التخطي إلى المحتوى

تعب القلب بعد الرياضة يتعرض الكثير من الناس إلى خفقان في القلب ولا يدري ما السبب، فقد يكون ناتج عن سبب عادي يزول من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى علاج، وقد يكون بسبب مثل تعب القلب بعد الرياضة، وخفقان القلب هو عبارة عن زيادة معدل ضرباته، ويمكن معرفتها من خلال الصدر أو الرقبة.

تعب القلب بعد الرياضةتعب القلب بعد الرياضة

قد يتعرض القلب إلى الخفقان بسبب عدة أسباب منها:

  • ممارسة الرياضة

تعد ممارسة الرياضة سلاح ذو حدين بالنسبة للقلب، حيث إنها تساعد في زيادة معدل ضخ الدم للقلب عند ممارستها مثل ركوب الدرجات، والركض السريع، ومن جهة أخرى قد يتعرض الشخص إلى تعب في قلبه نتيجة عدم ممارسته الرياضة لفترة زمنية طويلة.

  • حالات طبية معينة

قد يتعرض القلب للتعب بسبب بعض الأمراض التي قد يصاب بها الجسم مثل:

  1. فرط في نشاط الغدة الدرقية.
  2. انخفاض معدل السكر في الدم.
  3. انخفاض مستوى البوتاسيوم في الجسم.
  4. الإصابة بالحمى أو فقر الدم أو الجفاف.
  • تناول بعض الأدوية

قد يتسبب تناول بعض الأدوية إلى الإصابة بخفقان القلب مثل تناول أدوية الربو ومزيلات الاحتقان وكذلك أدوية الغدة الدرقية.

أقرأ أيضا: أعراض تعب عضلات القلب

أفضل رياضة لصحة القلب

تعب القلب بعد الرياضة

لكي تكون التمارين مفيدة لصحة القلب ولا يتعرض إلى تعب بعد ممارستها، يجب ممارسة الرياضات التالية والتي تعد مناسبة لصحة القلب وبالكميات والطرق المحددة:

1. المدة والشدة والوتيرة

حيث ينصح خبراء صحة القلب بالآتي:

  • يجب ممارسة 30 دقيقة متواصلة للرياضة متوسطة القوة خمس مرات أسبوعيا على الأقل.
  • أو ممارسة الرياضة لمدة 25 دقيقة من التمرينات المرهقة ثلاث مرات أسبوعيًا.
  • أو يمكن ممارسة الرياضة عن طريق خليط ما بين الرياضة المتوسطة القوة والرياضة الشاقة ثلاث مرات أسبوعيًا لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة.
  • يمكن للأشخاص الذين يرغبون في تحقيق فائدة أكبر لأجسامهم أن يمارسوا رياضة من متوسطة القوة إلى شديدة مرتين أسبوعيًا.
  • ويمكن للأشخاص الذين يحاولون التخلص من الكولسترول الزائد بالجسم ممارسة الرياضة شديدة القوة من مرة إلى مرتين أسبوعيًا لمدة لا تقل عن 40 دقيقة.

2. طبيعة التمارين الرياضية

وهي عبارة عن مجموعة من التمارين التي معروفة بتأثيرها الإيجابي على القلب وهي :

  • تمرينات اللياقة البدنية

وهي عبارة عن الجري أو قيادة الدراجة أو الركض السريع، ولكن يجب ممارستها باعتدال، ويمكن معرفة ذلك عن طريق قدرة الشخص على التحدث مع أي أحد دو أن يحدث تسارع في عملية التنفس أو تقطع في الحديث.

  • تمرينات التمدد

تساعد تمارين التمدد على الحفاظ على اللياقة البدنية للشخص، وذلك عن طريق ممارستها مرتين في الأسبوع على الأقل.

  • تمارين القوة

وتتمثل في رفع الأثقال واليوجا، ويمكن ممارستها مرتين أسبوعيًا، ويجب أن يعطي الشخص نفسه فرصة للراحة بين ممارسة كل تمرين وآخر.

إذا كان الشخص لا يستطيع الالتزام بممارسة الرياضات السابقة على النحو السابق ذكره، يمكن أن يمارس القليل من الرياضة ويزيد منها تدريجًا وذلك لتعزيز صحة القلب.

أقرأ أيضا: نيتروماك ريتارد NitroMak Retard لعلاج أمراض القلب

القلب الرياضي

تعب القلب بعد الرياضة

يعتبر القلب الرياضي هو ذلك القلب الذي يقوم بممارسة الرياضة المختلفة دون أن يحدث تعب القلب بعد الرياضة، ويرجع السبب في ذلك إلى انتظامهم في ممارسة الرياضة، مما يؤدي إلى تكون سمك أكبر في جدران القلب، وتكون حجرات القلب أكبر، ويصبح القلب أكبر بشكل عام.

وتعمل سماكة جدران القلب وكبر حجم الحجرات إلى ضخ كمية أكبر من الدم إلى القلب، مما يجعل القلب ينبض ببطء وهذا يجعل قوة النبض أقوى.

فيم سبق قدمنا لكم كل ما هو متعلق بتعب القلب بعد الرياضة، وكذلك أفضل أنواع الرياضة لصحة القلب، والقلب الرياضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.