التخطي إلى المحتوى

أعراض التهاب المرارة والقولون في كثير من الأحيان لا يعرف المرضى الفرق بينهم، وذلك لأن كل منهم لديه أعراض متشابهة مثل الإسهال والانتفاخ والإمساك والغازات، ولكن هناك العديد من الأعراض التي تساعد على فهم الفرق بينهما، ولكن لا داعي للاعتماد على الأعراض لتشخيص العدوى دون استشارة الطبيب، حيث حدد الخبراء الحالات المصابة وقاموا بتشخيصها بشكل صحيح، سوف نتناول التفاصيل من خلال موقع

أعراض التهاب المرارة والقولون

أعراض التهاب المرارة والقولون
اعراض التهاب المرارة والقولون

يمكن أن يؤدي حدوث التهاب المرارة والتهاب القولون إلى أعراض مختلفة لكل منهما، وسوف نوضح أعراض التهاب المرارة والقولون على النحو المبين أدناه:

أعراض التهاب المرارة أعراض التهاب القولون
إحساس بألم في الجزء العلوي والأوسط في المعدة. غالبًا ما يكون لديه الرغبة في التبرز وغير قادر على الأداء.
يميل ألم المرارة إلى التفاوت من خفيف إلى شديد ومتكرر وغير منتظم، وقد يحدث في أوقات مختلفة ثم يتوقف. نزيف وألم في منطقة المستقيم.
يمكن أن يكون سببًا للألم في مناطق أخرى، مثل الظهر و منطقة الصدر الإسهال، وعادة مع وجود قطرة صديد أو دم.
تغير في لون الجلد إلى اللون الأصفر. تقلصات وآلام في البطن.
تكوين الحصوات وتراكمها في القنوات، مما يمنع الصفراء من الوصول إلى الأمعاء. فقدان الوزن بشكل كبير.
التهاب المرارة هو سبب استمرار الغثيان والقيء. الحمى.
التغيير في لون البول الذي يكون داكنًا جدًا، وهو علامة على انسداد القناة الصفراوية. الشعور بالتعب والإرهاق.
شعور بقشعريرة وحمى. احتياج ملح للتبرز.

اقرأ أيضاً: أعراض انفجار المرارة

أسباب التهاب المرارة

بعد أن تعرفنا على أعراض التهاب المرارة والقولون، نذكر هنا أن هناك عدة عوامل يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالتهاب المرارة، منها:

  • حصوات المرارة: يحدث الالتهاب في أغلب الأحيان بسبب تكوين جزيئات صلبة في المرارة، وتسمى حصوات المرارة، ويمكن أن تسبب انسداد القناة الكيسية المسؤولة عن تدفق الصفراء، وعندما تتراكم يحدث الالتهاب.
  • أمراض الأوعية الدموية: عند التعرض لأمراض الأوعية الدموية، يبدأ تدفق الدم إلى المرارة في الانخفاض، وبالتالي يعرضها للالتهاب.
  • الأورام: عندما تتكون الأورام داخل المرارة، تتراكم الصفراء مسببة الالتهاب.
  • العدوى: من المحتمل أن تسبب العدوى الفيروسية التهاب المرارة.
  • انسداد القناة الصفراوية: يمكن أن يتسبب تشوه المرارة أو تندبها في انسدادها والتهابها.

أنواع التهاب المرارة

أعراض التهاب المرارة والقولون
أنواع التهاب المرارة

هناك نوعان رئيسيان من التهابات المرارة:

  1. الالتهابات المزمنة: إنها عدوى مستمرة وطويلة الأمد في المرارة يمكن أن تسبب أحيانًا أزمة قصيرة المدى من التهاب المرارة الحاد.
  2. التهاب حاد: هي عدوى شديدة مصحوبة بالتهاب مفاجئ في المرارة يؤدي إلى أعراض مصاحبة لالتهاب المرارة.

بعد التعرف علي أعراض التهاب المرارة والقولون اقرأ أيضاً: برشام التهاب المرارة

أنواع التهاب القولون

تنقسم أنواع التهاب القولون إلى ما يلي:

  • التهاب المستقيم التقرحي: يقتصر الالتهاب على المنطقة الأقرب إلى فتحة الشرج (المستقيم)، وقد يكون نزيف المستقيم المؤشر الوحيد لهذا الاضطراب.
  • التهاب المستقيم والتهاب السيني: يمتد الالتهاب إلى المستقيم والقولون السيني (الطرف السفلي من القولون)، وتشمل العلامات والأعراض الإسهال الدموي، وتشنجات البطن، والألم، وعدم القدرة على التبرز عند الحاجة.
  • التهاب الجانب الأيسر من القولون: يمتد الالتهاب من المستقيم إلى السيني والقولون النازل، تشمل العلامات والأعراض الإسهال الدموي، وتشنجات البطن، والألم في الجانب الأيسر، والحاجة الملحة إلى التبرز.
  • التهاب القولون الكامل: يؤثر هذا النوع من العدوى عادة على القولون بأكمله ويسبب نزيفًا، وأحيانًا إسهال شديد وتشنجات في البطن وألم شديد وإرهاق وفقدان كبير في الوزن.

اقرأ أيضاً: علاج التهابات القولون والانتفاخ

علاج التهاب المرارة والقولون

علاج التهاب المرارة والقولون
علاج التهاب المرارة والقولون

يمكن بعد أن يتأكد الطبيب من تشخيص حالة المريض من خلال أعراض التهاب المرارة والقولون، أن يحدد العلاج بالطرق الطبيعية أو الأدوية، وهي:

علاج التهاب المرارة

هناك عدة خيارات للأدوية، وهي:

  • تناول مضادات حيوية قوية لمحاربة العدوى.
  • الأدوية عن طريق الفم للمساعدة في تقليل تكون الحصوات في المرارة، وبالتالي منع العدوى.
  • المسكنات وأدوية تسكين الآلام للسيطرة على الألم أثناء العلاج.
  • عند التعرض لعدوى المرارة لفترات طويلة، فإن أفضل علاج للمرض عادة هو الاستئصال الجراحي للمرارة.

علاجات التهاب القولون

يمكن علاج التهاب القولون بالأدوية وهي:

  • تستخدم الأدوية المضادة للالتهابات في حالة وجود دم في البراز ودم في البراز.
  • استخدم الأدوية المثبطة للمناعة والألم والإسهال.
  • يمكن استخدام علاج الكورتيزون، خاصة عند علاج المرض مبكرًا.
  • في بعض الحالات، عندما يتوسع الالتهاب وينتشر، قد يخضع المرضى لعملية جراحية لأنها قد تؤدي إلى التعرض للسرطان.

لقد انتهينا الآن من عرض جميع أعراض التهاب المرارة والقولون، كما أوضحنا الأسباب وطرق العلاج، ويوصى باتباع النصائح المذكورة في المقال لضمان علاج الالتهاب والوقاية منه، وفي نفس الوقت يوصى بزيادة كمية الماء التي تشربها لأنه يمكن أن ينشط الجسم ويعزز اللياقة البدنية، لذلك لا تتعرض وظيفة العضو لتكوين حصوات المرارة والعدوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *