التخطي إلى المحتوى

التهاب الصدر من بين الأمراض التي تؤثر بالسلب على الصحة العامة.. وكذلك يمكنه أن ينتج عن الكثير من العوامل، وعبر الفقرات اللاحقة سنسلط الضوء على أبرز ما ورد بهذا الخصوص.

أعراض التهاب الصدر
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • السعال السطحي المتقطع.
طرق تشخيص الالتهابات الصدرية
  1. الفحص السريري.
  2. اختبارات وظائف الرئة.

اقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي لالتهاب عصب الأسنان

التهاب الصدر:

أسباب التهاب الصدر
أسباب التهاب الصدر

إن التهاب الصدر أو ما يعرف باسم التهاب الشعب الهوائية يعد نوع من الأمراض التي تصيب الرئة.. والتي عادةً ما تنتج عن الأسباب الآتية:

  1. الإصابة بالفيروسات التي تصيب الشعب الهوائية.
  2. نزلات البرد يمكنها أن تقود إلى الإصابة بالتهاب الصدر.. والأمر ذاته ينطبق على الأنفلونزا.
  3. التدخين يعد من الأسباب الأكثر شيوعًا في الالتهابات الصدرية.. لأنه يساهم في إدخال الهواء الملوث إلى الرئتين؛ مما يؤثر عليهما بالسلب.
  4. تلوث الهواء والأتربة من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الصدر.. ناهيك عن استنشاق الغازات السامة التي توجد في البيئة أو مكان العمل أو في الشوارع بشكل عام.

1. أعراض الالتهابات الصدرية

أعراض الالتهابات الصدرية
أعراض الالتهابات الصدرية

هناك بعض الأعراض التي يمكن من خلالها التنبؤ بالإصابة بالالتهابات الصدرية.. ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الحمى الخفيفة المصاحب للرعشة من الأعراض.. ناهيك عن المخاط الدموي أو الصافي.
  • السعال السطحي المتقطع.. بالإضافة إلى وجود مخاط يتراوح بين اللون الشفاف واللون الأبيض المائل إلى الرمادي المصفر أو الأخضر.
  • الشعور بالإرهاق.. والذي عادةً ما يرافقه الصداع.
  • الإصابة باحتقان الصدر.. ناهيك عن ظهور الصفير الذي يأتي عند التنفس.
  • السعال المصاحب للبلغم الذي يدوم لمدة 3 أشهر على الأقل من بين الأعراض التي تدل على التهاب الصدر المزمن.. والذي عادةً ما يعاني منه الكبار.
  • الشعور بضيق التنفس والشعور بعدم الراحة في محيط الصدر.
  • الالتهابات الحادة التي تصيب الجهاز التنفسي.. ولا سيما الالتهابات المزمنة كذلك.

اقرأ أيضًا: علامات الشفاء من التهاب الكبد الوبائي أ

2. وسائل فحص الالتهابات الصدرية

وسائل فحص الالتهابات الصدرية
وسائل فحص الالتهابات الصدرية

هناك بعض الطرق الطبية التي يمارسها الأطباء للتعرف على التشخيص الصحيح.. بالنسبة لمن يعانون من التهاب الصدر، وإليك تلك الطرق في التالي:

  1. الفحص السريري: يتم من خلال فحص المريض.. والتعرف على التاريخ المرضي الذي يملكه، وما إن كان هناك أي فرد آخر في عائلته يعاني من نفس المرض أم لا.
  2. اختبارات وظائف الرئة: تتمثل تلك الاختبارات الطبية في قياس حجم الهواء.. والتعرف على مقدار تدفقه من خلال النفخ في جهاز يعرف باسم مقياس التنفس.. ومن خلال هذا الفحص الطبي، يمكن أن يعلم الطبيب ما إن كان المريض يعاني من الالتهابات الصدرية أو النفاخ الرئوي أو الربو وما إلى ذلك.
  3. التصوير المقطعي المحوسب: من أكثر الوسائل الطبية عالية الدقة.. حيث يتم استخدام هذا النوع من التصوير المقطعي في تشخيص مرضى الالتهاب الصدري.. كما أنه من الأجهزة المناسبة لكبار السن.
  4. فحص المخاط: من خلال تلك الطريقة.. يمكن التعرف على كيفية علاج الالتهابات الصدرية، وذلك بالاعتماد على استخدام المضادات الحيوية التي لا تسبب الإصابة بالحساسية.
  5. الأشعة السينية للصدر: من الوسائل الطبية التي أثبتت دقة عالية في فحص من يعانون من الالتهابات الصدرية.. حيث يتم استخدامها في التأكيد على التشخيص، وفي بعض الأحيان يستخدمها الطبيب إن كان يرغب في استبعاد الإصابة بالالتهاب الرئوي.

اقرأ أيضًا: أعراض التهاب الأذن الداخلية

بذلك نكون قد تعرفنا على الأعراض التي تشير إلى الإصابة بمرض التهاب الصدر.. ومنها السعال السطحي الغير دائم، بالإضافة إلى الشعور بالحرقة في الصدر.. وهي من الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب المختص فور ظهورها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.