التخطي إلى المحتوى

أعراض الأميبا amoeba، حيث تُعد الأميبا من الأمراض المعدية التي تصيب الأمعاء الغلظة، وتعدد الأسباب التي تؤدي إلى ظهور أعراض الأميبا، مثل تناول الطعام الفاسد وشرب الماء الملوث. تعتبر الأميبا كائن بكتيري دقيق جداً لا يُرى إلا من خلال العين المجردة عن طريق المجهر يتكاثر في الأمعاء الغليظة عن طريق مروره عبر الفم.

أعراض الأميبا

أعراض الأميبا

  • قد لا تظهر أعراض الأميبا أثر إصابة الشخص خاصة في المراحل الأولى من الإصابة، وعادة ما تبدأ الأعراض بالظهور بعد مرور بضعة أشهر من دخول الأميبا إلى الجسم.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • حدوث خراج بالكبد.
  • تضخم الكبد.
  • فقدان كمية كبيرة من الوزن.
  • ألم شديد في البطن.
  • الشعور بالحمى الشديدة.
  • التعرض لنوبات الإسهال المتكررة والإسهال المصاحب بالدم.

اقرأ أيضاً: أعراض تعب عضلات القلب

أعراض الأميبا في القولون

تُعد عدوى الأمعاء الغليظة أو ما يُعرف باسم بكتيريا الأميبا من أخطر أنواع العدوى التي تصيب القولون، حيث ينتج عن هذه العدوى أعراض خطيرة، مثل حدوث اضطرابات بالجهاز الهضمي، وتبرز أهم هذه الأعراض في:

  • ألم شديد أسفل منطقة البطن.
  • الانتفاخ الدائم، وخروج الغازات بشكل متكرر من البطن.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والإعياء الشديد.
  • ظهور حالات إسهال شديدة.
  • حدوث ثقب بالقولون.
  • الألم في أثناء التبرز، نتيجة التهابات بمنطقة الشرج.
  • التبرز المصاحب بالدم.
  • الإصابة بالتلبك المعوي الشديد.

ينصح في حالة ظهور بعض هذه الأعراض أو معظمها يرجى سرعة التوجه إلى الطبيب المختص، تجنباً لحدوث أي مضاعفات من شأنها أن تؤثر بالسلب على الكبد والقلب، وانتشار العدوى في الرئتين وبعض الأجهزة الحيوية بالجسم، مما يأثر بالسلب على قيام هذه الأجهزة بالوظائف الموكلة بها.

أعراض الأميبا الكبدية

تظهر بعض الأعراض التي تفيد بانتقال عدوى الأميبا إلى الكبد، والتي تتشكل في:

  • ظهور ألم شديد في تحت الأضلع في المنطقة اليمنى من الجسم.
  • الإسهال المصاحب الدم والمخاط.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب والإعياء الشديد.
  • فقدان الوزن بكمية كبيرة.
  • الإصابة بالخراج الكبدي، ويتم فحصه من خلالالموجات فوق الصوتية والتصوير الطبقي المحوري.

بعد الاطلاع علي أعراض الأميبا اقرأ أيضاً: علاج الأمراض بالأعشاب الطبيعية

أسباب الإصابة بالأميبا

أعراض الأميبا

تدخل الأميبا إلى جسم الإنسان عن طريق عدوى الطفيليات والتي تحدث بسبب:

  • تناول الطعام الفاسد والماء الملوث، الذي يحتوي على البكتيريا والجراثيم.
  • التعرض لبراز شخص مصاب بالأميبا.
  • الممارسة الجنسية الفموية أو الجنس المثلي ” الشرجي”.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأميبا

  • المرضى من كبار السن الذين يعانون من أمراض القلب ومرضى السكري.
  • الأشخاص الذين يتناولون الأدوية والعقاقير التي تحتوي على مادة الأسترويد.
  • الأشخاص الذين يمتلكون جهاز مناعي ضعيف ويعانون من سوء التغذية.
  • المرضى الذين يعانون من السرطان.
  • أعراض الاميبا تظهر على النساء في أثناء فترة الحمل.
  • بالإضافة إلى الأفراد الذين انتقلوا إلى الأماكن الاستوائية منذ فترة قريبة.

كيفية تشخيص مرض الأميبا

  • ويتخذ الطبيب مجموعة من الإجراءات قبل الفحوصات التي توضح بأن الشخص مصاب بالفعل بعدوى الطفيليات ” مرض الأميبا”.
  • يتم تشخص الأميبا بأخذ 3 عينات متتالية من البراز إلى جانب عينات من الدم.
  • التأكد من وجود التهابات عن طريق كرات الدم البيضاء وسرعة الترسيب.
  • التأكد من عدم وصول الأميبا إلى الكبد، عن طريق فحص وظائف الكبد.
  • اللجوء إلى إجراء أشعة الموجات فوق الصوتية وأشعة التصوير المقطعي، للتأكد من عدم وصول الجرثومة إلى الكبد.

اقرأ أيضاً: أعراض الحمى الفيروسية

علاج مرض الأميبا

أعراض الأميبا

ويمكن اللجوء إلى بعض الأدوية التي تساهم في التخفيف من أعراض الأميبا، ولكن ينصح بعد استشارة الطبيب المختص، ومن أبرز هذه الأدوية:

  • أدوية نيتروميدازول، مثل: ميترونيدازول، تينيدازول.
  • الأدوية اللمعية لعلاج الجهاز الهضمي مثل/ اليودوينول، الباروموميسين وديلوكسانيدفيوروات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.