التخطي إلى المحتوى

الكولاج يأتي ضمن التكنيكات الفنية الأروع على الإطلاق.. كما أن هذا النوع من الفنون يمتاز بالذوق الرفيع، وبإمكانك الاعتماد عليه في سبيل الحصول على العديد من اللوحات الفنية التي على الرغم من غرابة الخامات المصنوعة منها.. إلا أن مظهرها لم يفشل مرة في جذب الانتباه، وإليك بعض التفاصيل حول هذا النوع من الفنون عبر الفقرات المقبلة.

المواد المستخدمة بالكولاج القصاصات التي تتنوع ما بين الأوراق والأقمشة.
أشهر من استخدم فن الكولاج جون والكر

اقرأ أيضًا: انواع الفن الرقمي

الكولاج:

فن
فن
  • مع التطور الهائل الذي نرى العالم يشهده منذ فترة لا بأس بها.. فقد ظهر العديد من الأنواع المختلفة من الفنون، والتي تربع على عرشها فن الكولاج.. باعتباره من الفنون الغير تقليدية والتي نالت إعجاب نسبة كبيرة ممن قاموا بالاطلاع عليها.
  • أما عن ماهية هذه الكلمة فهي تشير إلى اللصق.. كما أن هذا النوع من الفنون ما هو سوى تكنيك فني رائع يتيح لك إمكانية الحصول على العديد من اللوحات، والتي تعتمد في الأساس على تجميع بعض القطع من الخامات المتوفرة ولصقها مع بعضها البعض بصورة يظهر بها رؤية الفنان وإبداعه.
  • الجدير بالذكر أن هذا النوع من الفنون لم يكن وليد اللحظة التي ظهر بها وانتشر بين الفنون الأخرى.. إذ نجد أنه بالرجوع إلى تاريخ هذا الفن فإنه قد انتشر بين الأوساط التي تتضمن اللوحات التي تستخدم الزيوت كعنصر أساسي بها، كما أن الأمر لم يقف عند مجرد الانتشار.. بل اتسع إلى أن وصل إلى التأثير على تلك اللوحات كذلك.
  • أما عن الفترة الزمنية التي حدث بها هذا الأمر.. فنجدها تتزامن مع القرن العشرين، ومن هنا يمكننا القول بأن هذا النوع من الفنون ما هو سوى واحدًا من الفنون التي تنتمي إلى الفن التجريدي.. والذي من المعروف عنه أنه دائمًا ما يسعى إلى التطوير من ذاته بصورة جادة.
  • بالنسبة إلى سبب تسمية هذا النوع من الفنون بذلك الاسم.. فإنها تعود إلى الفنان – جورج براك الفرنسي، والفنان – بابلو بيكاسو ذو الجنسية الإسبانية.. وهو ما يتصادف مع بدايات القرن العشرين.

1. المواد المستخدمة بالكولاج

المواد المستخدمة بالكولاج
المواد المستخدمة بالكولاج
  • عقب الاطلاع على ماهية هذا النوع من الفنون.. والذي يعرف باسم الكولاج، كان لا بد من التعرف على تلك الأدوات والخامات التي عادةً ما يتم الاعتماد عليها في سبيل صناعة اللوحات التي تنتمي إلى ذلك النوع من الفنون.
  • من هنا نجد أن هذا النوع من الفنون يتيح لك إمكانية الاعتماد على العديد من الخامات المتاحة لديك.. والتي تتمثل في قصاصات الجرائد والأوراق القديمة، أو يمكنك كذلك استخدام الورق الملون في سبيل الصناعة اليدوية لتلك اللوحات القيمة.
  • علاوة على إمكانية الاستفادة من القصاصات التي تتنوع بين الأوراق والأقمشة.. في سبيل تنفيذ هذا العمل الفني الرائع؛ وعليه فبإمكانك أن تلاحظ أن هذا الفن لا يتسم بالتعقيد.. إذ يتيح لك إمكانية تنفيذه بأقل الخامات وأبسطها في حال أن توافرت لديك بكميات مناسبة.

بعد التعرف علي الكولاج اقرأ أيضًا: لوحة فنية بالضغط على النحاس

2. تفاصيل حول نشأة الكولاج

تفاصيل حول نشأة الكولاج
تفاصيل حول نشأة الكولاج
  • لا زلنا بصدد الحديث حول ماهية هذا النوع من الفنون.. ومن هنا نشير إلى أن المرة الأولى التي ظهر بها تعود إلى دولة الصين، والسبب في ذلك يعود إلى اختراع الورق ذاته في القرن الثاني قبل الميلاد.. كما أن المخططون ممن يعيشون في اليابان كانوا أول من اكتشف هذا النوع من الفنون.
  • على الرغم من ذلك إلا أن الأمر حينها كان يقتصر على مجرد استخدام قصاصات الأوراق التالفة.. دون عمد لتكوين اللوحات التي عرفت فيما بعد باسم لوحات فن الكولاج، ومن هنا نجد أن الغرض من استخدام تلك القصاصات كان يقتصر على مجرد تدوين الكلمات على سطحها.
  • كما أن تلك المدونات كانت بمثابة الإنتاج الخاص بهم من الشعر.. وارتبطت في الوقت التالي لتلك الفترة بتطوير الفن نفسه، والذي عرف فيما بعد باسم مرحلة الحداثة.. ومن هنا ننتقل إلى ظهور الفن ذاته في أوروبا.
  • حيث ظهر في القرون الوسطى.. وتحديدًا في القن الثالث عشر الميلادي، حين بدأت الكاتدرائية باستخدام تلك اللوحات في الكتابة.. والتي كان يتم صناعتها في الأساس من أوراق الأشجار المذهبة.
  • تجدر الإشارة إلى أن استخدام تلك القصاصات كان لا يقتصر على المصنوعة من أوراق الأشجار فقط.. إذ كان يتم استخدام الأحجار الكريمة كذلك، فضلًا عن وجود بعض المعادن التي كانت تؤدي هذا الغرض حينها.
  • بينما في القرن التاسع عشر الميلادي.. انتشر هذا النوع من الفنون بين الأوساط الأخرى التي تتضمن الهواة من الأشخاص، إلا أن هذا لا ينفي أن الكثير من التطورات قد طرأت على هذا الفن.. حتى أن العديد من الأشخاص أصبح يعتمد على تلك القصاصات حين يتعلق الأمر بالأعمال اليدوية التي يمكن إهدائها كتذكار.

3. فن الكولاج والرسومات والأعمال الفنية

فن الكولاج والرسومات والأعمال الفنية
فن الكولاج والرسومات والأعمال الفنية
  • بالنظر إلى المعلومات المتوافرة بخصوص هذا النوع من الفنون.. نجد أن الفنان بيكاسو كان من الأشخاص الذين استخدموا هذا النوع من الفنون، بل وأولهم كذلك.. حيث اعتمد على هذا الفن في الرسومات الزيتية المنسوبة إليه.
  • كما قام بلصق العديد من قطع القماش المشمع على أحد الكراسي.. وصنع منه واحد من الأعمال الفنية الرائعة، وكان ذلك في عام 1912.. بينما قام الفنانين في السريالية ممن يرغبون في الجمع ما بين الجانب الفني والعقلي في آنٍ واحد في أعمالهم الخاصة، باستخدام هذا الفن المترابط.
  • حيث استخدموا تلك القصاصات في صناعة الأعمال الفنية على النطاق الواسع.. بينما تم الاعتماد على إضافة تلك الطبقات إلى الصور بالعديد من الطرق في نوع يمكنه أن يحقق الحركة النسبية في الأساس.
  • الجدير بالذكر أن الأمر لم يقف عند هذا الحد.. إذ استمر استخدام هذا النوع من الفنون الرائعة وإدخال العديد من التعديلات والتطورات عليه، وصولًا إلى القرن العشرين.. حتى أن البعض رأى أنه كان نموذج للفن في تلك الفترة الزمنية على وجه الخصوص.

اقرأ أيضًا: الفن التشكيلي المعاصر واستخدام الخامات المتعددة

4. علاقة الكولاج بالموسيقى

علاقة الكولاج بالموسيقى
علاقة الكولاج بالموسيقى
  • قد يشعر البعض بالفضول والغرابة تجاه علاقة الكولاج بالموسيقى.. نظرًا إلى كونه يظهر على هيئة تلك اللوحات الفنية التي يقوم بها العديد من الأشخاص ممن يملكون الموهبة في مجال الرسم ولصق العناصر ببعضها البعض؛ لتكون لوحة فنية في النهاية.
  • إلا أن الأمر تطور إلى أن وصل إلى الموسيقى كذلك.. على الرغم من أن الموسيقى لا يمكن رؤيتها كما هو الحال في تلك اللوحات السابق الإشارة إليها، ولكن حين يتعلق الأمر بفن الكولاج الموسيقي.. نجد أنه يشير إلى مزج العديد من الأعمال الفنية مع بعضها البعض، في سبيل إنتاج عمل فني جديد ومميز.
  • تجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من الفنون الرائعة قد انتشر في النصف الثاني من القرن العشرين.. كما كان ذلك نتيجة إلى التطور التكنولوجي الهائل الذي ظهر بالتزامن مع حلول تلك الفترة، والذي أتاح إلى العديد من الأفراد إمكانية التسجيل الضوئي.. والتي تأتي ضمن التقنيات المستحدثة التي لم تكون متواجدة فيما مضى.
  • كما أن هذا النوع من الفنون الحديثة.. بإمكانك أن تجده يتجلى في الموسيقى الإلكترونية، والتي تتيح لك إمكانية الحصول على العديد من قطع وأجزاء الأغاني والأعمال الموسيقية الممزوجة مع بعضها البعض بشكل غاية في الروعة.

5. شكل لوحات الكولاج

شكل لوحات الكولاج
شكل لوحات الكولاج
  • ضمن إطار التعرف على كل ما له علاقة بهذا النوع من الفنون.. نجد أن أسلوب اللوحات التي تنتمي إلى هذا النوع من الفنون المستحدثة، كما جاء في كتاب التفسير الدلالي للفن.. أن هذا النوع من الفنون يأتي ضمن المرحلة التكعيبية التي قام بها الفنان بيكاسو.
  • حيث منح هذا الفن نوع من أنواع الصدمات التي انعكست عليه بالإيجاب.. علاوة على أنه في تلك الفترة كان يعتمد على استخدام العديد من القصاصات الورقية في سبيل إنتاج العديد من الأعمال الفنية التي نالت إعجاب الكثير من الأشخاص على مستوى العديد من الفترات المختلفة.
  • حتى أن البعض يقول في هذا الأمر أن استخدام هذا النوع من الفنون.. قد قام بإحداث عملية تحويل من الصورة الأساسية إلى أخرى تقوم بإفراغ معناها؛ ومن ثم فقد اكتسبت تلك الصورة الجديدة العديد من المعاني والدلالات الجديدة والمستحدثة.
  • كما أن العديد من الفنانين المقيمين في بريطانيا قد برعوا بتوظيف هذا النوع من الفنون الحديثة.. في صناعة العديد من اللوحات المميزة، ويأتي في مقدمتهم الفنان – جون والكر، الذي اعتمد على استخدام تلك التقنية من الفنون في فترة أواخر السبعينيات.. حتى أن اللوحات التي قام بإنتاجها نالت إعجاب الكثير من الأشخاص.

اقرأ أيضًا: فن التجميل

6. الكولاج والمونتاج الفوتوغرافي

الكولاج والمونتاج الفوتوغرافي
الكولاج والمونتاج الفوتوغرافي
  • بالنظر إلى الأنواع التي تضمنها هذا النوع من الفنون الحديثة والمعاصرة.. نجد أنه يضم العديد من الأنواع الأخرى إلى جانب الكولاج الموسيقي ولوحات الزيت السابق الإشارة إليهما، ومن هنا نشير إلى أن تأثير هذا الفن قد وصل أيضًا إلى المونتاج الفوتوغرافي.
  • حيث يعتمد في تلك الحالة على الحصول على بعض الأجزاء من الصور الفوتوغرافية التي تم التقاطها بالفعل.. ومن ثم يتم توظيفها مرة أخرى في سبيل الحصول على لوحة جديدة ومميزة، كما أن الأمر يتطلب توافر بعض الخبرة في التنسيق.. ناهيك عن ضرورة امتلاك الرؤية الجيدة والمبتكرة للحصول على التصميم الفريد من نوعه.
  • الجدير بالذكر أن هذا النوع من التكنيكات الفنية تعتمد عليه أيضًا العديد  من الصحف والمجلات.. علاوة على أنها تقوم بتوظيفه في مجال عملها، وهو ما يجعلنا نشير إلى الأهمية الكبرى التي يشغلها هذا النوع من الفنون الحديثة نسبيًا.
  • إلى جانب ذلك ومع التطور التكنولوجي الهائل.. أصبح هذا النوع من الأعمال يتم القيام به بالاعتماد على بعض البرامج الإلكترونية التي توجد على أجهزة الكمبيوتر المتطورة.. في سبيل جعل تلك المهمة تتم بصورة أقل جهدًا، وفي أقل وقت ممكن.
  • من هنا نجد مبرر تسمية هذا النوع بهذا الاسم.. نظرًا إلى أن الصور والأعمال التي يمكن الحصول عليها من خلاله، عادةً ما تشبه إلى حد كبير صور الفوتوشوب التي يقوم الأشخاص بتركيبها.. والتي تستخدم في العديد من الأغراض.
  • إلا أن هذا النوع يعد الأكثر تطورًا بين الأنواع الأخرى.. التي تعتمد بشكل أساسي على الصناعة اليدوية لتلك اللوحات، دون الاعتماد على استخدام البرامج الإلكترونية التي تعتمد في الأساس على ضرورة توافر أجهزة الكمبيوتر الحديثة والمتطورة.

من هنا نجد أن الأنواع الأخرى تتطلب توافر الخامات السابق الإشارة إليها.. وبعض التركيز في سبيل الحصول على النتائج المرجوة فقط، على عكس هذا النوع الذي يحتاج إلى توافر الخبرة الكافية لاستخدام تلك البرامج.

اقرأ أيضًا: أنواع الفن التجريدي

يبقى الكولاج هو أروع الفنون وأكثرها دقة وعظمة على الإطلاق.. كما أن العديد من الأشخاص يرغبون بتعلمه في سبيل عرض الرؤية الإبداعية الخاصة بهم، وجعلها ترى النور.. ولكن الأمر يتطلب امتلاك بعض المهارة والخبرة بخصوص هذا الشأن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.