التخطي إلى المحتوى

الموت في رمضان فشهر رمضان رمضان 2021 من الشهور العظيمة التي تكثر فيها الحسنات ويغفر فيها المولى عز وجل للعباد.

ومن أهم الفضائل التي ذكرت عن شهر رمضان الكريم ما روى عن الرسول عليه السلام في مسلم عن أبو هريرة:

(إذا جاء رمضان فتِّحت أبواب الجنة، وغُلقت أبواب النار، وصُفّدت الشياطين)

مما يدل على أن هذا الشهر هو موسم للأعمال الصالحة التي تساعد المؤمن على دخول الجنة.

ولكن لم يثبت عن النبي فضل لمن مات في شهر رمضان فالعمل الصالح فقط هو السبيل للعتق من النار.

الموت في رمضان
الموت في رمضان

 

هل يعذب الميت في القبر في رمضان

قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- :”العَبْدُ إِذَا وُضِعَ فِي قَبْرِهِ، وَتُوُلِّيَ وَذَهَبَ أَصْحَابُهُ حَتَّى إِنَّهُ لَيَسْمَعُ قَرْعَ نِعَالِهِمْ، أَتَاهُ مَلَكَانِ، فَأَقْعَدَاهُ، فَيَقُولاَنِ لَهُ: مَا كُنْتَ تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ فَيَقُولُ: أَشْهَدُ أَنَّهُ عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ. فَيُقَالُ: انْظُرْ إِلَى مَقْعَدِكَ مِنَ النَّارِ، أَبْدَلَكَ اللَّهُ بِهِ مَقْعَدًا مِنَ الجَنَّةِ. قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَيَرَاهُمَا جَمِيعًا. وَأَمَّا الكَافِرُ -أَوِ المُنَافِقُ- فَيَقُولُ: لاَ أَدْرِي، كُنْتُ أَقُولُ مَا يَقُولُ النَّاسُ. فَيُقَالُ: لاَ دَرَيْتَ وَلاَ تَلَيْتَ. ثُمَّ يُضْرَبُ بِمِطْرَقَةٍ مِنْ حَدِيدٍ ضَرْبَةً بَيْنَ أُذُنَيْهِ، فَيَصِيحُ صَيْحَةً يَسْمَعُهَا مَنْ يَلِيهِ إِلَّا الثَّقَلَيْنِ”

ويدل هذا الحديث على أن المرء اين مات ومتى مات فإنه سوف يسأل لا يتوقف هذا على المكان أو الفترة التي مات فيها.

وبالتالي فإن من مات في رمضان لا يختلف عن من مات في أي وقت أخر فقط الأعمال الصالحة هي السبيل الوحيد للنجاة.

الموت في رمضان
الموت في رمضان

 

حال أهل القبور في شهر رمضان

  • لم يثبت اي احاديث عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عن تغير حال اهل القبور في شهر رمضان.
  • فالعبد الصالح الذي تمكن من النجاة من النار والفوز يرى مقعده من الجنة في قبره سواء في الشهر الكريم أو في أي وقت آخر.
  • أما العبد الذي خاب وخسر والذي ابتلاه الله بالعذاب في قبره فلن يؤثر عليه الشهر الكريم ولن يشعر به.

ماهو جزاء من مات في رمضان

  • لا يوجد سواء في القرآن أو الأحاديث النبوية ما يدل على وجود خصوصية للموت في شهر رمضان.
  • ولكن بشكل عام فإن الأحاديث النبوية تدل على أنه مات على أحد العبادات النية عليها فهو من أدلة حسن الخاتمة.

ففي سنن ابن ماجه عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله: «يُحْشَرُ النَّاسُ عَلَى نِيَّاتِهِمْ»، وروى أحمد عن حذيفة رضي الله عنه قال: «أَسْنَدْتُ النَّبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ إِلَى صَدْرِي فَقَالَ: «مَنْ قَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ـ قَالَ حَسَنٌ ـ ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ خُتِمَ لَهُ بِهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ، وَمَنْ صَامَ يَوْمًا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ خُتِمَ لَهُ بِهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ، وَمَنْ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ خُتِمَ لَهُ بِهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ»

من مات في العشر الأواخر من رمضان

  • لا يوجد دليل على ان من مات في اي يوم خلال شهر رمضان فان هذا منه دلائل دخول الجنه الا من مات على العباده صادقا وذلك بحسب حديث الرسول.
  • فهناك من يموت في شهر رمضان من الكفير بالله و بالدين الاسلامي وبالتالي فهم في النار بالادله منه القران والاحاديث
  • لذا فإن الوفاه في العشر الاواخر من رمضان لمن مات صادق النية يؤجر لأنه مات على عبادة.
  • وهو ما دلائل فضل من مات في ليلة القدر أو فضل الموت يوم الجمعة في رمضان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة عشر + 9 =