التخطي إلى المحتوى

يحدث انتفاخ الأنسجة الموجودة في باطن فتحتي الأنف، ينتج عنه انتفاخ وانسداد يعيق التنفس بشكل طبيعي، فيا ترى ما هي أسباب انسداد الأنف والآثار السلبية المترتبة عليه بخلاف صعوبة التنفس، وكيف يمكن التغلب على هذه المشكلة، لأن الوقاية أفضل بكثير من العلاج، هذا ما سوف نوضحه من خلال موقعنا بشكل تفصيلي.

ما هي مضاعفات انسداد الأنف؟ الشعور بالتعب الدائم، وتأثر الحواس الأخرى مثل السمع والنطق، وعدم القدرة على التعايش بشكل طبيعي.
ما هي طريقة تشخيص انسداد الأنف؟ من خلال مراجعة الطبيب المختص وعمل الفحوصات اللازمة، والتأكد من عدم وجود عوامل وراثية.
ما هي طريقة التعايش من انسداد الأنف؟ لا بد من البعد عن مصادر الهواء الملوث، والمحافظة على نسبة السوائل في الجسم، واستخدام رذاذ ملحي لتنظيف الأنف باستمرار.

أسباب انسداد الأنف

أسباب انسداد الأنف
أسباب انسداد الأنف

يكثر في فصل الشتاء حدوث التهاب الجيوب الأنفية، وتراكم المخاط الذي يسبب الانتفاخ، لأن نزلات البرد و فيروس الإنفلونزا من أهم أسباب انسداد الأنف التي تزيد في هذا الوقت، بالإضافة إلى أسباب أخرى، وهي:

  • الحساسية الموسمية.
  • الإصابة بحساسية الأنف.
  • قد تعاني السيدات الحوامل من انسداد الأنف أثناء فترة الحمل.
  • قصور الغدة الدرقية، مما ينتج عنه خلل في إفرازها للهرمونات.
  • الحساسية من بعض الأدوية.
  •  وجود لحمية في الأنف.
  • نزلات البرد والإنفلونزا.
  • دخول جسم صغير تسبب في انسداد الأنف.
  • استنشاق هواء ملوث.
  • العدوى من الفطريات أو البكتيريا.
  • التعرض للروائح الكيميائية النفاذة.
  • أسباب وراثية، ناتجة عن ضعف الجيوب الأنفية.
  • النوم بشكل خاطئ، بأن تكون الرأس دائمًا منخفضة، لذا يفضل استخدام الوسادات المرتفعة للتخلص من المخاط الذي يسد الأنف.

أعراض انسداد الأنف

إصابة أي عضو من جسم الإنسان مهما كان حجمه صغير، له دائمًا آثار جانبية تعاني منها أعضاء أخرى لها علاقة به، وكذلك الأنف إذا أصيبت بالانسداد، فهناك بعض الأعراض مثل:

  • الأرق، وعدم القدرة على النوم بشكل عميق وهادئ.
  • الكحة والسعال.
  • الإصابة بالصداع وزغللة في العين.
  • تراكم المخاط أو حدوث سيلان له من الأنف.
  • الشخير أثناء النوم.
  • ضيق التنفس مع الإحساس بتصلب الأنف.
  • الشعور بالتوتر وعدم الإحساس بالراحة.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • احتقان الأنف.

اقرأ أيضًا: أفضل بخاخ لانسداد الأنف

طرق علاج انسداد الأنف

أسباب انسداد الأنف
أسباب انسداد الأنف

تلك المشكلة على الرغم من أنها تشعر الإنسان بالتوتر وعدم القدرة على ممارسة العديد من المهام اليومية بشكل طبيعي، ألا أنها ليست بالخطيرة، ومن السهل معالجتها وتغلب عليها، من خلال اتباع طريقتين وهما:

الأساليب الطبيعية للعلاج

  • استنشاق خل التفاح، حيث أنه مادة حمضية لها القدرة على تفتيح الأنف، والتخلص من المخاط المتراكم الذي يسد الأنف، لما لخل التفاح من قدرة طبيعية على تكسير المخاط، وفوائد كبيرة للجسم عامة.
  • استنشاق الفلفل الحار، فهو مزيل طبيعي للإحتقان، يعمل على سيلان الأنف وتنظيفها مما يقلل من كمية المخاط، ويتيح التنفس بشكل أفضل.
  • تعريض الأنف لبخار الماء ليخترق الأنف و يقوم بتفتيحها، القدرة على تطهير مجرى الأنف والقصبة الهوائية من أي شوائب، كما له قدرة على تليينها.
  • استخدام فصوص الثوم، وهو مطهر طبيعي قوي المفعول، يقضي على الفطريات والفيروسات ، ويعطي احساس بالانتعاش.

اقرأ أيضًا: فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الجيوب الأنفية

استخدام العقاقير الطبية

  • الاستعانة بمضادات الاحتقان، التي يكون الغرض منها تخفيف التورم والحكة التي تتعرض لها الجيوب الأنفية في تلك الحالة.
  • استخدام أقراص دوائية تحتوي على مادة النفازولين.
  • مضادات الهيستامين، فهي تقلل من أعراض انسداد الأنف مثل الشخير والعطاس.
  • مسكن للألم، وهو فعال في الحصول على الراحة ونوم هادئ في تلك الحالة.
  • المضاد حيوي ضد البكتيريا، إذا كان سبب الانسداد عدوى بكتيرية.
  • بخاخ الستيرويدات، وهي المادة الفعالة في بخاخ الفلوتيكازون.

في نهاية المقال لا بد الإشارة على أنه قد يستمر احتقان الأنف لعامان، وتعتبر مدة طويلة لعلاج أي مرض، لذا لابد من معرفة أسباب انسداد الأنف، ومحاولة تجنبها قدر المستطاع، لتجنب تلك المشكلة التي قد تؤرق حياتك.

المراجع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *