التخطي إلى المحتوى

أضوى الدخيل تعد من الشخصيات التي نالت شهرة واسعة على مستوى المملكة العربية السعودية بشكل عام.. نظرًا إلى العديد من الأعمال التي قامت بها؛ والتي سنشير إليها من خلال السطور التالية.

اقرأ أيضًا: شخصيات تاريخية مصرية

أضوى الدخيل

معلومات عن أضوى الدخيل
معلومات عن أضوى الدخيل

واحدة من أهم الشخصيات التي نشأت تحت سماء المملكة العربية السعودية.. كما واجهت العديد من التحديات ولكنها لم تتخلى عن تحقيق أحلامها.

إنها أضوى الدخيل – رئيسة ومؤسسة شركة فلك للأعمال الاستثمارية في السعودية.. حيث تأسست تلك الشركة منذ فبراير 2018، وظلت تحقق المزيد من النجاحات إلى الوقت الحالي.

الجدير بالذكر أن أضوى كانت فتاة تملك الكثير من الطموح.. لذا فقد عملت كذلك على تأسيس شركة أخرى في المملكة العربية السعودية، حملت اسم فوكست للتجارة.

أضوى الدخيل ويكبيديا

أضوى الدخيل ويكبيديا
أضوى الدخيل ويكبيديا

بالعودة إلى المعلومات المتاحة حول تلك الفتاة.. نجد أنها ولدت على أراض المملكة العربية السعودية من أم وأب سعوديين الجنسية، كما أنها تبلغ من العمر 29 عامًا.. أي أنها من مواليد عام 1992.

تجدر الإشارة إلى أن أضوى كانت تقضي طفولتها في محاولة التخلص من مشاكل التلعثم وتعثر النطق بالكلمات.. إلا أن الأمر لم يقف حائلًا بينها وبين تحقيق الأحلام التي تملكها، وبالفعل تمكنت من تحقيق العديد من النجاحات الملموسة على أرض الواقع في الوقت الحالي.

من هنا نشير إلى أن أضوى الدخيل قد برعت في الرياضة.. كما أنها تختلف عن الكثير من الفتيات التي تعشق الروتين، إذ تسعى دائمًا وراء المغامرات.. حتى أنها قفزت في إحدى المرات بالمظلة لكونها تهوى الطيران والإسكواش.

بالنسبة إلى الدرجة العلمية فقد تمكنت أضوى من الحصول على بكالوريوس إدارة الأعمال.. بالإضافة إلى بكالوريوس آخر في ريادة الأعمال، وبكالوريوس في علم النفس بالتزامن مع عام 2015.. كما حصلت على تلك الدرجات العلمية حين تخرجت من الجامعة الأمريكية.

بينما حققت العديد من النجاحات الأخرى.. فقد تمكنت من الحصول على رخصة الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية؛ ما كان بمثابة العون لها في تحقيق المزيد من الأحلام التي كانت تسعى لتحصل عليها.

تشير والدة أضوى إلى أنها كانت تواجه العديد من الصعوبات منذ الصغر.. والتي تزايدت بالتزامن مع انفصال الوالدين، ولكنها كانت تحارب من أجل الحصول على تلك الأهداف التي لطالما كانت تسعى إلى تحقيقها.

اقرأ أيضًا: أسئلة عامة مضحكة

أثر التلعثم على حياة أضوى الدخيل

أثر التلعثم على حياة أضوى الدخيل
أثر التلعثم على حياة أضوى الدخيل

حين بلغت الفتاة عمر الـ 13 عامًا.. صادفت موقف صعب مع معلمتها في المدرسة، حيث كانت توبخها وتزعجها بالكلمات نتيجة التلعثم الذي كانت تعاني منه.. ما كان له الأثر السلبي الشديد على الحالة النفسية لها.

لكن تمكنت تلك الفتاة القوية من الاستعانة بأحد الأطباء النفسيين.. الذي مد لها يد المساعدة للتغلب على تلك المشكلة التي لم يكن لها يد بها، ومع مرور الوقت أصبحت تتغلب عليها شيئًا فشيئًا.

بالعودة إلى الماضي نجد أن تلك الفتاة كانت تبلغ الـ 8 سنوات فقط حين بدأت بكتاب الشعر.. كما كانت تهوى العزف على الجيتار، وعلى الرغم من المعاناة والمشاكل العديدة التي مرت بها.. إلا أن هذا الأمر لم يعيقها عن تحقيق تلك الأحلام.

أهم أعمال بنت الدخيل

أهم أعمال بنت الدخيل
أهم أعمال بنت الدخيل

لا زلنا نتحدث عن أضوى الدخيل.. ومن هنا نشير إلى أن لها العديد من الإنجازات الأخرى، والتي وردت على النحو التالي:

  1. هي رئيسة مشروع كاست.. والذي يعد من أهم المشاريع التابعة إلى جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا في السعودية.
  2. شغلت أضوى منصب قائد فريق كابيتال ماركتس في المنافسة التجارية الكبرى.. والتي تم عقدها بواسطة الولايات المتحدة الأمريكية، كما حصلت على المركز الأول في تلك المنافسة.
  3. حصلت على منصب سفيرة شركة كابيتال في الولايات المتحدة.. على الرغم من السن الصغير الذي يميزها دونًا عن الأشخاص المتواجدين في المنصب ذاته.
  4. أصدرت أضوى 2 من الألبومات الموسيقية.. ناهيك عن أنها تمكنت من تأليف كتابين في إدارة الأعمال وعلم النفس.
  5. في المسابقة الشعرية التي عقدت في منتدى الشعر العالمي في واشنطن.. تمكنت أضوى من الحصول على الحصول على المركز الأول.
  6. حصلت على المركز الأول كذلك في رياضة الإسكواش.. وذلك على مستوى المملكة العربية السعودية بشكل عام، وبالتزامن مع عامي 2008 و2009.
  7. نالت درجة مرتبة الشرف على مستوى جامعة بوسطن والجامعة الأخرى التي توجد في الولاية ذاتها.. بالإضافة إلى دورها الهام في تغيير العديد من الأفكار والمتعقدات التي كانت سائدة عن الفتاة العربية منذ القدم.

اقرأ أيضًا: أسئلة صعبه

أهم 3 شخصيات ناجحة في السعودية

أهم 3 شخصيات ناجحة في السعودية
أهم 3 شخصيات ناجحة في السعودية

إلى جانب تلك الأعمال التي برعت بها أضوى الدخيل.. باعتبارها واحدة من المواطنات المقيمات في السعودية، فيوجد العديد من الكوادر الأخرى التي حققت النجاح الباهر.. ومنهم الآتي:

  • أحمد الشقيري: الداعية الإسلامي المشهور بسلسلة خواطر على مستوى العالم أجمع.. وله العديد من النجاحات الأخرى، حيث يمتلك تجارته الخاصة في مجال بيع الأدوات المنزلية.. ولا سيما تلك الأعمال الدعوية والتطوعية التي يمارسها.
  • منى خزندار: شغلت منصب مديرة معهد العالم العربي بباريس.. كما كان لها رؤية خاصة في وضع المرأة العربية والدور الذي تقوم به، فلم تتقيد بالسائد في الدول العربية، وأخذت تنادي بمنح المرأة كل الحقوق التي تستحقها.
  • سامية العمودي: من أشهر الطبيبات السعوديات.. التي تم تشخيصها بسرطان الثدي، ولكنها لم تتنازل عن الخوض في المعركة للتعافي.. واستكمال مسيرتها في علاج المرضى ومد يد العون لهم.

اقرأ أيضًا: أسئلة عامة صعبة مع الاجابة

عبر الاطلاع على المعلومات المتاحة بخصوص أضوى الدخيل.. نجد أنها من الكوادر الهامة في المملكة العربية السعودية، كما التحقت تلك الفتاة بالساحة الفنية إلى أن حصلت على تلك الشهرة على النطاق الواسع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.