التخطي إلى المحتوى

أسباب وأضرار قطع الرباط الصليبي يجب وضعها في الحسبان حتى نتجب التواجد في ذلك الموقف الصعب.. حيث إن تلك الإصابة تعد من أصعب الإصابات التي يمكن أن تتم الإصابة بها.

اقرأ أيضًا: علاج قطع الرباط الصليبي الأمامي دون جراحة

أضرار قطع الرباط الصليبي:

أضرار قطع الرباط الصليبي
أضرار قطع الرباط الصليبي

في سياق قطع جزئي في الرباط الصليبي الخلفي.. نستعرض الأضرار الناجمة عن القطع الجزئي في الرباط الصليبي الخلفي والأمامي، وهذا في السطور التالية:

1. أضرار القطع الجزئي في الرباط الصليبي الخلفي

تعددت الأضرار الناجمة عن القطع الجزئي في الرباط الصليبي الخلفي.. ويمكن حصرها في النقاط التالية:

  • إحداث تلف في تكوينات الركبة، مثل: إصابة الغضاريف والأربطة الأخرى.. والذي ينتج عن قطع الرباط الصليبي الخلفي.
  • حدوث التهاب المفاصل في الركبة المصابة بقطع بالرباط الصليبي الخلفي.
  • يمكن الشعور ببعض الألم، بالإضافة إلى عدم الاستقرار لمدة طويلة.. وذلك بسبب الاعتماد على عددٍ من التكوينات التالفة.

اقرأ أيضًا: قطع جزئي في الرباط الصليبي الخلفي

2. أضرار القطع الجزئي في الرباط الصليبي الأمامي

بجانب ما ذكرناه عن الأضرار الناجمة عن القطع الجزئي في الرباط الصليبي الخلفي.. نذكر الأضرار التي يسببها الرباط الصليبي الأمامي المصاب، وهي كالتالي:

  • يصاب المريض بانفصال العظمة في الركبة.
  • يتعرض المصاب إلى التهاب المفاصل.. والتي قد تستدعي إجراء عملية جراحية من أجل إعادة تشكيل وتأسيس الأربطة.

الأضرار المشتركة في القطع الجزئي في الرباط الصليبي الخلفي والأمامي

الأضرار المشتركة في القطع الجزئي في الرباط الصليبي الخلفي والأمامي
الأضرار المشتركة في القطع الجزئي في الرباط الصليبي الخلفي والأمامي

هناك بعض الأضرار التي تشترك بين القطع الجزئي في الرباط الصليبي الخلفي وكذلك الأمامي.. وهذا ما سوف نقوم بذكر في النقاط التالية:

  • تورم منطقة الركبة: قد تتورم الركبة خلال 24 ساعة من بعد الإصابة.. وهذا بسبب تجمع السائل في الركبة.
  • الشعور بألم شديد: قد يشعر المصاب ببعض الآلام التي قد تشبه الطعنات الموجودة في الركبة.. بالإضافة إلى عدم المقدرة على الوقوف أو الضغط على تلك الساق المصابة.
  • صعوبة المشي والحركة: يشعر المصاب بقطع جزئي في الرباط الصليبي أو الخلفي.. وكأن الركبة أكثر مرونة عما يجب أن تكون عليه.
  • تقييد الحركة قليلًا: قد ينتج عن تلف الرباط الصليبي.. بعض التقييد في نطاق الحركة؛ فالمصاب لا يتمكن من ثني الركبة كما أعتاد أن يفعل من ذي قبل.
  • الشعور بحرارة في مكان الإصابة: من الممكن أن يشعر المصاب بوجود بعض الدفئ والحرارة.. في مكان الإصابة بالركبة.
  • سماع صوت طقطقة أثناء المشي: من الوارد أن يسمع المصاب بعض الأصوات.. التي تشبه الطقطقة في الركبة، وذلك أثناء المشي أو ثني الركبة.

اقرأ أيضًا: هل المصاب بالرباط الصليبي يستطيع المشي

أسباب الإصابة بقطع في الرباط الصليبي

أسباب الإصابة بقطع في الرباط الصليبي
أسباب الإصابة بقطع في الرباط الصليبي

كما أوضحنا في السطور السابقة أنه غالبًا ما يكون السبب الذي نتج عنه تمزق الرباط الصليبي سببًا رياضيًا.. ويمكن أن يكون أيضًا بسبب انحراف الساق عن محور العظام، وهناك بعض الأسباب الأخرى وهي كالتالي:

  • التوقف عن الحركة بشكل مفاجئ أثناء الجري بسرعة.
  • التغيير المفاجئ للاتجاه، أثناء الجري بسرعة أيضًا.
  • السقوط بشكل خاطئ أثناء القفز أو الدوران.
  • قد يكون بسبب تمدد مفصل الركبة.

مما يجدر الإشارة إليه أنه لكي يحدث قطع بالرباط الصليبي.. يجب أن يتعرض المصاب هذا لقوة ضغط كبيرة وشديدة، ومن الواجب ذكره أن الرباط الصليبي لدى النساء يكون قطره أقل من الرجال.. لهذا فتعتبر النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بقطع بالرباط الصليبي.

اقرأ أيضًا: بديل عملية الرباط الصليبي

إن أسباب وأضرار قطع الرباط الصليبي عديدة ومتنوعة.. فنجد أنه من ضمن هذه الأسباب التي تؤدي إلى قطع الرباط الصليبي هو السقوط بشكل خاطئ خلال الدوران أو القفز؛ أما بالنسبة للأضرار  التي يمكن أن تحدث إثر ذلك هو حدوث تلف في تكوينات الركبة؛ لذا حافظوا على سلامتكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.