التخطي إلى المحتوى

دفع قيمة قائمة المنقولات الزوجية للمطلقات من الأمور الهامة التي يجب أن يعلم بأهميتها كل الرجال فهذه القائمة تعتبر إيصال أمانة يضمن حقوق الزوجة وإذا حدث طلاق تستطيع الزوجة أن تسترد محتوياتها.

دفع قيمة قائمة المنقولات الزوجية: 

  • قبل الزواج تعد من العادات الشائعة أن يقوم الزوج بكتابة قائمة بها كل ما تم تجهيز مكان الزوجية به من أثاث وأجهزة وغيره.
  • ويقوم الزوج بالتوقيع عليها، فعندما يقع خلاف بين الزوجين ويختار الزوج الطلاق فإن هذا يعطي زوجة الحق في الحصول على قائمة المنقولات الزوجية.
  • فتقوم بعض الأزواج بطلب دفع قيمة قائمة المنقولات الزوجية كاملة بدلًا من أخذ الممتلكات.

حول قائمة المنقولات الزوجية:

هذه بعض النقاط التي تبين ماهية قائمة المنقولات الزوجية:

دفع قيمة قائمة المنقولات الزوجية

 

  • يطلق عليها البعض اسم القائمة وهي تعد بمنزلة إيصال أمانة يمضي عليه الزوج قبل الزواج وعليه أن يقوم برد هذا الإيصال في أي وقت يطلب منه.
  • ويعاقب قانون العقوبات على عدم رد هذه القائمة في حالة استحقاق الزوجة لها.
  • تهتم محكمة الأسرة بمثل هذه القضايا وتقوم بإصدار الأحكام على الزوج.
  • وقد تحكم عليه بالحبس في حالة عدم دفع قيمة قائمة المنقولات الزوجية أو تبديدها وعدم استردادها للزوجة.
  • لا تبرئ محكمة الأسرة الزوج إلا بعد أن ينهي كل ما عليه من أحكام ويعطي زوجة حقها.

شاهد أيضا:-كم عدد جلسات طلاق الشقاق في المغرب

شروط كتابة قائمة المنقولات الزوجية:

لابد من أن يعترف الزوج أنه قام باستلام هذه القائمة على أنها أمانة يقوم بردها في أي وقت طلب منه هذا ولتكون هذه القائمة صحيحة لابد أن تتوافر بعض الشروط عند كتابتها تتمثل هذه الشروط في الآتي:

دفع قيمة قائمة المنقولات الزوجية

 

  • لابد أن يكون كل ما يكتب في القائمة يخص المنقولات الزوجية فلا يصح أن يكون الذهب من ضمن محتويات القائمة.
  • أن تكون كل المنقولات المكتوبة في القائمة من ممتلكات الزوجة ويجب أن يقر الزوج بملكية الزوجة لهذه الممتلكات.
  • أن يوقع الزوج على استلام القائمة على أنها إيصال أمانة يجب عليه رده.

كيف يتم التصالح في قائمة المنقولات الزوجية:

إذا كانت الزوجة قد قامت برفع دعوة على الزوج سواء كانت جنائية أو ميدانية وقد قامت بالتنازل عنها فيعتبر هذا تصالحًا من الزوجة.

أسباب البراء  في قضايا قائمة المنقولات الزوجية:

عندما ترفض الزوجة أن تتصالح مع زوجها بشأن قضايا الأسرة فيمكن للزوج أن يحصل على البراءة من خلال اتباع الآتي:

دفع قيمة قائمة المنقولات الزوجية

  • يقوم الزوج بتسليم الزوجة قائمة المنقولات الزوجية بطريقة ودية عن طريق مراكز الشرطة أو يمكن أن يختار دفع قيمة قائمة المنقولات الزوجية بدلًا من الأغراض.
  • أن يقوم الزوج بالدفاع لنفسه أمام محكمة الأسرة، ويقدم إثبات للمحكمة بأن الزوجة قد قامت باستلام قائمة المنقولات الزوجية.
  • عندما تخرج الزوجة بالذهب من بيتها فالزوج ليس مطالب بدفع قيمته أو إعادته مرة أخرى للزوجة ولكن إن كان الذهب بحوزة الزوج فتستطيع الزوجة أن تسترده وتثبت عدم وجوده معها.

شاهد أيضا:-قيمة النفقة بعد الطلاق في المغرب

بطلان قائمة المنقولات الزوجية:

يوجد بعض الحالات التي تصبح فيها قائمة المنقولات الزوجية باطلة وتتمثل بعض هذه الحالات فيما يلي:

  • عندما تقوم الزوجة بالتنازل عن قائمتها الزوجية بصورة مباشرة.
  • في عقد الزوج مع الزوجة عقدًا يتم الاتفاق فيه بعدها.
  • لا يصح للزوجة أن تطلب استرداد قائمة المنقولات الزوجية.
  • عندما تقر الزوجة بأنها قامت بالفعل باستلام القائمة الخاصة بـالمنقولات الزوجية من الزوج فتحكم المحكمة ببطلان القائمة.
  • إذا مرت ثلاث سنوات على رفع الدعوة الخاصة بالمنقولات الزوجية فإنها ستسقط بالفعل.
  • إذا رفعت الزوجة دعوة على زوجها في محكمة الأسرة وبعدها تصالحت معه وتنازلت فلا يجوز لها أن ترفع عليه الدعوة مرة ثانية.
  • ولكن بإمكانها أن تقوم بعمل قائمة منقولات جديدة لتستطيع أن تطالب بها إن حدث اختلاف بعد ذلك.
  • ليس من المحبب أن تكتب في القائمة أن الزوجة لا تستطيع استرداد القائمة إلا بعد وفاة الزوج.

الثغرات القانونية في قائمة المنقولات الزوجية:

هناك بعض الثغرات الخاصة بقائمة المنقولات الزوجية يمكن حصر البعض منها في النقاط التالية:

  • تتمثل أول ثغرة في إثبات الزوج بأنه قد عرض على الزوجة استلام القائمة ولكنها أبت.
  • وأنه فوجئ بأن زوجته قامت برفع الدعوة عليه.
  • يحلف الزوج باليمين أمام المحكمة أنه عرض على زوجته أن تستلم القائمة ولكنها رفضت.
  • يرسل للزوجة أخطارا للزوجة بأنها قد تسلمت القائمة.

لقد عرفنا الآن متى ينبغي ل الزوج دفع قيمة قائمة المنقولات الزوجية بدلًا من استردادها ومن الأفضل للطرفين اللجوء إلى الحلول الودية وعدم ترك الأمور تصل إلى القضاء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.