التخطي إلى المحتوى

الفزع من النوم والشعور بالموت قد يكون الشعور الأسوء على الإطلاق الذي قد يعاني منه البعض خلال فترات النوم أو الراحة، ولابد من تواجد عدد من الأسباب المتسببة في هذا الإحساس والتي سوف يتم التحدث عنها بشكل مفصل خلال هذا المقال، هذا بالإضافة إلى أهم الأعراض الناتجة عنه وأهم الطرق المتبعة التي يمكن من خلالها تفادي حدوث هذه المشكلة من الأساس.

الفزع من النوم والشعور بالموت

يبقى إحساس الفزع من النوم والشعور بالموت هو الأشد وطأة على النفس من بين جميع المشاعر التي يمكن أن يشعر بها الإنسان، وذلك للأسباب التالية:

  • يزداد هذا الشعور في الليل بصفة عامة وتختلف حدته من شخص لآخر.
  • قد يتسبب الشعور بالهلع والتوتر طوال اليوم في فرصة التعرض لهذا الشعور أثناء النوم بنسبة تصل إلى 70٪ من الأشخاص الطبيعيين.
  • يعتبر نوع من النوبات العصبية التي تصيب الإنسان، تختلف أنواعها وحدتها تبعًا لاختلاف أسبابها.

عقب الاطلاع علي الفزع من النوم والشعور بالموت اقرأ أيضاً: كيف أتعافى من المرض النفسي

أسباب الفزع من النوم والشعور بالموت

توجد عدة أسباب رئيسية ينتج عنها شعور الفزع من النوم والشعور بالموت، فيما يلي سوف نتعرف على بعض هذه الأسباب لتحديد طرق تجنبها والوقاية منها:

  • يعد عدم القدرة على الحصول على قدر كافي من النوم أو الإصابة ببعض الاضطرابات بسبب التعرض المستمر للتعب والإرهاق سبب رئيسي في الشعور بالفزع.
  • هذا بالإضافة إلى زيادة فرص الإصابة مع وجود تاريخ عائلي مع المرض.
  • زيادة النشاط الذهني عن المعدل الطبيعي نتيجة الاستمرار في التفكير بعدد من الأشياء السلبية.
  • تؤدي الإصابة بنوبات الفزع الشديدة إلى الشعور بحالة من موت الجسد وذلك من خلال التعرض لبعض الظواهر المشابهة لذلك.
  • هذا ولا يتسبب الفزع في التعرض بالإحساس بصعوبة في التنفس، ولكن السبب في ذلك هو مشاهدة الكوابيس أو التواجد فترات طويلة في الظلام أو في محيط ضوضاء.
  • كما أن من ضمن هذه الأسباب هو تناول بعد الأدوية أو التعرض لبعض التغييرات الهرمونية، وذلك لما يتركه هذا من آثار سلبية داخل الدماغ.
  • عند التعرض للعديد من الضغوط والقلق والتوتر في الحياة العملية والعلمية، ويزيد هذا الشعور الإصابة بمرض الرهاب أو الوسواس القهري.

اقرأ أيضاً: دواء لتحسين المزاج والحالة النفسية

أعراض الفزع أثناء النوم والشعور بالموت

يأتي الدور الآن على أهم أعراض الفزع أثناء النوم والشعور بالموت، ونذكر من أهمها التالي:

  • زيادة التعرق بسبب ازدياد دقات القلب أو الشعور بالضيق وقد يؤدي ذلك إلى التسبب في الارتجاف.
  • الإحساس بألم في الصدر والشعور بالقيء والغثيان وبعض الاضطرابات في البطن، هذا بالإضافة إلى الاهتزاز والإحساس بالوخز أو الخدر.
  • ظهور ارتفاع في درجات الحرارة في صورة هبات ساخنة والتعرض لهواجس الخوف من الموت.
  • الإصابة بقشعريرة في كامل الجسم وتواجد بعض المناطق الحمراء به، وفي هذه الحالة لابد من التوجه إلى الطبيب النفسي المختص.

اقرأ أيضاً: الخبرة النفسية والمسؤولية الجنائية

أنماط الفزع أثناء النوم

سبقت الإشارة إلى تواجد أنواع من الفزع من النوم، وفي هذه الفقرة سوف نتناول هذا الموضوع بشئ من التفصيل كما في التالي:

نوبات الفزع المتوقعة

  • هي التي تنتج من الخوف بسبب شئ ما، مثل الفزع من المرتفعات سواء جبال أو مباني عالية، وأيضًا الخوف من الإقلاع بالطائرة.
  • هذا بالإضافة إلى انتماء نوع الفزع ما بعد التعرض لصدمة والذي يأتي في صورة نوبات خوف من تكرار هذه الحادثة إلى هذا النوع من النوبات المتوقعة.

نوبات الفزع غير المتوقعة

  • هي النوبات التي لا يوجد لها سبب مباشر معروف حتى الآن.

علاج الفزع من النوم والشعور بالموت

توجد عدة طرق من الممكن الاعتماد عليها في التخلص من شعور الفزع من النوم والشعور بالموت وما ينتج عنه من أعراض في صورة نوبات خوف وقلق وتوتر، يتم ذلك بطرق سهلة وبسيطة ومضمونة كما في التالي:

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة ولكن بشكل منتظم، الأمر الذي يساعد بشكل كبير في التخلص من الطاقة السلبية المتواجدة داخل الجسم والتي تتسبب في ظهور نوبات الفزع.
  • الحرص على عمل جلسات تأمل وأخذ فترات راحة واسترخاء كافية خلال اليوم.
  • عدم التعرض بشكل مستمر إلى مصادر القلق والتوتر، هذا بالإضافة إلى الابتعاد عن الأعمال المرهقة ذهنيًا وبدنيًا.
  • النوم في أوقات مبكرة ولساعات كافية مع الابتعاد عن أخذ قيلولة أو النوم أثناء ساعات النهار للمساعدة في الحصول على نوم متواصل خلال الليل.
  • الابتعاد عن تناول المنبهات بكافة أنواعها من شاي وقهوة وذلك بعد الساعة السادسة مساءً لتجنب التعرض للقلق.
  • التفكير الدائم بطريقة إيجابية والابتعاد عن الأفكار السلبية، والحرص على إقامة علاقات اجتماعية وصداقات مع أفراد المجتمع.
  • الاعتماد على بعض الأنواع من الأدوية ولكن بعد القيام باستشارة الطبيب المختص.
  • قد يكون هذا الشعور بالفزع مرتبط بأسباب وراثية، لذلك لابد من عمل التشخيص الجيد للحالة قبل القيام بتوصيف العلاج.

اقرأ أيضاً: دعاء تحصين النفس

دعاء يزيل الفزع من النوم والشعور بالموت

يظل الالتجاء إلى الله سبحانه وتعالى هو الباب الوحيد الذي لا يرد والملجأ الأساسي من كل متقلبات الدنيا، ولذلك يفضل التوجه والتضرع الدائم بالدعاء في حالات الفزع من النوم والشعور بالموت، هذه بعض الأمثلة من الأدعية المناسبة لذلك:

  • الحرص على قراءة أذكار الصباح والمساء وبشكل خاص قبل النوم.
  • جعل ورد يومي من القرآن الكريم يتم تلاوته بصورة منتظمة كل يوم.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته ولا مريضًا إلا شفيته ولا حاجة من حوائج الدنيا إلا قضيتها عنا.
  • اللهم لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا، ربنا ولا تحمل علينا إصرًا كما حملته على الذين من قبلنا.
  • يارب اعفو عنا واغفر لنا وارحمنا وتوب علينا وتوفنا مع الصالحين.
  • يارب لا سهل إلا ما جعلته سهلًا وسبحانك تجعل الحزن سهلًا، سهل لي أمري وأصلح لي حالي وأرح لي بالي واصرف عني شر ما قضيت.

سبق التعرف على معنى إحساس الفزع من النوم والشعور بالموت من خلال إلقاء الضوء على أسبابه وما هي أهم الأعراض الناتجة عنه وما هي أنسب الطرق لعلاجه والحد من حدوثه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.