التخطي إلى المحتوى

من المؤكد أنه كلما اقترب عيد الأضحى كلما كثرت التساؤلات حول حكم ترك الأضحية مع القدرة كما يتساءل الناس أيضًا عن أحكام الأضحية وسننها، وهل يأثم تارك الأضحية.

حكم ترك الأضحية مع القدرة :

  • هناك الكثير يتساءل عن حكم ترك الأضحية مع القدرة ومن هنا يمكن توضيح أن هناك آراء مختلفة حول هذا الشأن.
  • من خلال موقع الوفاق سنتعرف على أن جمهور الفقهاء وضحوا أن الأضحية تعتبر سنة مؤكدة لكل من يقتدر عليها، حيث يُكره تركها.
  • الدليل على ذلك حديث أم سلمة رضي الله عنها والذي روته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال: “إذا دَخَلَتِ العَشْرُ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فلا يَمَسَّ مِن شَعَرِهِ وبَشَرِهِ شيئًا”.
  • أما الحنفية فقالوا أن الأضحية تعتبر واجبة لأي شخص مقتدر ويستطيع شرائها.
  • من هنا نجد أن الأضحية يشترط فيها القدرة والاستطاعة سواء أكانت واجبة أو سنة.
  • بهذا يعتبر حكم من لم يضحي وهو قادر لا يجوز، إلا أنها غير مطلوبة لمن عجز عنها.
  • والجدير بالذكر أن العلماء وضحوا ذلك من خلال قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من وجد سعة فلم يضح فلا يقربن مصلانا).

إقرأ أيضًا: لماذا تهرب القطط يوم عيد الاضحى

ما هو المقصود بالقدرة على الأضحية

حكم ترك الأضحية مع القدرة

وكما اختلف الفقهاء على حكم ترك الأضحية مع القدرة اختلفوا أيضًا في تفسيرهم لمعنى القدرة، ويمكن توضيح أراءهم المختلفة كما يلي:

  • الحنفية: وضحوا أن معنى القدرة هو أن يكون الشخص يملك حوالي مائتي درهم وهو نصاب الزكاة.
  • المالكية: قالوا إن القدرة تعني أن الشخص المبلغ الذي تم تخصيصه للأضحية في أي شيء آخر ضروري.
  • الشافعية: تعني القدرة عندهم أن الشخص يكون يملك مالاً زائد عن حاجته وزائد عن حاجة أهله.
  • الحنابلة: كان رأيهم مخالف حيث قالوا إن القدرة هي المقدرة على شراء الأضحية حتى ولو بالدين.

ما حكم من لا يضحي في العيد

  • تعتبر الأضحية في السنة هو أن يضحي الإنسان عن نفسه وعن أهل بيته أيضًا وذلك حسب التيسير.
  • من المعروف أن الله لا يكلف نفسًا إلا وسعها، لهذا إن كان الشخص ميسور الحال فإنه يضحي بشاة واحدة، وتكون هذه الشاة عنه وعن أهل بيته.
  • في حال كان الشخص غير ميسور الحال فيكون غير مطالب بالأضحية ولن يكون عليه أي أثم.
  • يجب ألا تتم المغالاة والتشدد في الأضحية، بل يجب أن يتم الرفق في كثير من الأمور.

إقرأ أيضًا: حكم عيد الأضحى سنة أم فرض

كيفية تقسيم الأضحية

حكم ترك الأضحية مع القدرة

  • يرى العلماء والفقهاء وأهل العلم أنه من المستحب أن يتم التثليث في الأضحية.
  • يكون التثليث من خلال جعل ثلث الأضحية لنفسه وأهل بيته، والثلث الآخر يكون للأقارب والجيران، والثلث الثالث للفقراء والمحتاجين.
  • يعتبر التثليث مستحب وليس واجب، حيث أنه إذا قام به الفرد يؤجر وإن تركه فلا إثم عليه.

وهكذا نرى أن حكم ترك الأضحية مع القدرة هو أمر جائز ولا إثم فيه، حيث أن الأضحية هي تقرب لله تعالى يمكن فعله ويجوز تركه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.