التخطي إلى المحتوى

تعددت أنواع الضمائر حيث إن منه الظاهر والمستتر ومنه أيضًا ضمير المتكلم والغائب والمخاطب ويعرف الضمير بأنه ذلك الاسم الذي يتم استخدامه في الجملة كي لا يتم تكرار الكلام ليؤدي المعنى المطلوب.

انواع الضمائر

 

انواع الضمائر

تصنف انواع الضمائر العربية من حيث الظهور في الجملة والاستتار على نوعين وهما:

يقصد بالضمائر البارزة كل ضمير ظهار وواضح في الجملة ويمكن نطقه وكتابته ومن أمثلة هذه الضمائر ضمير أنا ، والهاء التي في كلمة به، وتأتي الضمائر البارزة على نوعين هما:

الضمائر المتصلة وهي تلك الضمائر التي لا يمكن الإتيان بها منفصلة عن الاسم بل لا بد أن تتصل به سواء في آخره أو في وسطه ومن أمثلتها التاء في كلمة فهمتُ وفي كلمة حفظتما.
الضمائر المنفصلة ويقصد بها تلك الضمائر التي تنطق وتكتب في الجملة منفصلة عن الاسم الذي قبلها وتنقسم إلى ضمائر رفع منفصلة مثل: أنا ونحن وأنت وأنتم وهو وهي وضمائر نصب منفصلة مثل: إياي، إيانا، إياكَ.

الضمائر المستترة

ويقصد بالضمير المستر ذلك الضمير الذي لا يتم نطقه أو كتابته في الجملة فهو مستتر بها ومقدر دائمًا بالضمير هو أو هي أو أنت ومن الأمثلة عليه قولنا: اتق الله فيما تفعل.

بما تقدر الضمائر المستترة

تقدر الضمائر المستترة بخمسة ضمائر نذكرها لكم مع أمثلة عليها فيما يلي:

الضمير “هو” منه قوله تعالى: ﴿ فَلَمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهَازِهِمْ جَعَلَ السِّقَايَةَ فِي رَحْلِ أَخِيهِ ﴾.
الضمير “هي” منه قوله تعالى: ﴿ فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِنْهُنَّ سِكِّينًا… ﴾.
الضمير “أنا” منه قوله تعالى: ﴿ قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا * قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا﴾.
الضمير “أنت” منه قوله تعالى: ﴿ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ ﴾.
الضمير “نحن” منه قوله تعالى: ﴿ وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ ﴾.

انواع الضمائر من حيث دلالتها

انواع الضمائر

انواع الضمائر في اللغة العربية من حيث الدلالة تأتي على ثلاث أنواع نذكرها لكم فيما يلي:

ضمائر المتكلم

وهي ثلاث ضمائر نوضحها لكم في النقاط التالية:

  • الضمير “أنا”: للمفرد المتكلم سواء مذكر أو مؤنث ومن الأمثلة عليه قولنا: أنا مهندس، أنا مجتهدة.
  • الضمير “نحن”: لجماعة الإناث أو الذكور المتكلمين ومن الأمثلة عليه قولنا: نحن مهندسون، نحن مجتهدات.
  • نا المتصلة: وتكون للجماعة المتكلمين ومن الأمثلة عليها قولنا: فهمنا، قرأنا، كتابنا.
  • الياء المتصلة: وتأتي للدلالة على المفرد المتكلم ومن الأمثلة عليها: قلمي، دفتري، كتابي.

ضمائر المُخاطَب

يعد ضمائر المخاط هي خمسة ضمائر معروفة تتمثل فيما يلي:

  • أنتَ: ويأتي للدلالة على المفرد المذكر المخاطب، مثل أنت مهندس بارع.
  • أنتِ: ويأتي للدلالة على المفردة المؤنثة المخاطبة مثل: أنتِ مجتهدة.
  • أنتما: ويأتي للدلالة على المثنى المذكر والمؤنث أي للمخاطَبَين والمخاطبتَين مثل: أنتما مهندسان، أنتما مجتهدتان.
  • أنتم: ويأتي للدلالة على الجمع المذكر أي المخاطبين، مثل: أنتم مهندسون بارعون.
  • أنتنّ: ويأتي للدلالة على الجمع المؤنث أي المخاطبات، مثل: أنتن مجتهدات.

ضمائر الغائب

ضمائر الغائب أيضًا خمسة أنواع نذكرها لكم على النحو التالي:

  • هو: يأتي للتعبير عن المفرد الغائب مثل: هو مهندس.
  • هي: يأتي للتعبير عن المفردة الغائبة مثل: هي مجتهدة.
  • هما: يأتي للتعبير عن المثنى للغائبَين والغائبَتين مثل: هما مهندسان بارعان وهما طالبان مجتهدتان.
  • هم: يأتي للتعبير عن الجمع الغائبين، مثل: هم مهندسون.
  • هنَّ: يأتي للتعبير عن الجمع الغائبات مثل: هنَّ مجتهدات.

فوائد لغوية

انواع الضمائر

في النقاط التالية سنحدثكم عن بعض الفوائد اللغوية الهامة:

  • كل الضمائر مبنية لكنها تكون في محل رفع أو نصب أو جر حسبما يكون موقعها في الجملة وهذا باستثناء ضمير الفصل.
  • ضمير الفصل: هو ذلك الضمير الذي يعمل على الفصل بين المبتدأ وخبره أو بين أسماء النواسخ وأخبارها ودائما لا يكون له محل من الإعراب، ومن الأمثلة عليه: أخي هو أكرم مني، إنّها هي الطالبة المجتهدة.
  • ضمير الشأن: هو ذلك الضمير الذي لا يعود على سابق له، ويأتي في بداية الجملة ودائماً ما يكون في محل رفع المبتدأ أو اسم إن، وخبره سواء جملة اسمية أو فعلية.
  • واو الجماعة والضمير (هم) لا يطلقان إلا على جمع المذكر العقلاء، وجمع المذكر لغير العقلاء يمكن أن نطلق عليه ضمير المؤنث سواء كان مفرد أو جمع.
  • بعض العلماء يجيزون النداء على الضمير المنفصل، وعليه يجوز قول: يا أنتَ.
  • يجب أن يكون الضمير منفصلًا بعد إما المفصّلة مثل: جاء إما هو وإما أنتَ.

ما المقصود بالضمير

يقصد بالضمير هو ذلك الاسم الذي يتم الاستعانة به في العبارة ليدل على اسم آخر وللضمير نوعين رئيسيين يتمثلان في الضمير المتصل والضمير المنفصل وأكثرها في الاستعمال هو الضمير المتصل نظرًا لأنه يعمل على توصيل المعنى المراد بشكل أسرع وأيسر.

وبهذا نكون قد تعرفنا على أنواع الضمائر من حيث الظهور والاستتار ومن حيث الاتصال والانفصال كما تعرضنا لذكر بعض الأمثلة لتوضيح المعنى ويتبقى لنا أن ننوه على أن الضمائر أسماء مبنية دائمًا، ويمكن تقسيمها من حيث الإعراب إلى ثلاث أقسام ضمائر رفع وضمائر نصب وضمائر جر ويعرف كل نوع بحسب موقعه في الجملة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *