التخطي إلى المحتوى

يعد دعاء الصباح من الأشياء التي يجب أن يحافظ عليها المرء كل يوم، وهي ما يطلق عليها أذكار الصباح، فهي لها أثر جيد جدًا في حياة الإنسان لا يعرفه إلا الإنسان الذي يحافظ عليها كل يوم، فعليك الاحتفاظ بـ دعاء الصباح كتابة على الهاتف أو على الورق وردده وأنت تستعد للخروج من المنزل في الصباح أو قبل البدء في الأعمال المنزلية في البيت، وسوف تشعر بتغير جيد في يومك، وفي هذا المقال سنوضحه بالتفصيل من خلال موقعنا.

متى يقرأ دعاء الصباح؟ يتم قراءة دعاء الصباح بدءًا من صلاة الفجر حتى زوال الشمس.
هل يكفي ذكر واحد من أذكار الصباح؟ نعم، يفضل الاقتصار على بعضًا منها، وقراءة كل ما تيسر منها، وذلك لأن أدعية الصباح ليست واجبة.
هل يجوز قراءة اذكار الصباح بدون وضوء؟ نعم، فلا يوجد أي حرج من ذكر المسلم أو المسلمة الله عزّ وجل في أي وقت وإذا كان محدث أيضًا.
هل يجوز قراءة الأذكار عبر الهاتف؟ نعم، لا بأس من ذلك طالما ليست بها أي شيء مخالف لأوامر الله سبحانه وتعالى، وأنها تعود بالنفع للمرء.

دعاء الصباح كتابة 

دعاء الصباح كتابة 
دعاء الصباح كتابة

أمر الله عباده بالدعاء إليه فهو الذي بيده كل شيء، ولا يوجد للدعاء صيغة محددة ليشترط بها قبول الدعاء فيمكن أن يطلب الإنسان كل ما يريد من الله بأسلوبه الخاص ولغته وعلى قدر علمه، ولكن يشترط الدعاء بطريقة مهذبة وأسلوب لائق بالتحدث مع الله.

من أدعية الصباح التي يمكنك أن ترددها كل صباح لتجلب لك الخير وتبعد عنك الشر:-

  • “اللّهمّ ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك، فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشّكر”. 
  • “بسم الله الذي لا يضرّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السّماء وهو السّميع العليم”. 
  • “اللّهمّ إنّي أصبحت أشهدك، وأشهد حملة عرشك، وملائكتك، وجميع خلقك، أنّك أنت الله لا إله إلاّ أنت وحدك لا شريك لك، وأنّ محمّداً عبدك ورسولك”. 
  • “اللّهمّ إنّي أسألك العفو والعافية في الدّنيا والآخرة، اللّهمّ إنّي أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللّهمّ استر عوراتي وآمن روعاتي، اللّهمّ احفظني من بين يديّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي”. 

أذكار الصباح 

الأذكار هي بعض الأدعية التي وردت في القرآن الكريم وعلى لسان الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان مواظبًا عليها في الصباح والمساء وذلك من أجل تسهيل الأمور والحفظ من فتن الشيطان، والحفظ من كل سوء يمكن أن يحدث للإنسان، فهي تحصين للنفس من كل شر.

من أذكار الصباح التي تتردد على الأذن كثيرًا:-

  • “اللّهمّ بك أصبحنا وبك أمسينا، وبك نحيا وبك نموت وإليك النّشور”. 
  • “أصبحنا على فطرة الإسلام، وعلى كلمة الإخلاص، وعلى دين نبيّنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم، وعلى ملّة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين”. 
  • “أستغفر الله العظيم الّذي لا إله إلاّ هو، الحيّ القيّوم، وأتوب إليه”. 
  • “يا ربّ، لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك، ولعظيم سلطانك”. 
  • “رضيت بالله ربّاً وبالإسلام ديناً وبمحمّد صلى الله عليه وسلم نبيّاً”.

دعاء الصباح للرزق 

الصباح هو الوقت الذي يعطي فيه الله كل إنسان رزقه الذي يستحقة، لذلك يجب أن يبدأ الإنسان بدعوة إلى الله يطلب بها الرزق الوفير ويطلب فيها كل ما يتمنى، ثم يبدأ يومه ويعمل وهو يشعر بثقة بالله بأنه سوف يمنحه كل خير.

من الأفضل أن يرضى الإنسان بما قسمه الله له بالحلال فهو مبارك من عند الله وينفق في الخير بينما المال الحرام لا يبارك فيه الله وينفق على الأمور السيئة، ومن أدعية الصباح للرزق:-

  • “اللهم سخر لي جميع خلقك كما سخرت البحر لسيدنا موسى عليه السلام، وألن لي قلوبهم كما ألنت الحديد لداود عليه السلام، فإنهم لا ينطقون إلا بإذنك، نواصيهم في قبضتك، وقلوبهم في يديك تصرفها كيف شئت، يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك، يا علام الغيوب أطفأت غضبهم بلا إله إلا الله، واستجلبت محبتهم ليكونوا سببًا في رزقي”.
  • “اللهم يا رازق السائلين، يا راحم المساكين، ويا ذا القوة المتين، ويا خير الناصرين، يا ولي المؤمنين، يا غيّاث المستغيثين، إياك نعبد وإيّاك نستعين، اللهم إني أسألك رزقًا واسعًا طيبًا من رزقك، يا مقيل العثرات، يا قاضي الحاجات، اقض حاجتي، وفرج كربتي، وارزقني من حيث لا أحتسب”.

دعاء الصباح لتيسير الأمور 

عندما يستيقظ الإنسان في الصباح ليذهب إلى التقديم على وظيفة جديدة أو إنهاء إجراءات قانونية أو استخراج أوراق حكومية يجب عليه أن يستعين بالله، ويدعو الله أن تتيسر أموره ويحصل على ما يريد بكل سهولة ويسر دون أن يواجه المشاكل أو العقبات في طريقه.

من أشهر الأدعية التي يقولها الإنسان لتيسير أموره هي:-

  • “يا حيّ يا قيّوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كلّه ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين. أصبحنا وأصبح الملك لله ربّ العالمين، اللّهمّ إنّي أسألك خير هذا اليوم، فتحه، ونصره، ونوره وبركته، وهداه، وأعوذ بك من شرّ ما فيه وشرّ ما بعده”. 
  • “اللّهمّ عالم الغيب والشّهادة فاطر السّماوات والأرض ربّ كلّ شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلّا أنت، أعوذ بك من شرّ نفسي ومن شرّ الشّيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءاً أو أجرّه إلى مسلم”. 
  • “لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيء قدير”. 
  • “اللّهمّ أنت ربّي لا إله إلا أنت، عليك توكّلت، وأنت ربّ العرش العظيم، ما شاء اللّه كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوّة إلا باللّه العليّ العظيم، أعلم أنّ اللّه على كلّ شيء قدير، وأنّ اللّه قد أحاط بكلّ شيء علمًا، اللّهمّ إنّي أعوذ بك من شرّ نفسي، ومن شرّ كلّ دابّة أنت آخذ بناصيتها، إنّ ربّي على صراط مستقيم”.
  • “حسبي اللّه لا إله إلاّ هو عليه توكّلت وهو ربّ العرش العظيم”.

دعاء الصباح من القرآن الكريم 

يفضل بعض الأشخاص ترديد الأدعية التي توجد في كتاب الله تعالى الذي أنزل للمسلمين، وذلك لأنها أفضل صيغة للدعاء التي يمكن أن يجدها الإنسان، وهذا ليس شرط لقبول الدعاء أن يكون بصيغة محددة، فهناك أشخاص اميون لا يعلمون كيفية طلب شيء من الله بلغةٍ قوية وصيغة صعبة.

لا تتعلق سرعة استجابة الدعوة بصيغتها بينما يتعلق باستحقاق العبد للإجابة، ومن أدعية الصباح في القرآن الكريم:-

  • “اللّه لا إله إلّا هو الحيّ القيّوم لا تأخذه سنة ولا نوم لّه ما في السّماوات وما في الأرض من ذا الّذي يشفع عنده إلّا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء مّن علمه إلّا بما شاء وسع كرسيّه السّماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهو العليّ العظيم”. 
  • “قل هو اللّه أحد، اللّه الصّمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن لّه كفوًا أحد”. 
  • “قل أعوذ بربّ الفلق، من شرّ ما خلق، ومن شرّ غاسق إذا وقب، ومن شرّالنّفّاثات في العقد، ومن شرّ حاسد إذا حسد”. 
  • “قل أعوذ بربّ النّاس، ملك النّاس، إله النّاس، من شرّ الوسواس الخنّاس، الّذي يوسوس في صدور النّاس، من الجنّة والنّاس”.

دعاء الصباح من السنة 

السنة النبوية جائت مكملة ومؤكدة لكل كلمة في القرآن الكريم، فهي تطبيق الرسول عليه افضل الصلاة والسلام لتعاليم الدين بالطريقة الصحيحة، وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم له أدعية معينة يفضل ترديدها كل صباح.

قد وردت تلك الأدعية كثيرًا في الأحاديث النبوية الشريفة، ومن أشهر تلك الأدعية أو الأذكار التي وردت في السنة:-

  • “أصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله، لا إله إلاّ اللّه وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كلّ شيء قدير، ربّ أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده، وأعوذ بك من شرّ ما في هذا اليوم وشرّ ما بعده، ربّ أعوذبك من الكسل وسوء الكبر، ربّ أعوذبك من عذاب في النّار وعذاب في القبر”. 
  • “اللّهمّ أنت ربّي لا إله إلاّ أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذبك من شرّ ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنّه لا يغفر الذّنوب إلّا أنت”. 
  • “سبحان الله وبحمده عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته”. 

دعاء الصباح جميل 

يوجد الكثير من الأدعية التي يقولها الإنسان في الصباح تشرح الصدر وتريح النفس وتنشر السكينة عند سماعها، وتلك الأدعية تنشرها محطات الإذاعة في الراديو، وتستخدم أيضًا كصوت رنة في شركات الاتصالات أو نغمة للمنبه في الهاتف يستيقظ عليها الإنسان بكل نشاط وحماس وتفاؤل، ومن تلك الأدعية:- 

  • “اللّهمّ عافني في بدني، اللّهمّ عافني في سمعي، اللّهمّ عافني في بصري، لا إله إلاّ أنت. اللّهمّ إنّي أعوذبك من الكفر، والفقر، وأعوذبك من عذاب القبر، لا إله إلاّ أنت”. 
  • “اللّهمّ صلّ وسلّم وبارك على نبيّنا محمّد”. 
  • “اللّهمّ إنّا نعوذ بك من أن نشرك بك شيئًا نعلمه، ونستغفرك لما لا نعلمه”. 
  • “أعوذ بكلمات اللّه التّامّات من شرّ ما خلق”.
  • “اللّهمّ إنّي أعوذ بك من الهمّ والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدّين، وقهر الرّجال”.

فضل دعاء الصباح  

الدعاء له فضل كبير للإنسان، ولكل دعاء فضل، وتعد أذكار الصباح أو أدعية الصباح لها فضل عظيم يجب أن يعرفه الناس حتى يدركون قيمة المواظبة على تلك الأدعية في كل صباح، فهي  تستغرق القليل من الوقت مقابل الكثير من الفضل، ويتلخص فضل تلك الأذكار في النقاط التالية:-

  • تحصين النفس من أي شر وكل سوء على وجه الأرض، لأن الإنسان يكون في رعاية الله وأمانه.
  • تحصين المكان الذي يعيش فيه الإنسان، أو تحصين مكان رزقه.
  • جلب الرزق الوفير الحلال الطيب للإنسان بكل سهولة ويسر.
  • سكينة النفس والطمأنينة وراحة البال التي تملأ الإنسان من الداخل.
  • ينال الإنسان رضا الله ورعايته، كما يذكره الله في الملأ الأعلى ويحقق له ما يتمنى.
  • زيادة الحسنات ومضاعفتها، فكل حرف من ذكر الله تعالى له حسنة وكل حسنة بعشرة أمثالها.
  • يذيب الدعاء وذكر الله جبال من الذنوب، ويسهل على الإنسان ترك المعاصي، ويهدي الإنسان إلى الإيمان من القلب وذاك لكثرة ذكر الله طوال باستمرار.
  • بعض الأذكار والأدعية لها الفصل في دخول الجنة، وامتلاك بيوت وأشجار وأنهار فيها.
  • ينعم الله على العبد اللحوح بالدعاء بالكثير من النعم والعطايا في الدنيا.
  • تجنب الأذى من جميع المخلوقات على وجه الأرض، سواء كان جن أو بشر، لأن رعاية الله أقوى من أي شيء آخر.
  • الابتعاد عن الحزن والمشاكل والكرب التي تحيط بالإنسان.

كيف يؤدي الإنسان الدعاء والذكر كل صباح

دعاء الصباح كتابة 
دعاء الصباح كتابة

بالرغم من عدم وجود شرط أو تحديد لصياغة الدعاء، لكن يجب الالتزام بعدة أشياء عند الدعاء، وذلك احترمًا لله عز وجل وتعظيمًا لقدرته الهائلة التي لا يوجد لها مثيل على وجه الأرض في تغير الأقدار للأفضل أو الأسوء، ومن تلك الشروط ما يلي:-

  • الدعاء بصوت واضح يسمعه الداعي فقط.
  • التمهل في قول الدعاء.
  • الخشوع وتوقير هذا الوقت، فلا يجوز الدعاء أثناء مشاهدة مسلسل أو الإستماع إلى أغنية.
  • الدعاء بشكل منفرد، وذلك تيمنًا بسنة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • لا يشترط الدعاء أن يكون الإنسان على وضوء، ولكن من الأفضل ذلك إذا كان متاح.
  • يمكن الدعاء في أي وقت إذا نسيها المرء، وفي كل مكان سواء المنزل أو العمل أو في الطريق.

في النهاية يعد الدعاء من أعظم العبادات التي يحب الله أن يرى العبد وهو يؤديها، لأنه يدل على مدى ثقة الإنسان بربه وقدرته على تغيير الأقدار لصالح الإنسان، ويعد دعاء الصباح كتابة على الهاتف أو بالورق من الأشياء المهمة التي يجب أن يحافظ عليها الإنسان معه ويقرأها كل صباح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *