التخطي إلى المحتوى

أضرار التلوث لا خلاف عليها.. ولكن الأمر يعتمد على نوع التلوث الذي نتحدث عنه، ومن المؤسف أن نشير إلى أن هناك العديد من الأنواع التي ينقسم إليها أضرار التلوث .. والتي سنتعرف على السلبيات التي تخلفها فيما يلي.

اقرأ أيضًا: الحركة الدورانية

أضرار التلوث

سلبيات التلوث
سلبيات التلوث

لا شك في أن أضرار التلوث من الأمور التي باتت تهدد البيئة والبشرية جمعاء.. وإليك أهم تلك الأضرار في الآتي:

  1. تلوث التربة قد يكون السبب وراء إصابة البشر بالمشاكل الدماغية.. ولا سيما تلك الأضرار التي تعاني منها الكلى والكبد على المدى البعيد.
  2. الإصابة بسرطان الدم قد يكون من بين المخاطر محتملة الحدوث.. والتي عادةً ما تنتج عن التعرض المستمر إلى البنزين المتواجد في التربة.
  3. الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.. والتي تتمثل في الربو وسرطان الرئة من بين المخاطر الناتج عن التلوث.
  4. الإصابة بتهيج العينين والأنف والحنجرة.. بالإضافة إلى زيادة فرص الإصابة بالصفير عند التنفس والسعال.
  5. من الممكن أن تصاب بضيق الصدر.. كما يُشار أيضًا إلى أن الأضرار تشمل كذلك إمكانية الإصابة بصعوبة التنفس.
  6. مشاكل القلب والرئتين تأتي من بين المخاطر المحتملة الحدوث.. إلى جانب ذلك فيمكنك الإصابة بتلف الجهاز المناعي؛ لذا فستكون حينها أكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض.
  7. من الممكن أن تصاب بتلف الجهاز التناسلي أو العصبي أو التنفسي.. وفي بعض الأحيان قد تقود الأعراض إلى الوفاة.
  8. المطر الحمضي ونضوب طبقة الأوزون والجو الضبابي.. يعتبروا من أبرز الأضرار التي يخلفها التلوث على البيئة.
  9. أضرار التلوث في بعض الأحيان تصل تلك الأضرار إلى تغيرات المناخ.. أو التأثير السلبي الذي يلحق بالحياة البرية.
  10. الإصابة بالأمراض الطفيلية أو الأمراض الفيروسية التي تتمثل في التهاب الكبد.
  11. يمكن أن تصاب بالأمراض البكتيرية مثل الإسهال.. بالإضافة إلى الأمراض التي تصيب الأوعية الدموية.

بعد التعرف علي أضرار التلوث اقرأ أيضًا: الأبراج المائية

كيفية معالجة التلوث

كيفية معالجة التلوث
كيفية معالجة التلوث

عقب الاطلاع على أضرار التلوث.. نجد أنه في بعض الأحيان يمكن الحد من تلك المشكلة والبحث عن علاج لها، وإليك بعض الاقتراحات بخصوص هذا الشأن عبر التالي:

  • الوعي بالمشكلة: حيث تعتمد تلك العملية على إقامة الندوات وعقد المحاضرات التي تهدف إلى نشر الوعي بين الناس.. والتعرف على مدى خطورة الموقف، كما تعمل تلك الندوات على توعية الأشخاص بخطورة التلوث ومحاولة إحياء المسئولية لديهم للتوقف عن إلحاق الضرر بالبيئة بشكل عام.
  • إيجاد الخيارات الآمنة: من الممكن أن تعتمد تلك العملية على سياسة إعادة التدوير.. كما تشتمل على استبدال العناصر التي يمكن أن تلحق الضرر بالبيئة بأخرى أقل ضررًا، كأن يتم استخدام الورق بدلًا من البلاستيك.
  • الحرص على الإقلاع عن التدخين.. لأن التدخين السلبي مظهر من مظاهر التلوث التي يمكنها أن تلحق الضرر بالأشخاص والبيئة على حدٍ سواء.
  • ترشيد الاستهلاك وخاصةً حين يتعلق الأمر بالموارد الطبيعية أو مصادر الطاقة التي توجد في البيئة.. سيكون من بين أفضل الحلول المتاحة أمامك للتخلص من التلوث الذي يؤثر بالسلب على حياة الكائنات الحية.
  • الامتناع عن العادات السيئة: والتي تتمثل في تدمير مصارف المياه الجوفية.. التي كانت تصلح للشرب فيما سبق، بالإضافة إلى أن إلقاء المخلفات والقمامة في الشوارع من مظهر التلوث التي تجعلك تشعر بالنفور بمجرد النظر لها.

اقرأ أيضًا: التفاعلات الكيميائية والبيئة

تظل أضرار التلوث هي ما يهدد البشرية ويهدد البيئة بشكل عام.. حيث تتمثل تلك الأضرار في أنه يؤثر بالسلب على صحة الإنسان، ناهيك عن المشاكل الدماغية والأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي التي يمكن أن يقود إليها على المدى الطويل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.