التخطي إلى المحتوى

هيكل تنظيمي لمؤسسة اتصالات الجزائر خدمات الجزائر حيث أن شركة اتصالات الجزائر تعد الشركة الأقدم التي تقدم خدمات الاتصالات داخل الجزائر براس مال مملوك بصورة كاملة للدولة.

في البداية كانت اتصالات الجزائر تابعة للوظيف العمومي إلى أن تم اصدار القرار رقم خمسة في عام 2003 الذي جعل مؤسسة اتصالات الجزائر قائمة بذاتها.

وفي عام 2002 استقل فرع شركة الهاتف المحمول موبيليس عن الشركة المركزية وأصبحت تقدم خدمات الإنترنت والهاتف المنزلي.

تقرير تربص في مؤسسة اتصالات الجزائر

 

تقرير تربص في مؤسسة اتصالات الجزائر

حيث يمكن من خلال تقرير تربص في مؤسسة اقتصادية اتصالات الجزائر التعرف على المهام التي تقوم بها هذه المؤسسة العملاقة داخل الجزائر والتي تتمثل في:

  • تسويق كافة خدمات الاتصالات التي تساعد في الاتصالات الهاتفية والرسائل النصية إلى جانب الاعلام البصري والبيانات الرقمية.
  • التطوير لجميع الشبكات العمومية والتنمية والاستغلال لخدمات الاتصالات بشكل مهني.
  • تستهدف الشركة زيادة معدل العرض للخدمات الهاتفية وتسهيل الدخول على كافة خدمات الاتصالات.
  • العمل على تطوير الخدمات التي تعرضها الشركة وتنميتها وزيادة التشكيلة وجعلها أكثر تنافسية.
  • تطوير شبكة الاتصالات المحلية وجعلها أكثر مرونة والقدرة على الوصول إلى جميع المناطق.

الهيكل التنظيمي اتصالات الجزائر

  • هيكل تنظيمي لمؤسسة اتصالات الجزائر يتكون من مدير الإدارة العامة وهو الشخص المسؤول بشكل كامل عن كل ما يدور داخل الشركة.
  • ويتفرع من مدير الإدارة العامة المساعد الرئيسي و مدير الاتصالات ومديرية الدراسات والمستشار بالإضافة إلى قسم d . N . A.
  • أما قسم D . N . A فيتفرع منه مديرية المشروع Easy ومديرية المشروع fawri و Division de l’andit ومفتشية عامة ومديرية التخطيط المعلومات والبيانات التقنية.
  • وفي الاقسام الادنى مديرية المالية والمحاسبة ومديرية ادارة العامة ومديرية الموارد البشرية و كل قسم من هذه الاقسام مسؤول عن مهام محددة يتم تعيينها في بروتوكول الشركة.

النظام الداخلي لمؤسسه اتصالات الجزائر

  • يمكن من خلال تقرير تربص في مؤسسة اتصالات الجزائر التعرف على بعض المهام الضرورية لمدير الإدارة العامة الذي يعد هو رئيس مجلس الإدارة المسؤول عن كافة الأعمال القائمة داخل المؤسسة.
  • وهو يعطي بعض المهام للمساعدين التي يحاول من خلالها تحقيق المصالح العامة للمؤسسة منها الحفاظ على الحصص في السوق.
  • وتطوير التسويق العملي وثقافة الشركة في سوق المنافسة إلى جانب تطبيق البرامج التي تم التوافق عليها والتنسيق بين المصالح ومراقبة الأنشطة المختلفة في المؤسسة على الطريق التقارير التي تصل إلى المدير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.