التخطي إلى المحتوى

تعبر القاب اليهود السفارديم في الجزائر التي عرفوا بها عن وضعهم القانوني وهويتهم اليهودية وأصولهم المتنوعة وتاريخ تواجدهم بالجزائر، وتحمل هذه الألقاب دلالات ومعاني عديدة مثل دلالات دينية.

اليهود السفارديم

يوضح موقع الوفاق أن يهود الجزائر انقسموا إلى عدة فئات ومنها فئة السفارديم، وكان يهود الجزائر بصفة عامة من الفرع المعروف باسم السفارديم.

وكلمة سفاراد التي تستخدم حالياً تشير إلى اليهود الذين عاشوا في الأساس في إسبانيا والبرتغال ثم هاجروا إلى بلدان أخرى نتيجة تعرضهم للاضطهاد.

حيث كانوا يعيشون في الأندلس وتحدثوا بالعربية ثم لهجة اللادينو الإسبانية، كما استفاد السفارديم من حضارة المسلمين في إسبانيا ومن تعاليم الإسلام المتسامحة معهم، وكانوا أعلى مستوى في الثقافة والحضارة من فئات اليهود الأخرى.

فاعتبروا أنفسهم أعرق نسبًا وأعلى قدرًا من غيرهم، لكن التقسيم التاريخي تغير مفهومه الآن بعد احتلال فلسطين وأصبح السفارديم يمثلوا اليهود الغربيين.

القاب اليهود السفارديم في الجزائر

كان يطلق عليهم أهل الذمة، وكان هذا اللقب الرسمي الذي أطلق عليهم سواء رجلاً أو امرأة وكثر استخدامه في المعاملات الرسمية وأثبته سجلات المحاكم الشرعية في كل التعاملات بينهم وبين المسلمين، ف اللقب مستمد من الشريعة الإسلامية، فأهل الذمة هم اليهود والنصارى.

 الأصول اللغوية لألقاب اليهود

القاب اليهود السفارديم في الجزائر

حوالي 44% من القاب اليهود السفارديم في الجزائر ذات أصل عربي وبربري، إلى جانب لغات أخرى بنسب مختلفة مثل أصول عبرية وأرميه والرومانية والجرمانية، مع وجود عدد من الألقاب غير واضحة المصدر.

لا تقتصر الألقاب العربية على يهود الأهالي فقط بل كان يحملها يهود الأندلس التي تكون مسبوقة ب (بن) تأثرًا بالمسلمين باللغة العربية.

أما بالعبرية تعني أو مثل أو حيون – بن حيون، ويحدث استخدام لفظ النسب هذا بلغتين مختلفتين في الإسم واحد مثل أبراهام بن دفد أو يوسف.

أسماء عائلات اليهود

الأسماء ذات أصل عبري

منها الدينية المستمدة من التوراة ومنها العبرية فقط، ومن هذه الأسماء أسماء الرسل والأنبياء والمقدسات الدينية عندهم، مما يدل على حسن وجميل فقط مثل عائلات إبراهيمي أو ابراهمي وشمعون وعمرام وفرشون وميمون.

يوجد لقب ديني مميز للغاية عند اليهود وله أهمية كبيرة هو كوهين، هو من القاب اليهود السفارديم في الجزائر أكثر شيوعًا ويأخذ معنى رجل الدين أي الكاهن، آل كوهن من نسل هارون عليه السلام، وكان يرفق بكوهن ألقاب أخرى مثل كوهن الصقلي وكوهن صلال.

الأسماء ذات الأصل العربي

يشترك اليهود والمسلمين في الكثير من الألقاب ذات الأصل العربي، التي تحمل معاني حسنة أو عادية وتعبر صفات جسمية أو حالات نفسية أو تعبر عن مهنة صاحبها أو مسقط رأسه.

ومن هذه الألقاب أبو الخير وأبو غانم والماليح بالحسن وبن سعيد وبوخبزة وبورجل وحجاج أو بن الحاج وبومنديل وبوشوشة وأبو لهب وأبو ربيع والصياغ وغيرها.

الأسماء ذات الأصل الإسباني والبرتغالي والإيطالي

الإسباني مثل عائلة أزولاي وكروتشي وأمرلو وأرلوأرويو وبردكو وأفردكو، أما البرتغالي مثل عائلة أليبو وميغارموندي، أما الإيطالي مثل عائلة ليفي بلنسي وعائلة الجورنو ومشاطو وبن سيتي، أما الفرنسي مثل عائلة دوران وناربوني ودانييل.

الأسماء محلية الأصل

هي أسماء عربية أمازيغية (بربرية) مثل عبو (تصغير لاسم عبديه) أبو زكل بوزكل والعلوش أو ألوش وأسردي أو سوردي وبن حمو وهروس وبن سمعون وبن يونس.

بعد أن تعرفنا على ألقاب اليهود في الجزائر قديمًا، نجد أنها كانت تعبر عن أصولهم ووضعهم ومنها ذات الطابع الديني التي تشبه تمامًا أسماء المسلمين في ذلك الوقت، وتختلف الأسماء على حسب أصولهم سواء العبري أو العربي أو الإسباني وغيره.

إقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.