التخطي إلى المحتوى

التواصل الإقناعي من بين المصطلحات التي يهتم بها علماء النفس بصورة كبيرة.. لما يملكه هذا النوع من التواصل من أهمية بالغة، وعبر الفقرات المقبلة سنشير إلى أبرز ما ورد بهذا الخصوص.

عناصر التواصل الإقناعي
  • الخصائص المستهدفة
  • خصائص المصدر
  • خصائص الرسالة
  • المسارات المعرفية
استراتيجيات الاتصال الاقناعي
  1. المعاملة بالمثل
  2. الالتزام والاتساق

اقرأ أيضًا: الذكاء التواصلي

التواصل الإقناعي:

التواصل الاقناعي.
التواصل الإقناعي.

قد تسمع عن التواصل الإقناعي ولكنك لا تعرف ماهيته.. ومن هنا نشير إلى أن الإقناع ما هو سوى محاولة للتأثير على طريقة تفكير شخص ما.. أو محاولة التأثير على سلوكياته وتصرفاته، بالإضافة إلى أن تلك العملية تعتمد على العديد من المهارات التي تعرف باسم مهارات التواصل الإقناعي.

بالنظر إلى الإعلانات التليفزيونية على سبيل المثال.. نجد أن أغلبها يميل إلى الاعتماد على العاطفة، وتجدر الإشارة إلى أن الاقتناع بشيء معين لا يعني بالضرورة أنك على حق.. إذ يوجد ما يعرف باسم الإدعاء الضمني، وهو ما يمنحك القدر الكافي من السعادة لمجرد التفكير في أمر معين.

بالعودة إلى آراء الفلاسفة والعلماء.. نجد أن أرسطو قد قال في هذا الشأن أن الخطابة هي فن اكتشاف في حالة معينة، وكان مقصده من هذه الكلمات أنتلك الحالة السابق الإشارة إليه تتمثل في توافر وسائل الإقناع لدى الفرد القائم على تلك العملية.. وبالنسبة للعناصر التي تتضمنها تلك العملية فقد وردت على النحو الآتي:

  1. الخصائص المستهدفة: تشير تلك العناصر إلى الشخص الذي يتلقى الرسالة ومن ثم يقوم بمعالجتها.. بالإضافة إلى أنها تشتمل على الذكاء كعنصر أساسي، إذ أن الأشخاص الأكثر ذكاءً من الصعب إقناعهم بالرسائل ذات الجانب الأحادي.. وتجدر الإشارة إلى أن هذا العنصر يتضمن متغير آخر وهو احترام الذات؛ لأن من يتمتع بقدر منخفض من احترام الذات.. سيكون من السهل إقناعه بأي أمر، ناهيك عن الإطار الذهني والمزاجي الذي تتضمنه تلك العملية.
  2. خصائص المصدر: يشتمل هذا العنصر على الخبرة والجدارة بالثقة وجاذبية الشخصية أو الجاذبية بشكل عام.. بالإضافة إلى مصداقية الرسالة التي تلعب الدور الأساسي في هذا النوع من الخصائص، ومعرفة الناس السابقة بالرسالة قبل سماعها.

اقرأ أيضًا: فوائد التواصل الاجتماعي

1. عناصر الاتصال الإقناعي

عناصر الاتصال الاقناعي
عناصر الاتصال الاقناعي

لا زال الحديث عن العناصر التي يتضمنها التواصل الإقناعي مستمرًا.. وإليك المزيد منها فيما يلي:

  • خصائص الرسالة: تعد من أهم العناصر التي ينبغي العناية بها في عملية الإقناع بشكل عام.. وأحيانًا ما يكون الحرص على الإشارة إلى كل الجوانب التي تتضمنها القصة من أهم الأمور التي تساعد على تعزيز الإقناع في موقف معين.
  • المسارات المعرفية: من الممكن أن يتم استخدام التقييم المعرفي في الرسالة للمعاونة على تغيير الموقف.. وفي المسار المركزي للإقناع من الضروري أن يتم تقديم البيانات الكاملة إلى الفرد والإشارة إلى الدوافع التي يملكها لتقيم البيانات والتوصل إلى النتائج التي يمكنها أن تغير الموقف.. وبالنسبة للطريقة المحيطية، فيتم تشجيع الفرد على عدم الاطلاع على المحتوى والعناية بالمصدر فقط.. والجدير بالذكر أن هذا النوع هو الأهم على الإطلاق والأكثر شيوعًا في وسائل الإعلام.. وعلى سبيل المثال يمكن الاستعانة بالطبيب أو الخبير في بعض الحالات لتعزيز وجهة نظر معينة.

3. أهمية التواصل الإقناعي

أهمية التواصل الاقناعي
أهمية التواصل الإقناعي

هناك العديد من الفوائد التي يشتمل عليها هذا النوع من التواصل.. والتي وردت على النحو التالي:

  1. محاولة التغيير في سلوكيات العديد من الأشخاص.. أو في أساليبهم وطريقة تفكيرهم، وذلك من خلال استمالة عقولهم وعاطفتهم للوصول إلى هذا الغرض.. بالاعتماد على الطريقة والاتجاه المناسب لهم.
  2. تتم هذه العملية من خلال التعاملات المباشرة وغير المباشرة.. حيث إن الطريقة الأولى تعتمد على المحادثات والمناقشات الشفهية، فيما تقوم الطريقة الأخرى على الرسائل الرمزية التي تعتمد على الكتابة.
  3. بالنسبة للتواصل الإقناعي فهو يعد نوع من الإجبار الغير مباشر الذي يعتمد على استمالة رغبات الفرد.. وذلك بالاعتماد على العديد من العوامل المتاحة؛ للوصول إلى غرض معين.
  4. الاعتماد على استخدام تلك المهارات.. يمنح الفرد الشعور بالقوة بين الآخرين في المجتمع الواحد.

اقرأ أيضًا: مفهوم الاتصال والتواصل، والفرق بينهما

يبقى التواصل الإقناعي هو أهم صور التواصل بين البشر على الإطلاق.. كما يشتمل على العديد من العناصر، والتي تتضمن الخصائص المستهدفة وخصائص المصدر وغيرها من العناصر الأخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.