التخطي إلى المحتوى

ما حكم من صلى وهو على جنابة وهو لا يعلم قال أحد العلماء أن الصلاة على جنابة هي جرم كبير وايضا من ضمن الأفعال المنكرة والتي لا يحبها اي شخص مسلم، لأن من شروط الصلاة التطهر، مثلا إذا فعل الشخص هذا الفعل نتيجة أنه غير مهتم أو مستهزء بشرع الله فإن هذا يعتبر جرم كبير، ولكن إذا كان هذا الشخص جاهل لا يعرف أنه الصلاة لا تجوز إلا بعد التطهر من الجنابة فإنه في هذه الحالة لا يجب عليه إلا أن يتوب إلى الله فقط، وإذا اساع ان يقضي هذه الصلاة لا مره اخري فإن أفضل له، وقد خرج بذلك من الخلاف حول هذا الأمر، تابعوا معنا السطور القادمة للتعرف على تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع، حكم من صلى على جنابة وهو لا يعلم.

ما يحرم على الجنب

الان سوف نقوم بتوضيح الأشياء التي يحرم على الشخص الجنب فعلها، قد وضح علماء الدين الإسلامي أن الشخص الجنب محرم من لمس المصحف الشريف في حالة أنه أحدث حدثا أكبر، وذلك بناءً على مذهب للاحتاف، الشافعية، المالكية، الحنابلة، وقد أكد على ذلك الشيخ ابن تيمية، ٣د وضح ايضا المالكية أنه لا يجوز للشخص الجنب أن يمس المصحف، إلا في حالات معينة مثلا يرد التحصين أو كان يسيراً، او يريد الاستدلال، أما عند الشافعية، لا يجوز للشخص الجنب أن يمس المصحف إلا في حالة أنه أراد الذكر، وقد أباح الشافعية ايضا أن يقرأ الشخص الجنب القرآن الكريم في حالة أنه كان يريد قراءة اية واحدة فقط، وأيضا أباح الشافعية للشخص الجانب أن يذكر الله سبحانه وتعالى بتلاوة آيات الله وهذا في مذهب الحنابلة، أما بالنسبة لمذهب الحنفية.

يجوز للشخص الجنب أن يقرأ القرآن في حالة أنه كان معلم للاطفال او للكبار، وأيضا مباح أن يقرأ ايات القران للثناء أو للدعاء، بالنسبة لجلوس الشخص الجنب في الأمس فهو لا يجوز، أيضا يجوز للجنب أن يستمع إلى القرآن الكريم والى قراءة القرآن، لان هذا يعتبر له فوائد عظيمة، وفي هذه الحالة لا يجب مس المصحف الشريف، وأيضا من الأشياء المكرونة هي أن ينام الشخص وهو جنب حيث من السنة النبوية أن يتوضأ الشخص ثم ينام أو أن يقوم بالاغتسال ثم النوم، لان هذا يعتبر الاكمل والافضل في هذه الحالة، بالنسبة لأمر الصيام فإن ليس من شروط الصيام الطهارة، حيث يجوز أن يصوم الشخص وهو جنب،ون أن يقوم بالاغتسال، وبعد ذلك يغتسل.

الطهارة من الجنابة

الان سوف نقوم بتوضيح كيفية الطهارة من الجنابة، حيث يجب أن يتطهر الجنب من الحدث الأكبر، أولا يجب أن ينوي فيه خلة أنه يريد أن يتطهر من الحدث الأكبر، والحدث الأكبر نقصد بها هنا الجنابة، وبعد ذلك يجب أن يصل إلى جميع أجزاء جيدة الماء، ويتأكد من وصول المياه إلى جذور الشعر، ويجب أن يتأكد الشخص من وصول الماء إلى الأماكن التي لا يصل إليها الماء بشكل سهل مثل الابطين الركبتين، باطن الرجل وغيرها، ويجب أن يقوم بالاستنشاق والمضمضة ايضا حتي يكتمل الاغتسال، حكم من صلى على جنبه وهو يعلم.

ومن ناحية أخرى أوضح الدكتور مجدي عاشور، وهو المستشار العلمي لمفتي الديار المصرية، أن من ضمن الشروط التي يجب توافرها في صحة الاغتسال، أن يصل الماء إلى أصل جذر الشعر حتى يكون الاغتسال صحيح، وان يصل الماء إلى جميع أنحاء الجسم بشكل كامل، وغير هذا مثل عدم وصول الماء إلى جذور الشعر فإنه لا يجوز لأنه بذلك يكون الشخص قد أخل بشروط الاغتسال.

حكم من صلى على جنابة وهو لا يعلم

حكم الصلاة على جنابة خوفا من البرد

ومن جانبه وضح محدش عاشور مستشار مفتي الديار المصرية، وذلك في إجابة كانت على سؤال هل يصح غسل الجنابة دون أن يصل الماء إلى الشعر حيث أجاب الدكتور عاشور، أن الغسل من الجنابة له شقين أساسيين أولا النية في تعميم الجسم بالمياة كله، وطبعاً كما نعلم جميعا أن الشعر جزء من جسد الإنسان، حيث كما قال رسول الله صل الله عليه وسلم :”تحت كل شعرة جنابة” لذلك يجب أن يصل الماء تحت كل شعرة حتى يكون الوضوء صحيح لأن تحت كل شعرة من شعر الإنسان جنابة، وذلك حتى يكتمل الاغتسال بشكل صحيح.

هل يجوز التطهر من الجنابة بالوضوء

و وضح أيضا أنه يجب على كل من الرجل والمرأة أن يغسلوا شعرهم بعد الجنابة، وقد اتي بدليل من حديث عائشة رضي الله عنه: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا اغْتَسَلَ مِنْ الْجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ ثُمَّ يُفْرِغُ بِيَمِينِهِ عَلَى شِمَالِهِ فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ ثُمَّ يَتَوَضَّأُ وُضُوءهُ لِلصَّلاةِ ثُمَّ يَأْخُذُ الْمَاءَ فَيُدْخِلُ أَصَابِعَهُ فِي أُصُولِ الشَّعْرِ حَتَّى إِذَا رَأَى أَنْ قَدْ اسْتَبْرَأَ حَفَنَ عَلَى رَأْسِهِ ثَلاثَ حَفَنَاتٍ ثُمَّ أَفَاضَ عَلَى سَائِرِ جَسَدِهِ ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَيْهِ”، وهذا دليل على وجوب غسل الشعر وايضا يجب أن يتخلل الشهر الأصابع حتي تتأكد من وصول الماء إلى جذر الشعر.

هل يجوز التطهرمن الجنابة بدون غسل الشعرر

ومن ناحية أخري قال أحد العلماء أنه يجب على المرأة أن تحث على شعرها ٣ حثيات، ولا يكفي أن يتم التحليل بدون صب الماء، ولكن لابد أن يتم صب المياة، وكذلك قال أيضا أنه يجب أن يجري الماء على الرأس بحيث يصل إلى كل أجزاء الشعر وجذور الشعر، ولا يجب أن يتم تحليل الشعر بالأصابع الرطبة ولكن يجب أن يتم صب الماء بشكل صريح، ولا بجد أن يجري الماء على الرأس، ووضح ايضا انه يجب صب المياة حتي لو مرة واحدة على الشعر، وأوضح أن السنة يجب أن يتم صب الماء ثلاث مرات، وذلك طبقاً لما ورد عن أن سلمة: يا رسول الله! إني أشد شعر رأسي، أفأنقضه لغسل الجنابة؟ -وفي رواية: والحيضة؟ عند مسلم رحمه الله- قال: يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات، ثم تفيضي عليك الماء؛ فتطهري.

حيث بذلك يكون وصول الماء إلى جذور الشعر واجب بلا أي خلاف، وذلك في كل حالات الشعر سواء كان الشعر كثيف أو خفيف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.