التخطي إلى المحتوى

يستودع الناس أمانتهم الغالية عند الله فهو الحافظ لكل شيء، والأبناء هم أغلى شيء في حياة الإنسان لذلك يردد الكثير من الأشخاص دعاء اللهم استودعتك أولادي وعائلتي وكل من أحب، فإن الشر والأذى يحيط الإنسان من كل مكان، وإليكم أكثر الأسئلة المتكررة عن هذا الدعاء.

لماذا يستودع الإنسان أولاده عند الله؟ لأن الله هو خير الحافظين، وهو الحي الذي لا يغفل ولا ينام.
ما هي الأمور التي تساعد على حفظ الله للإنسان؟ الأمور التي تجعل الإنسان في رعاية الله هي الصلاة، والوضوء طوال الوقت، والتحصين بالدعاء والاذكار والقرآن الكريم.
كيف يتحصن المسلم من كل شر؟ يمكن أن يتحصن الإنسان بقراءة أو سماع الرقية الشرعية، والمواظبة على أذكار الصباح والمساء.

اللهم استودعتك أولادي 

 

اللهم استودعتك أولادي 
اللهم استودعتك أولادي

الأبناء هم قرة عين الإنسان في حياته، يفعل من أجلهم كل شيء مستحيل يدعو الله أن يمنحهم خير الدنيا والآخرة فهم ذخر الآباء في الحياة وعند الممات، لذلك يرغب كل إنسان في صلاح أبنائه ودفع الأذى عنهم، وبقول اللهم استودعتك أولادي يبعد الله الأذى عن طريقهم، وهناك الكثير من الأدعية التي تحفظ الأبناء منها:

  • “إلهي إني أستودعك أبنائي قطعةً من قلبي، في مكان غابت عنهم عيني، ولكن عينك لم تغِب، فاحفظهم حفظاً يليق بعظمتك”.
  • “اللهم إنك وهبت لي (( وقل أسماء البنات والأولاد )) من غير حول مني ولا قوة فاحفظهم بحفظك بلا حول مني ولاقوة، اللهم أحفظهم من أي مكروه يصيبهم ومن كل شر وضرر، اللهم أحفظهم من الأسقام والأمراض، اللهم لا تجعل ابتلائي فيهم”.
  • “اللهم سلّمهم من العلل والآفات والأوبئة، اللهم سلّمهم من شر الأشرار آناء الليل وأطراف النهار، واغفر لهم يا غفار. اللهم إني أسألك باسمك الطاهر الطيب المبارك، الأحب إليك الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا سئلت به أعطيت وإذا استرحمت به رحمت، وإذا استفرجت به فرجت، اللهم إني أدعوك الله وأدعوك الرحمن وأدعوك البر الرحيم، وأدعوك بأسمائك الحسنى كلها ما علمت منها وما لم أعلم، أن تغفر لأبنائي وترحمهم، اللهم يا رحمن يا رحيم يا سميع يا عليم يا غفور يا كريم إني أسألك بعدد من سجد لك في حرمك المقدس من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة أن تطيل عمر أبنائي على طاعتك وترحم والديهم وأن تحفظ أحبتهم، وأن تبارك لهم في مالهم وعملهم وتسعد قلبهم وأن تفرج كربهم وتيسر أمرهم، وأن تغفر ذنبهم وتطهر أنفسهم وأن تبارك سائر أيامهم، وتوفقهم لما تحبه وترضاه، اللهم آمين”.
  • “اللهم اجعلهم في حفظك وكنفك وأمانك وجوارك وعياذك وحزبك وحرزك ولطفك وسترك من كل شيطان وإنس وجان وباغ وحاسد ومن شر كل شيء أنت آخذ بناصيته إنك على كل شيء قدير”.

دعاء لهداية الابناء 

خير ما ينفع الإنسان بعد موته الصدقة الجارية والعلم النافع للناس والولد الصالح الذي يدعو له، لذلك يهتم الوالدين بنشأة أبناء صالحين يمنحوا والديهم تاج الوقار في الآخرة، وعلى كل أب وأم الإصرار وعدم اليأس من صلاح أبنائهم والاستمرار في الدعاء لهم، ومن الأدعية التي تساعد على هداية الأبناء ما يلي:

  • “اللهم بارك لي في أولادي ووفقهم لطاعتك وارزقني برّهم، اللهم يا معلم موسى وآدم علمهم ويا مفهم سليمان فهمهم، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتهم الحكمة وفصل الخطاب، اللهم علمهم ما جهلوا، وذكرهم ما نسوا وافتح عليهم من بركات السماء والأرض إنك سميع مجيب الدعوات، اللهم إني أسألك لهم قوة الحفظ وسرعة الفهم وصفاء الذهن”. 
  • “اللهم اجعل أبنائي هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين، اللهم جنبهم الفواحش والمحن والزلازل والفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهم جنبهم الزنا واللواط والخمر والمخدرات، اللهم سلمهم من العلل والآفات، اللهم سلمهم من شر الأشرار آناء الليل وأطراف النهار واهدهم لما تحبه واغفر لهم يا غفار، اللهم لا تزغ قلوبهم بعد إذ هديتهم وهب لهم من لدنك رحمة وهيئ لهم من أمرهم رشدً”.
  • “اللهم مُنّ على ببقاء أولادي وبإصلاحهم لي وبإمتاعي بهم، اللهم أمدد في أعمارهم بالصحة والعافية في طاعتك ورضاك، اللهم ربّ لي صغيرهم وقوِّ لي ضعيفهم، اللهم نزه قلوبهم عن التعلق بمن هم دونك وما هو دونك واجعلهم ممن تحبهم ويحبونك، اللهم ارزقهم حبك وحب نبيك محمد وحب كل من يحبك وحب كل عمل يقربهم إلى حبك”.
  • “اللهم اجعلهم لي مطيعين غير عاصين ولا عاقين ولا خاطئين، اللهم أعني على تربيتهم وتأديبهم وبرهم واجعل ذلك خيرًا لي ولهم، اللهم علق قلوبهم بالمساجد وبطاعتك، واجعلهم من أوجه من توجه إليك وأحبك ورغب إليك. اللهم اجعلهم حفظة لكتابك ودعاة في سبيلك ومبلغين عن رسولك، اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبهم وشفاء صدورهم ونورًا لأبصارهم”.

 

اقرأ أيضًا: دعاء لحفظ الأبناء من العين والحسد 2023

دعاء لتوفيق الأبناء  

يتفاخر الوالدين بتفوق أولادهم في الحياة العلمية والعملية ويدعو لهم دائمًا بالتوفيق والنجاح المستمر فهناك شعور قوي بالسعادة بثمار ما زرعوا طوال حياتهم، ومن الأدعية التي يقولها الوالدين لتوفيق الأبناء في حياتهم ما يلي:

  • “اللهم إنّي أسألك، يا رفيع الدرجات، يا منزل البركات، يا فاطر الأرضيين والسماوات، أسألك يا الله يا من ضجّت إليك الأصوات بأصناف اللغات، اللهم ارزق أبنائي النجاح بالدراسة والتفوّق يا ربّ العالمين، واجعل الدراسة عليهم سهلًا كما جعلت النار بردًا وسلامًا على إبراهيم”.
  • “اللهم يا ذا الجلال والإكرام يا بديع السماوات والأرض وفقهم في دراستهم واجعل دراستهم عليهم سهلة، ووفقهم في دروسهم وفي امتحاناتهم وأذقهم طعم السعادة والنجاح فيها يا رب العالمين”.
  • “اللهم ارفع راية الرقي بهم، وارزقهم نجاحًا في دراستهم، يا رب العالمين”.
  • “اللهم نوّر بالدراسة بصر أبنائي، واشرح بها صدورهم، واستعمل بها بدنهم، وأطلق بها ألسنتهم، وقوِّ بها عزمهم بحولك وقوتك، فإنه لا حول ولا قوة إلا بك يا أرحم الراحمين”.

أفضل الأوقات للدعاء 

 شرع الله لنا الدعاء في أي وقت فلا يوجد وقت محدد لكي يتكلم الإنسان مع ربه فهو موجود في أي وقت وكل مكان، لكن هناك أوقات تتميز باستجابة الدعاء لا يرد الله دعوة قيلت في تلك الأوقات ويجب الإستمرار في الدعاء بهذه الأوقات فإن الله يحب العبد اللحوح في الدعاء، ومن أوقات استجابة الدعاء:

  • يستجيب الله الدعاء بين الأذان والإقامة في جميع الصلوات.
  • بعد نهاية الصلاة لك دعوة مستجابة، وهذا ما ذكر في حديث عن رسول الله.
  • الثلث الأخير من الليل من أكثر الأوقات التي يستجيب الله تعالى فيها للعباد، فهو ينادي عباده النائمين هل من داعي استجيب له.
  • وقت الصيام، فإن للصائم دعوة لا ترد.
  • أثناء السفر، يستجيب الله دعوة المسافر لأنه في حالة من الاضطرار.
  • وقت المرض، يستجيب الله لدعوة المريض.
  • طوال شهر رمضان، وخصوصًا ليلة القدر.

واجب الوالدين تجاه أبنائهم 

صلاح الأولاد يعتمد بنسبة كبيرة على تربية الآباء والأمهات، وهناك واجبات عليهم لكي يستطيعوا أن يحسنون صنعا في أولادهم ومن تلك الواجبات ما يلي:

  • زرع القيم والأخلاق الحميدة بداخلهم منذ الصغر.
  • الإهتمام بتعليم الأولاد طوال المراحل التعليمية لهم.
  • تعليم الأولاد الدين الإسلامي وتعاليمه والصلاة، وتحفيظهم كتاب الله.
  • حث الأولاد على صلة الرحم.
  • زرع الرحمة في قلوبهم.
  • عدم تحريضهم على أذى الآخرين حتى إذا تعرضوا للأذى، فهذه هي أخلاق أشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • نصحهم بالحسنى واللين، فإن الشدة لا تجلب إلا العند.
  • تشجيع الأولاد في الدراسة والتفوق.
  • الدعاء لهم باستمرار.

في النهاية يجب على كل أم مسلمة أن تردد دعاء اللهم استودعتك أولادي، فإن دعوة الأم مستجابة، ونسأل الله أن يحفظ جميع أطفال المسلمين، وأن يرعاهم برعايته ويدفع عنهم الأذى والشر ووسوسة الشيطان الرجيم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *