التخطي إلى المحتوى

أضرار فاكهة القشطة قد تكون غير معلومة للجميع، حيث تتميز فاكهة القشطة بفوائدها العديدة، وهو ما يدفع الكثير إلى الحرص على تناولها، إلا أن لفاكهة القشطة بعض الأضرار التي تختلف في شدة أثارها الجانبية من شخص لآخر، ولذلك يجب معرفتها جيدًا لتجنب تلك الأضرار، والتي أكدت الدراسات على وجودها بالفعل، وسنتعرف من خلال مقالنا الآن على أهم تلك الأضرار وأهم الفئات التي يجب أن تتجنب تناولها.

أضرار فاكهة القشطة

تتعدد أضرار فاكهة القشطة، وتختلف فيما بينها من حيث حدة الأعراض الجانبية المصاحبة لها، وفيما يلي توضيح لأهم وأشهر تلك الأضرار:

1. التداخلات الدوائية

فاكهة القشطة تحتوي على مجموعة من المواد التي قد ينتج عنها إبطال مفعول المادة الفعالة في بعض أنواع الأدوية والتي من أشهرها الأدوية المضادة للاكتئاب، ولذلك ينصح بأن يتجنب كن يتناول تلك الأدوية لتناول فاكهة القشطة طوال فترة العلاج.

2. تتسبب في كثير من الالتهابات

تناول فاكهة القشطة يعمل على تعزيز ظهور الالتهابات المتنوعة بالجسم، وذلك نظرًا لما تحتوي عليه من مواد محفزة لنمو الخمائر والفطريات الضارة.

3. ذات خواص سامة

فاكهة القشطة وبشكل خاص بذورها تتصف بخواصها السامة التي تؤثر على الكثير من أعضاء الجسم المختلفة في حالة تناولها بشكل مفرط.

أكثر أعضاء الجسم التي تتأثر بها الكلى والكبد، ولذلك يفضل أن يتجنب المصابين بأمراض الكبد أو الكلى تناول فاكهة القشطة أو أي شيء مرتبط بها.

4. انخفاض شديد بالوزن

ينتج عن تناول فاكهة القشطة بشكل كبير في خسارة الكثير من الوزن، وهو ما قد يتسبب في الإصابة بضعف وإجهاد عام بالجسم، فيتعرض من يتناولها إلى نقص حاد بالوزن، ولذلك يُنصح تجنب النساء الحوامل لتناولها خلال فترة الحمل.

5. انخفاض مستوى ضغط الدم

يعد انخفاض ضغط الدم من أخطر أضرار فاكهة القشطة، حيث تتسبب في انخفاضه بشكل كبير، والتأثير بشكل عام على جهاز الدوران، وبالرغم من أنها من أهم الفواكه التي ينصح بتناولها لمن يعانون من ضغط الدم المرتفع إلا أنها تشكل خطورة كبيرة في حالات ضغط الدم المنخفض.

من ناحية أخرى قد ينتج عن تناول فاكهة القشطة حدوث تداخل مع الأدوية المستخدمة لخفض ضغط الدم، ولذلك على مرضى ضغط الدم المنخفض عدم تناول فاكهة القشطة الا بعد استشارة الطبيب.

اقرأ أيضاً: فوائد الزبيب الأسود

أضرار فاكهة القشطة على الجهاز العصبي

تؤثر فاكهة القشطة بشكل سلبي على الجهاز العصبي بشكل خطير مما دفع العلماء للتحذير منه، فقد ينتج عن تناولها تدهور كبير للخلايا العصبية بشكل تدريجي، فقد تتسبب في حدوث الآتي:

  • ظهور بعض المشكلات في الحركة.
  • الإصابة ببعض الأمراض العصبية، ومن بينها مرض باركنسون.
  • تعرض الأعصاب للتسمم، وبشكل خاص في حالة تناول الشاي الذي تدخل فاكهة القشطة وأوراقها في صناعته.

لذلك يُنصح بعدم تناول فاكهة القشطة من قبل الأشخاص الذين يعانون في الأصل ببعض المشاكل العصبية، أو إذا كان هناك احتمال التعرض للإصابة بها.

أضرار فاكهة القشطة خلال فترة الرضاعة

ينصح الأطباء بتجنب النساء المرضعات تناول فاكهة القشطة خلال فترة الرضاعة، حيث تحتوي خلايا الجنين النامي على طاقة عالية من الممكن أن تتسبب في تحفيز النشاط السام لفاكهة القشطة، وهو ما قد ينتج عنه تعرض الأم إلى الكثير من الأضرار والتي من أخطرها الإصابة بالتسمم، كما يتعرض الطفل كذلك إلى قدر أكبر من الخطر.

اقرأ أيضاً: فوائد دبس التمر

أضرار فاكهة القشطة على العينين

تؤثر فاكهة القشطة بشكل سلبي على العينين، حيث تزيد من احتمال احمرار العينين والتهابهما، وذلك لما تحتوي عليه من مادة سامة تلحق بالعين الكثير من الأضرار الشديدة، كما قد تتسبب في بعض الحالات في إحداث بعض المشاكل بشبكية العين.

أضرار فاكهة القشطة خلال فترة الحمل

من أشهر أضرار فاكهة القشطة تسببها في حدوث تشنجات قوية في الرحم، وهو ما يعد من الأمور الخطيرة بالنسبة للنساء الحوامل.

حيث قد تتسبب تلك التشنجات في الزيادة من خطر الإجهاض أو الولادة المبكرة، ولذلك ينصح الكثير من الأطباء بعدم الإفراط في تناول فاكهة القشطة خلال فترة الحمل لتجنب التعرض لتلك الأضرار.

اقرأ أيضاً: أضرار الحليب المجفف

تأثير فاكهة القشطة على نتائج الفحوصات المخبرية

فاكهة القشطة لها تأثير قوي على نتائج بعض الفحوصات المخبرية، والتي يجب أن يتم تجنب تناول فاكهة القشطة قبل إجرائها للحصول على نتيجة دقيقة، ومن أهم تلك الفحوصات ما يلي:

  • التصوير بالأشعة النووية.
  • قياس مستوى ضغط الدم.
  • قياس مستوى السكر بالدم.
  • فحص تعداد الصفائح الدموية.

الفئات التي يجب أن تتجنب تناول فاكهة القشطة

أضرار فاكهة القشطة تزداد حدتها بشكل كبير لمجموعة معينة من الأشخاص، حيث يتأثرون بها بشكل أكبر بكثير من غيرهم، وفيما يلي توضيح لأهم تلك الفئات:

  • النساء الحوامل.
  • المرضعات.
  • من يعانون من مرض باركنسون، والذي تتسبب فاكهة القشطة في تفاقم أعراضه بشكل شديد.
  • مصابي مرضى السكري.
  • من يعانون من مشكلة النقص بالصفائح الدموية.

فبالرغم من زيادة الإقبال على تناول فاكهة القشطة بالفترة الأخيرة لفوائدها العديدة التي انتشرت مؤخرًا، وبشكل خاص قدرتها على محاربة الأمراض السرطانية.

إلا أن تلك الفوائد لم يثبت حتى الآن صحتها بشكل مؤكد، ولذلك يُنصح بتجنب تناولها أو عدم تناولها بكميات كبيرة حتى يتم التأكد من تلك الفوائد.

السعرات الحرارية لفاكهة القشطة

فيما يلي توضيح لما يحتوي عليه كوب من بذور القشطة بحجم 225 جرام، وهي معلومات صادرة عن وزارة الزراعة الأمريكية:

  • 148 سعر حراري.
  • 0.1 ملغ من الصوديوم.
  • 0.7 جرام من الدهون.
  • 7.4 جرام من الألياف.
  • 37.9 جرام من الكربوهيدرات.
  • 2.3 جرام من البروتين.
  • 30.5 جرام من السكريات.

اقرأ أيضاً: أضرار قشر الرمان

أشهر فوائد فاكهة القشطة

بعد التعرف على أضرار فاكهة القشطة سنوضح أهم وأشهر فوائد القشطة، والتي يحرص الكثير على تناولها للاستفادة من تلك الفوائد، وتتمثل أهم تلك الفوائد فيما يلي:

  • تعمل على التعزيز من صحة البشرة والشعر، وذلك لما تحتوي عليه من نسب عالية من فيتامين أ، الذي يمنح البشرة النضارة المطلوبة، كما يمنح الشعر كثافة وبريق ملاحظين، بالإضافة إلى احتوائها على فيتامين ج بنسب عالية، والتي تعد بمثابة مضادات أكسدة تعمل على محاربة الجذور الحرة.
  • هناك مجموعة من الدراسات التي أكدت على احتواء فاكهة القشطة على أحد المركبات الكيميائية الهامة، والمعروف باسم الأسيتوجنين، والذي يتكون من عدة سلاسل من الأحماض الدهنية التي تساعد في محاربة مرض السرطان، وذلك لقيامها بمهاجمة مصادر الطاقة التي تتغذى عليها الخلايا السرطانية، والتعزيز من عمليات الموت الذاتي للخلايا السرطانية.
  • نظرًا لاحتواء فاكهة القشطة على عنصر المغنسيوم بكميات كبيرة فإن ذلك يساعد الجسم في الاحتفاظ بكميات السوائل والمياه الموجودة به بشكل متوازن، وهو ما يعمل على التخلص من الأحماض الموجودة بالمفاصل، وهو ما يقلل من حدة الأعراض الجانبية المصاحبة لبعض أمراض العظام مثل التهاب المفاصل والروماتيزم.
  • تساعد فاكهة القشطة على التحسين من الحالة المزاجية، وذلك لاحتوائها على فيتامين ب6 بكميات كبيرة، ويشتهر هذا الفيتامين بخصائصه التي تساعد في محاربة الاكتئاب، والتحسين من الحالة المزاجية.

إلى هنا ينتهي مقالنا عن أهم أضرار فاكهة القشطة، والتي يتصف بعضها بالخطورة الشديدة لما لها من أثار جانبية شديدة، والتي تزداد شدتها بشكل أكبر في حالة تناول فئات محددة لها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.