التخطي إلى المحتوى

تعتبر اعراض الحمى المالطية من أهم الأعراض التي يجب معرفتها لكي نتجنبها، حيث أنها عدوى حيوانية تنتقل من الحيوانات إلى الإنسان في صورة فيروس خطير.

اعراض الحمى المالطية:

سنتعرف على أهم اعراض الحمى المالطية من خلال بعض النقاط التي سوف يعرضها لنا موقع الوفاق من خلال السطور التالية:

  • الحمى المالطية المعروفة أيضًا باسم داء البروسيلات، هي عدوى حيوانية تسببها البكتيريا من نوع البروسيلا التي يمكن أن تنتقل من الحيوان إلى الإنسان من خلال عدة طرق.
  • كما يعتير هذا الداء من أكثر أنواع العدوى شيوعًا التي تسببها الحيوانات، كما أنها مصدر قلق كبير للصحة العامة في مختلف البلدان حول العالم.
  • نظرا لأهمية هذه الحمى للصحة العامة سوف نوضح من خلال السطور التالية اعراض الحمى المالطية:

1- الحمى:

  • يشير مصطلح الحمى إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم فوق المعدل الطبيعي، وعلى الرغم من أنها تختلف من شخص لآخر ، إلا أنها في الغالب تكون 39 درجة.
  • وتجدر الإشارة هنا إلى أن الحمى نفسها لا يمكن اعتبارها مرضًا، فهي استجابة الجسم لمرض أو عدوى.
  • وتجدر الإشارة إلى أن الحمى هي الهدف من تنشيط جهاز المناعة، وبالأخص عندما تكون مصابًا بداء البروسيلات.

اقرأ أيضًا: علاج الشرخ بالعسل

2- القشعريرة:

  • بشكل عام يرتبط هذا العرض بالحمى، فبمجرد ارتفاع درجة الحرارة يصاب الشخص بنزلة برد، مما يعني أيضًا مقاومة الجسم للعدوى.
  • كما ذكرنا سابقًا فإنه يساعد على تنشيط جهاز المناعة لمكافحة العدوى وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن القشعريرة هي أحد اعراض الحمى المالطية.

3- التعرق:

  • عادةً ما يكون الشعور بالقشعريرة مصحوبًا بتعرق شديد في الجسم لأنه رد فعل طبيعي للجسم عند دخول بكتيريا للجسم فيتم مقاومتها وخروج قدر المستطاع منها.
  • نتيجة لذلك فإن حدوثه هو أحد الأعراض الأولى التي قد تظهر أثناء الإصابة بداء البروسيلات كأحد الأنواع الدفاعية للجسم.

4- فقدان الشهية:

  • بشكل عام فإن الشعور بنقص أي طعام يشير إلى حالة من فقدان الشهية، مما قد يؤدي إلى مضاعفات وتأثيرات على الجسم، مثل نقص المعادن في الجسم.
  • أيضًا يعد الإحساس بفقدان الشهية من ضمن أعراض هذا الداء.

5- الإعياء والتعب:

  • يشير مصطلح التعب إلى حالة يوجد فيها شعور عام بعدم الراحة وعدم الاستقرار.
  • وعندما يتعلق الأمر بالإرهاق يشير إلى الشعور بالتوتر الشديد وعدم القدرة على أداء المهام اليومية، والشعور بانخفاض الطاقة والتحفيز.

اقرأ أيضًا: علاج سريع للإمساك الشديد

هل الحمى المالطية خطيرة ؟

  • كما ذكرنا سابقًا فإن داء البروسيلات معروف في جميع أنحاء العالم لأنه يمكن أن يصيب كلاً الجنسين من مختلف الأعمار.
  • وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن معظم الإصابات المبلغ عنها نتجت عن استهلاك الحليب الخام أو مشتقاته المختلفة.
  • والسبب الرئيسي لذلك هو إنتاج الأغنام والماعز لمنتجات الألبان عند ملامسته للبول أو الدم أو أنسجة الحيوانات المصابة، حيث قد تكون مشيمة الحيوان مصابة بالبكتيريا المسببة للحمى المالطية.
  • إذا أكلت أو شربت منتجات حيوانية خام، أو لبن وجبن غير مبستر فإن فرص الإصابة والتعرض للبكتيريا تزداد، لأن هذه المنتجات تحمل بكتيريا الحمى المالطية.
  • وعند ترك هذه العدوى وعدم معالجتها سريعًا فهي بالفعل تتحول لداء خطير.

علاج الحمى المالطية وتشخيصها:

  • يشمل تشخيص داء البروسيلات الفحص البدني والاختبارات المعملية، والتي يقوم الطبيب من خلالها بالقيام بالبحث عن البكتيريا في عينات الدم أو نخاع العظام أو سوائل الجسم الأخرى.
  • يهدف العلاج إلى تخفيف الأعراض والوقاية من المضاعفات اعتمادًا على وقت المرض وشدته، فيمكن أن يستغرق التعافي من داء البروسيلات من بضعة أسابيع إلى عدة أشهر.

اقرأ أيضًا: علاج سريع المفعول للشرخ بالاعشاب

طرق الوقاية من الحمى المالطية:

لم يعثر العلم والعلماء بعد على لقاح بشري للوقاية من داء البروسيلات، لذلك تظل الوقاية ضرورية لمنع العدوى، تشمل طرق الوقاية ما يلي:

  • تأكد من طهي اللحم جيدًا حتى تصل درجة حرارته من 63-74 درجة.
  • تجنب منتجات الألبان غير المبستر.
  • اتخاذ احتياطات السلامة في مكان العمل، مثل معالجة جميع العينات في المختبرات.
  • تأكد من غسل يديك قبل وبعد التعامل مع الحيوانات.
  • اتخذ الاحتياطات اللازمة عند العمل مع الحيوانات، وارتداء قفازات مطاطية ونظارات وملابس وقائية.
  • تأكد من تغطية الجروح بضمادة.

اعراض الحمى المالطية من أهم الأعراض التي يتوجب علينا معرفتها مبكرًا لكي لا نصاب بها لذا قمنا بتوضيحها من خلال هذا المقال ويجب عليك عند الشعور بهذه الأعراض التوجه للطبيب فورًا.

تحذير : موقع الوفاق غير مسؤول عن استخدام أي دواء أو لقاح لتقليل من فرص الإصابة بالحمى المالطية أو علاجها دون استشارة الطبيب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.