التخطي إلى المحتوى

أضرار الحليب المجفف والمزايا الخاصة به أو فوائده.. تأتي ضمن المعلومات التي يمكنها معاونة الكثير من الأمهات على اتخاذ القرار الصحيح ومعرفة ما إن كان مناسبًا لأطفالهم أم لا.. وعبر السطور المقبلة سنشير إلى سلبيات الحليب المجفف، وبعض التفاصيل حوله.

اقرأ أيضًا: كيف أختار الحليب المناسب للرضيع

أضرار الحليب المجفف:

اللبن المجفف
اللبن المجفف

الكثير من الأمهات يلجأن لاستخدام الحليب المجفف.. سواء عند تحضير الأصناف المنزلية، أو فيما يخص منحه لأطفالهم، دون العلم بمساوئ وأضرار الحليب المجفف.

من هنا توجب الإشارة إلى أنه يأتي في مقدمة تلك الأضرار.. أنه يحتوي على الكوليسترول المتأكسد، ولا يقف الأمر عند هذا الحد.. إذ أن الأمر يمكن أن يصل كذلك إلى الافتقار في المضادات الحيوية وجعل الأطفال يصابون بصعوبة الهضم.. والعديد من المساوئ الأخرى، وفي الفقرات المقبلة سنشير إلى تلك الأضرار بشيءٍ من التوضيح.

1. صعوبة هضم الأطفال للطعام والحليب المجفف

بالنظر إلى أضرار الحليب المجفف.. فستجد أنه يقود بالتبعية لجعل الأطفال يعانون من صعوبة الهضم؛ والسبب في ذلك يرجع إلى عمليات التصنيع التي يمر بها هذا النوع من الحليب على مدار مراحل تصنيعه.

حيث يؤدي فيما بعد إلى جعل الأطفال يواجهون صعوبة في هضم الطعام.. علاوة على أن واحدة من تلك الأضرار الخاصة بهذا الشأن تتمثل في أن الأطفال لا يمكنهم إخراج القيء في بعض الأحيان.

اقرأ أيضًا: أفضل حليب للرضع لا يسبب غازات

2. الحليب المجفف والكوليسترول المتأكسد

الحليب المجفف والكوليسترول المتأكسد
الحليب المجفف والكوليسترول المتأكسد

لا زلنا بصدد الحديث عن أضرار الحليب المجفف.. ومن هنا توجب الإشارة إلى أن الحليب المجفف يحتوي على الكوليسترول المتأكسد، والذي يعد ضارًا بنسبة كبيرة بالنسبة للشرايين.

ففي بعض الأحيان قد يقود إلى التسبب في انسداد تلك الشرايين، بما يؤدي في النهاية إلى الإصابة بأمراض القلب.. كما أن هذا النوع من الكوليسترول الناتج عن تناول الحليب المجفف يمكن أن يكون سببًا مباشرًا في الإصابة بأكسجة الكوليسترول داخل الجسم.. بما يقود إلى حدوث العديد من التفاعلات الضارة للإنسان على المدى البعيد.

3. علاقة الحليب المجفف بالافتقار إلى المضادات الحيوية

واحدة من أبرز أضرار الحليب المجفف تتمثل في الإصابة بافتقار المضادات الحيوية.. حيث يقود هذا النوع من الحليب إلى جعل جسم الأطفال في حاجة ماسة إلى تلك الأجسام، والتي من الممكن أن يحصلون عليها من خلال الحليب العادي أو لبن الرضاعة من قِبل الأم.

إلا أن هذا الحليب المجفف لا يؤدي هذا الغرض.. وعليه فسيكون الأطفال في حاجة إلى الحصول على لبن الأم؛ حتى يحصلون على القدر الكافي من تلك الأجسام.. التي يمكنها أن تعمل على تعزيز مناعة الأطفال، وجعلهم يتجنبون أغلب فرص الإصابة بالأمراض.

اقرأ أيضًا: فوائد الرجلة وأضرارها

4. التكتل والحليب المجفف

بالاطلاع على أبرز أضرار الحليب المجفف.. نجدها تكمُن في التكتل اذي يمكن أن يحدث عند القيام بتحضيره، حيث يحتاج إلى خلطه بالماء، وهو ما يمكن أن يتسبب في ظهور بعض التكتلات داخله.

الأمر السابق الإشارة إليه يمكن أيضًا أن يتسبب في ظهور بعض كتل الحليب الرطبة من الخارج والمبللة أيضًا.. وعلى الرغم من ذلك إلا أنها عادةً ما تكون جافة من الداخل، وهو ما قد يؤدي إلى وجود صعوبة في الحصول على مزيج متجانس منه يتناسب مع الأطفال.

بالاستناد إلى ما سبق نجد أن تناوله سيكون أقل جاذبية بالنسبة للأطفال.. نظرًا إلى أن المظهر الخارجي للطعام والسوائل هو أحد العوامل التي تعاونهم على الإقدام على التناول.

اقرأ أيضًا: شرب فيتامين سي الفوار قبل النوم

مما سبق نجد أن أضرار الحليب المجفف.. تتمثل في أنه يحتوي على الكوليسترول المتأكسد، علاوة على أن كثرة استخدامه تقود بالتبعية للإصابة بفقر المضادات الحيوية التي توجد بالجسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.