التخطي إلى المحتوى

تتساوى حقوق الأب بعد الطلاق في ألمانيا مع الحقوق الخاصة بالأم أيضًا وخاصةً فيما يتعلق برعاية الأطفال، حيث تعد حضانة الأطفال من أهم الأمور التي يبحث عنها الزوجين في حالة أنهم قرروا الانفصال وإنهاء الزواج بشكل دائم.

حقوق الأب بعد الطلاق في ألمانيا :

حقوق الأب بعد الطلاق في ألمانيا

  • وضعت الحكومة الألمانية وبالإجماع القانوني بعض الأمور التي تتعلق بـ حقوق الأب بعد الطلاق في ألمانيا في حضانة الأطفال.
  • حيث وضحت أن حضانة الأطفال تكون مشتركة بين الوالدين حتى بعد الإنفصال.
  • وعليه فإن الوصاية المشتركة عادةً ما تكون مسئولية الطرفين وعلى الرغم من ذلك يمكن لأحد الطرفين التقدم بطلب المسئولية.

الطلاق في ألمانيا :

يقدم موقع الوفاق من خلال هذا المقال الكثير من المعلومات حول حقوق الأب بعد الطلاق في ألمانيا، إن السبب الرئيسي للطلاق في ألمانيا هو انتهاء التفاهم والعلاقة الزوجية بين الطرفين، وفي العادة هناك ما يشهد على هذا الانهيار الذي يحدث في العلاقة والذي يكون غير قابل للإلغاء بفصل لمدة سنة واحدة على الأقل.

ومن الجدير بالذكر أنه في حالة استمر هذا النزاع والتنافس بين الزوجين تزداد مدة الإنفصال فتصل إلى حوالي ثلاثة سنوات، يقوم أحد الطرفين بتقديم طلب الطلاق إلى أقرب محكمة أسرة إليه وذلك بعد موافقة الطرفين على الانفصال فيمكن للمحامي الخاص بهم تمثيلهم أمام أعضاء المحكمة والتعرف على حضانة الأطفال.

إقرأ أيضًا : تمديد الزيارة في الإمارات 2021

الفصل القانوني في ألمانيا :

  • هناك بعض الإجراءات التي يتم الأتفاق عليها بعد إتمام عملية الإنفصال.
  • ومن أهمها النفقة والمعاشات والتي تتم عن طريق القيام بتقسيم الصناديق الخاصة بالتعاقد.
  • والمدفوعات الخاصة بـ نفقة ورعاية الأطفال في حالة الانفصال والطلاق في ألمانيا.

الالتزامات المالية بعد الطلاق :

  • من وجهة نظر القانون الألماني أنه يتعين على كلا الطرفين الاستمرار في الالتزام بالنفقات المالية تجاه بعضهما البعض حتى بعد إتمام عملية الانفصال بشكل كامل.
  • حيث تؤخذ مطالبات الإعالة في ألمانيا على محمل الجد كما أن المحكمة تراعيها بشكل كامل وبعناية لمعرفة المدفوعات التي تتناسب من أصول ودخل كل شريك.
  • ومن الجدير بالذكر أنه يمكن لأحد الطرفين خصم المدفوعات الخاصة بالصيانة من دخله الخاص بحسابه.
  • بالإضافة إلى أن حضانة الأطفال بعد عملية الانفصال في ألمانيا تكون من واجب الطرفين وليس طرف واحد.
  • كما أنه طبقًا للقانون الألماني فإن الزوجين أيضًا ملزمين بدفع نفقات لبعضهما البعض في حالة تعسر أحدهم في توفير ما يكفي لنفسه.

تقسيم المعاشات :

  • على حسب ما جاء عن القانون الألماني أن المعاشات سواء كانت القانونية أو المهنية أو الخاصة تعد من من الممتلكات الزوجية التي يجب تقسيمها بالتساوي بين الزوجين بعد عملية الطلاق.
  • وذلك بعد تحديد حضانة الأطفال بعد الطلاق.
  • كما أنه ينطبق ذلك الأمر بشكل خاص على مساهمة أحد الطرفين في المعاشات التقاعدية.
  • والتي من شأنها أثرت بشكل سلبي على الالتزامات الخاصة بالأسرة.
  • ومنها على سبيل المثال الوقت الذي تم استغراقه في عملية الحمل للمرأة وكذلك قيامها بتربية الأطفال.

مدة إجراءات الطلاق في ألمانيا :

حقوق الأب بعد الطلاق في ألمانيا

  • إن المدة التي يستغرقها الطلاق في ألمانيا تعتمد بشكل كبير على حجم العمل في المحكمة التي تنظر في أمر الطلاق.
  • حيث أنها يمكن أن تستغرق ما بين ستة أشهر إلى حوالى عام كامل من تاريخ تقديم الطلب.
  • وبعد مرور تلك الفترة يمكن معرفة حقوق الأب بعد الطلاق في ألمانيا.

إقرأ أيضًا : السفارة العراقية في بلجيكا

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال والذي تم من خلاله معرفة الكثير من الأمور حول حقوق الأب بعد الطلاق في ألمانيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.