التخطي إلى المحتوى

الصفا والمروة دعاء الصعود إليهم هو ما سوف نهتم بسرده بطريقة سليمة تتبع الهدى النبوي الشريف، هذا بالإضافة إلى العديد من الأقوال المأثورة والأدعية المستحبة في هذا المشهد العظيم، كما سوف نتناول أهم الأدعية التي يتم قولها خلال الأشواط السبعة التي يتم فيها السعي، وذلك لما تمثله هذه الشعائر من أهمية وقدسية داخل مناسك الحج بصفة عامة.

الصفا والمروة دعاء

الصفا والمروة دعاء
أدعية الصفا والمروة

يتم خلال الفقرة التالية تناول الصفا والمروة دعاء وأقوال يتم الدعاء بها خلال أداء هذه المناسك خلال الحج أو العمرة، ومن أهم هذه الأدعية ما يأتي:

دعاء الاقتراب من الصفا. يتلو المحرم الآية الكريمة التالية”إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا”.
دعاء صعود الصفا. يقوم المحرم باستقبال القبلة ويدعو بالتالي: لا إله إلا اللَّه وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا اللَّه وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده،

يكرر الدعاء ثلاث مرات ويدعو خلاله بما شاء.

دعاء عبدالله بن عمر -رضي الله عنه- على الصفا. “اللهُمَّ اعْصِمْنِي بِدِينِكَ وَطَوَاعِيَتِكَ وَطَوَاعِيَةِ رَسُولِكَ، اللهُمَّ جَنِّبْنِي حُدُودَكَ، اللهُمَّ اجْعَلْنِي مِمَّنْ يُحِبُّكَ، وَيُحِبُّ مَلَائِكَتَكَ، وَيُحِبُّ رُسُلَكَ، وَيُحِبُّ عِبَادَكَ الصَّالِحِينَ، اللهُمَّ حَبِّبْنِي إِلَيْكَ، وَإِلَى مَلَائِكَتِكَ، وَإِلَى رُسُلِكَ، وَإِلَى عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ، اللهُمَّ يَسِّرْنِي لِلْيُسْرَى، وَجَنِّبْنِي الْعُسْرَى، وَاغْفِرْ لِي فِي الْآخِرَةِ وَالْأُولَى، وَاجْعَلْنِي مِنْ أَئِمَّةِ الْمُتَّقِينَ، اللهُمَّ إِنَّكَ قُلْتَ: “ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ”، وَإِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ، اللهُمَّ إِذْ هَدَيْتَنِي لِلْإِسْلَامِ فَلَا تَنْزِعْنِي مِنْهُ، وَلَا تَنْزِعْهُ مِنِّي حَتَّى تَقْبِضَنِي وَأَنَا عَلَيْهِ”.
دعاء المرور بين الصفا والمروة. يدعو المحرم بما ورد عن سيدنا عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- بما كان يدعو به أثناء السعي بين الصفا والمروة، وهو من الأدعية المستجابة بإذن الله:” رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك تعلم ما لا أعلم إنك أنت الله الأعز الأكرم”.
دعاء مناسك نهاية الصفا والمروة. اللهم إني عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، حملتني على دابتك، وسيرتني في بلادك، حتى أدخلتني حرمك وأمنك، وهذا بيتك، وقد رجوتك رب فيه بحسن ظني بك، أن تكون قد غفرت لي، فإن كنت رب غفرت لي، فازد عني رضاً، وقربني إليك زلفاً، وإن كنت رب لم تغفر لي، فمن الآن رب اغفر لي، قبل أن ينأى عني.

الصفا والمروة دعاء السعي

 

الصفا والمروة دعاء السعي
الصفا والمروة دعاء السعي

يفضل خلال السعي ما بين الصفا والمروة الدعاء بأكثر الأدعية المأثورة عن النبي-صلى الله عليه وسلم-وهي ليست من الأمور الواجبة ولكن من الأمور المستحبة كون هذه الأدعية تشتمل على كافة النواحي التي يرغب أن يدعو بها الفرد، ومن هذه الأدعية التالي:

  • يبدأ المحرم بهذا الدعاء: اللهم آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.
  • هذا بالإضافة إلى استحباب الدعاء بكل ما يرغب فيه المسلم من خير الدنيا والآخرة، بما يتضمن ذكر الله والحمد التهليل.
  • تلاوة الدعاء المأثور التالي: “اللَّهُمَّ اسْتَعْمِلْنِي بِسُنَّةِ نَبِيِّكَ، وَتَوَفَّنِي عَلَى مِلَّتِهِ، وَأَعِذْنِي مِنْ مُضِلَّاتِ الْفِتَنِ”.
  • كما يفضل قراءة الدعاء التالي: “اللَّهُمَّ نَجِّنَا مِنَ النَّارِ سِرَاعًا سَالِمِينَ، وَأَدْخِلْنَا الْجَنَّةَ بِسَلَامٍ آمِنِينَ”.
  • يتم ذكر هذا الدعاء خلال السعي بين الصفا والمروة: “اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْفوَاحِشِ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ”.

اقرأ أيضاً: أدعية لتحقيق الامنيات

الأدعية المفضلة عند الصفا والمروة

الأدعية المفضلة عند الصفا والمروة
الأدعية المفضلة عند الصفا والمروة

هناك العديد من الأدعية التي يفضل أن يتم سردها وذكرها أثناء أداء مناسك السعي بين الصفا والمروة خلال مشاعر الحج أو العمرة، ومن أهم هذه الأدعية ما يلي:

  • يجب أن يقوم المسلم بتحري الدعاء بجوامع الأدعية ومنها: “اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لي دِينِي الذي هو عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ الَّتي فِيهَا معاشِي، وَأَصْلِحْ لي آخِرَتي الَّتي فِيهَا معادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لي مِن كُلِّ شَرٍّ”.
  • يفضل أن يتم قول هذا الدعاء الشامل خلال السعي: “اللهم إني أسألك من الخيرِ كله عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشرِ كله عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النارِ وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرًا”.
  • هذا إلى إمكانية ختام السعي بين الصفا والمروة بهذا الدعاء: “اللَّهمَّ اقسِم لَنا من خشيتِكَ ما يَحولُ بينَنا وبينَ معاصيكَ ، ومن طاعتِكَ ما تبلِّغُنا بِهِ جنَّتَكَ ، ومنَ اليقينِ ما تُهَوِّنُ بِهِ علَينا مُصيباتِ الدُّنيا ، ومتِّعنا بأسماعِنا وأبصارِنا وقوَّتنا ما أحييتَنا ، واجعَلهُ الوارثَ منَّا ، واجعَل ثأرَنا على من ظلمَنا ، وانصُرنا علَى من عادانا ، ولا تجعَل مُصيبتَنا في دينِنا ، ولا تجعلِ الدُّنيا أَكْبرَ همِّنا ولا مبلغَ عِلمِنا ، ولا تسلِّط علَينا مَن لا يخافك ولا يرحمنا”.

اقرأ أيضاً: دعاء استوداع

الصفا والمروة دعاء مستجاب

سوف نلخص خلال الفقرة التالية عدد من أكثر الأدعية استجابة واستحباب من قبل الفقهاء والعلماء والتي يجب أن نوليها اهمية كبيرة عند الرغبة في ذكر أدعية خلال السعي ما بين الصفا والمروة:

  • اللهم قرب منا كل خير وأبعد عنا كل شر، ولا تقربنا وذريتنا ممن لا يخافك ولا يخشاك.
  • اللهم أحفظنا وأولادنا يارب العالمين، يارب ياكريم تقبل منا وارزقنا الثبات في القول والعمل.
  • اللهم إنّا نأسألُكَ رضاك والجنة، ونعوذُ بك من سخطك والنار.
  • اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عني، اللهم آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ.
  • اللهم تقبل منا السعي والطواف، اللهم نسألك الصحة والعافية والعفاف والغنى.
  • اللهم لقد تركنا المال والولد ولا نبغي إلا رضاك فتقبل منا، اللهم نسألك من كل خير دعاك به سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – ونعوذ بك من كل شر استعاذك به.
  • اللهم نسألك رضاك والجنة ونعوذ بك من سخطك والنار.

اقرأ أيضاً: أدعية الطواف

أدعية الهرولة بين الصفا والمروة

أدعية الهرولة بين الصفا والمروة
أدعية الهرولة بين الصفا والمروة

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم”إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ” سورة البقرة:158، ونظرًا لأهمية هذه الشعائر سواء في الحج أو العمرة نتقدم بمجموعة كبيرة من الأدعية المخصصة لها كما في التالي:

  • اللهم إنا نعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، وفتنة المحيا وفتنة الممات وشر فتنة الغنى، وشر فتنة الفقر، ومن شر فتنة المسيح الدجال.
  • اللهم آت نفسي تقواها، وزكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها.
  • اللهم اغسل قلبي بالماء والثلج والبرد، ونقني من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب.
  •  اللهم إني أعوذ بك من الكسل والعجز والفقر والمأثم والمغرم وغلبة الدين وقهر الرجال.
  •  اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • اللهم أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسر الهدى إلي، وانصرني على من بغى علي، رب اجعلني لك شكارا، لك ذكارا، لك رهابا، لك مطواعا، إليك مخبتا أواها منيبا، رب تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي، وثبت حجتي، واهد قلبي، وسدد لساني، واسلل سخيمة قلبي.

يهتم كل حاج أو معتمر بالتعرف على الصفا والمروة دعاء عند الوصول وأدعية الهرولة والسعي بينهم وأدعية الانتهاء من هذه الشعائر التي تعد واحدة من أهم ما يجب على المسلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.