعية الصفا والمروة التي تقال عند السعي ما يلي:

  • “لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده أنجز وعده عبده وهزم الأحزاب وحده”.
  • “اللهم يا مقلب القلوب ثبِّت قلوبنا على دينك”.
  • “اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والفوز بالجنة والنجاة من النار”.
  • “اللهم إني أسألك الهدى والغنى والعفاف اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك”.
  • “اللهم إني أسألك من الخير كله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله ما علمت منه وما لم أعلم”.
  • “اللهم إني أسألك الجنة وما قرب منها من قول وعمل وأعوذ بك من النار وما قرب منها من قول أو عمل”.
  • “اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك، اللهم اهدني بالهدى ونقني بالتقوى واغفر لي في الآخرة والأولى”.
  • “اللهم ابسط علينا من بركاتك ورحمتك وفضلك ورزقك”.
  • “اللهم إني أسألك النعيم المقيم الذي لا يحول ولا يزول أبداً”.

دعاء السعي لرسول الله

علمنا رسولنا وحبيبنا وسيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام كل دعاء يجب أن يقال في مناسك الحج والعمرة، ولم يترك كبيرة ولا صغيرة إلا ووضحها لنا لكي نتبع كل ما أمرنا به، ولكل دعاء فضل عظيم عند الله ومن الأدعية التي وردت في السنة النبوية للسعي بين الصفا والمروة ما يلي:

  • “اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لي دِينِي الذي هو عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ الَّتي فِيهَا معاشِي، وَأَصْلِحْ لي آخِرَتي الَّتي فِيهَا معادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لي مِن كُلِّ شَرٍّ”.
  • “اللَّهُمَّ نَجِّنَا مِنَ النَّارِ سِرَاعًا سَالِمِينَ، وَأَدْخِلْنَا الْجَنَّةَ بِسَلَامٍ آمِنِينَ”.
  • “اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْفوَاحِشِ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ”.
  • “رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم وأنت الأعز الأكرم، اللهم آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار”.

 

اقرأ أيضًا: أدعية العمرة لنفسي

دعاء الانتهاء من السعي

أدعية الصفا والمروة
أدعية الصفا والمروة

بعد نهاية السعي يكون الحجاج والمعتمرين قطعوا مرحلة كبيرة من الحج أو العمرة، فيجب أن يدعو الله أن يتقبل منهم وأن يكملون رحلتهم بخير وسلام وأن يرزقهم الله زيارة بيته الحرام مرة أخرى، ومن الأدعية التي يمكنهم الدعاء بها ما يلي:

  • “ربنا تقبل منا وعافنا واعف عنا وعلى طاعتك وشكرك أعنا وعلى غيرك لا تكلنا وعلى الإيمان والإسلام الكامل جمعاً توفنا وأنت راض عنا”.
  • “اللهم ارزقنا بتكرار هذه اللحظات العظيمة بين يديك مرة أخرى وتقبلها وأنت راض عنا”
  • “اللهم ارحمني بترك المعاصي أبداً ما أبقيتني وارحمني أن أتكلف ما لا يعنيني وأرزقني حسن النظر فيما يرضيك عني يا أرحم الراحمين”.

طريقة السعي بين الصفا والمروة

يقوم المعتمرين والحجاج بالسعي بنفس الصورة التي قامت بها السيدة هاجر أم نبي الله إسماعيل عليه السلام، فهناك طريقة موضحة لشرح كيفية السعي وما يقال أثناء السعي وعدد الأشواط، وخطوات السعي بين الصفا والمروة هي:

  • البدء بالسعي من جبل الصفا، وينتهي السعي بالمروة.
  • عدد أشواط السعي سبعة أشواط يجب أن يقطع الساعي المسافة كاملة بين الجبلين كل شوط من تلك الأشواط السبعة.
  • أداء الطواف ببيت الله تعالى قبل أن يذهب إلى السعي بين الصفا والمروة.
  • الموالاة أثناء السعي بين جبل الصفا وجبل المروة.

الحكمة من السعي بين الصفا والمروة

يتساءل البعض عن الحكمة من السعي بين الصفا والمروة من أجل أداء مناسك حج بيت الله وما علاقة الإسلام به، فيجب أن نتذكر أن الإسلام يحترم ويعترف بكل الأنبياء السابقين ويعظم نبوتهم وأنهم جزء من الإسلام، فإن الكعبة بناها سيدنا إبراهيم عليه السلام والسعي بين الصفا والمروة أخرج الماء للسيدة هاجر ورضيعها في مكان خالي من الحياة، ومن حكمة الله للمسلمين في السعي ما يلي:

  • امتثال لما قامت به السيدة هاجر أملًا وثقة في ربها في البحث عن مخرج لها من الكرب بالرغم من استحالة الفرج.
  • شعور الإنسان بأن الله لا يضيع أجر من يسعى إليه ويثق في قدرته.
  • شعور الإنسان بالحاجة إلى الله تعالى في كل وقت وخصوصًا أصعب الأوقات التي يمر بها.

في النهاية يجب علينا كمسلمين في كل مكان في العالم أن نعظم شعائر الإسلام في كل مناسبة، وأن ندعو الله في أيام الحج القادمة أن يرزق كل مسلم ومسلمة فرحة زيارة بيت الله والطواف حول الكعبة والسعي وقول أدعية الصفا والمروة وإتمام مراسم الحج كاملة وأن يتقبل الله من جمع المسلمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *