التخطي إلى المحتوى

أكد العديد من النشطاء الجزائريين أن الحراك الشعبي في الجزائر اليوم واحد من الاحتجاجات السلمية داخل البلاد والتي تهدف إلى تقديم البلاد وتحقيق أهدافها وغاياتها.

الحراك الشعبي في الجزائر اليوم

كانت بداية الحراك الشعبي في عام 2019 وهي عبارة عن حركة شعبية احتجاجية مكونة من الشعب الجزائري، وكانت بدايتها للمطالبة بعدم ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لفترة رئاسية خامسة الأمر الذي دعا إليه بعض الأشخاص.

وقد كانت مكونة من أكثر من 10000 جزائري تجمعوا بعد صلاة الجمعة في معظم مدن الجزائر بالرغم من وجود حظر التجوال والذي كان مفروض منذ عام 2001 وقد تم رفع حالة الطوارئ في عام 2011 وكانت تلك بداية ظهور الحراك الشعبي في الجزائر اليوم والذي استمر حتى يومنا هذا.

الحراك الشعب الجزائري إلى أين

هو من الأشياء التي يرغب في معرفتها الكثير من الأشخاص ولكن عليك أن تعلم أن الجزائر تعيش تلك الثورة الشعبية والتي تم إطلاقها عام 2019 للمطالبة برحيل كل رموز النظام السابق وإعادة تكوين دولة جديدة بنظام ديمقراطي بعيد عن المؤسسات العسكرية وتصبح تلك الانتخابات شرعية دستورية.

هل تقضي اختلافات الأيدلوجية على الحراك الشعبي

بعد عامين من انطلاق الحراك الشعبي في الجزائر اليوم أظهرت بعض الخلافات من نشطاء شباب بسبب رغبتهم في إطلاق سراح بعض السجناء السياسيين وتغيير كل النظام السياسي القائم، وهو هدف الحراك الشعبي للإصلاح الجذري لكل النظام.

ولكن هناك وجهة نظر أخرى تتعارض مع فكرة الحراك الشعبي في بعض النقاط، كما أنه قد ظهر في الأفق الإسلاميين والعلمانيين وعدد كبير من الحركات الأخرى التي قالت أن هناك بعض الانقسامات في الآراء وأزمة قيادة يمكن أن تحدث تعيق فكرة نجاح الحراك الشعبي.

كيف أثر الحراك الشعبي في الجزائر على الإعلام هناك

كيف أثر الحراك الشعبي في الجزائر على الإعلام هناك

واحدة من الأشياء التي رصدها موقع الوفاق هي تغيير إدارة المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون الجزائري ثلاث مدراء منذ بدء الحراك الشعبي في البلاد وكان آخره وهو رباحي لطفي والذي تم تكليفه من قبل رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، تلك التغيرات التي تهدف إلى عدم التعتيم على الممارسات التي يقوم بها المسؤولين على المتظاهرين وبث المظاهرات التي تشهدها البلاد والتي تتضامن مع الصحفيين الذين تم إيقافهم عن العمل بسبب تعبيرهم عن المواقف السياسية لهم، وهي واحدة من التغييرات والتحولات السياسية في الاعلام الجزائري.

التغير الاجتماعي

شهدت الجزائر منذ عامين العديد من التغيرات الاجتماعية التي تأثرت بشكل كبير من التغيرات السياسية التي حدثت في البلاد، ذلك التأثير جاء لعدد كبير من أفراد المجتمع، تلك التغيرات التي حدثت والتي لاحظتها المؤسسات والتنظيمات الاقتصادية والحكومية من تفاعل الفرد وسلوكه داخل المجتمع من مواقفه السياسية والأحداث الاجتماعية التي يشهدها الفرد داخل المجتمع.

هناك الكثير من التغيرات التي تحدث يومياً في البلاد العربية والعالمية، ويعتبر الحراك الشعبي في الجزائر اليوم واحد من الأشياء التي تحرك السياسة في دولة الجزائر وكان له الكثير من النجاحات خلال السنوات الماضية، إلا أنه يواجه بعض التحديات والصعوبات التي تقف أمامه تلك الفترة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.