التخطي إلى المحتوى

يبحث الكثير من الناس عن طرق فعالة في علاج احتقان الحلق والأنف والوقاية منه والتي غالبًا ما تكون خفيفة، ولكن هناك بعض الحالات التي تتطلب مراجعة الطبيب المختص في علاج أمراض الأنف والأذن.

علاج احتقان الحلق والأنف :

علاج احتقان الحلق والأنف

يقدم موقع الوفاق من خلال هذا المقال كافة الأمور المتعلقة بـ علاج احتقان الحلق والأنف، حيث أنه لا يوجد ما يستدعي القلق عند ظهور بعض من الأعراض المصاحبة لالتهاب الحلق والأنف.

معظم الحالات تأتي خفيفة ولكن عندما تكون الأعراض شديدة قد تصاحبها أمراض خطيرة، هناك الكثير من النصائح الفعالة في علاج احتقان الحلق والأنف من أهمها:

  • استخدام البخاخات الخاصة بالحد من الاحتقان المصاحب للالتهاب لمدة 12 ساعة خلال ثلاثة أيام.
  • تناول جرعة مناسبة من أدوية تخفيف الالتهاب ومن أهمها الايبوبروفين.
    وهو من شأنه تخفيف الاحتقان ومنع المشكلة من التفاقم.
  • عدم محاولة نفخ الأنف والذي يتسبب في دفع البكتيريا التي عادةً تستوطن في الأنف، ودخولها إلى غرفة الجيوب الأنفية.
  • الأمر الذي يؤدي بدوره إلى حدوث عدوى بكتيرية داخل تلك الجيوب.
  • استخدام المسكنات التي يقوم بوصفها الطبيب والتي تساعد على الحد من الصداع المصاحب للالتهاب.
    وكذلك الحد من الحمى.

إقرأ أيضًا: مضاد حيوي لعلاج احتقان الزور

أعراض التهاب الحلق والأنف :

عادةً ما يكون السبب في حدوث الاحتقان والالتهاب في الحلق والأنف هو حدوث عدوى بكتيرية أو بسبب أنواع مختلفة من الفيروسات، ولكنها تختلف باختلاف مكان الإصابة ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • التهاب الأنف قد يتسبب في حدوث سيلان في الإفرازات أو انسداد في الأنف مصاحبًا بالعطس.
  • عند وصول العدوى والاحتقان إلى الجيوب الأنفية فإنها تكون السبب في شعور المريض بصداع شديد.
  • تسبب التهابات الحلق في حدوث بعض من الحكة في الحلق مصاحبًا صعوبة في البلع.
  • وقد يشعر المصاب أيضًا بغدد منتفخة في رقبته.
  • الإصابة بالفيروسات والبكتيريا تأتي بأعراض مشتركة ومنها الحمى.

الوقاية من احتقان الحلق والأنف:

علاج احتقان الحلق والأنف

هناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من احتقان والتهاب الحلق والأنف ومنها:

  • القيام بغسل اليدين بصفة مستمرة يعد من أهم الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من التعرض للالتهابات التي تلحق بالأنف.
  • عدم مخالطة المصابين والالتزام بالعادات الصحية الجيدة ومنها تغطية الفم عن السعال.
  • عدم التعرض لدخان السجائر السلبي وهو من أهم الطرق الخاصة بالوقاية من الإصابة بالبكتريا والفيروسات.
  • الحرص على علاج الإصابة مباشرةً بالعلاجات المتاحة لدى المصاب قبل أن تزيد وتتفاقم.

إن علاج احتقان الحلق  يعد من الأمور البسيطة نسبياً إذا تم السيطرة عليها بشكل سريع وذلك لأن أعراض الإصابة تكون بسيطة، وتبدأ في الاختفاء والتلاشي بشكل تدريجي في خلال أيام قليلة.

إقرأ أيضًا: علاج ألم الحلق عند البلع

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال والذي قمنا من خلاله باستعراض الكثير من الأمور المتعلقة بـ علاج احتقان الحلق والأنف وكيفية الوقاية منها وطرق علاجها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.