التخطي إلى المحتوى

علاج الام الرقبة من الخلف يتطلب في البداية التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى ظهور هذا الألم حتى يتسنى تشخيص الإصابة بالشكل الصحيح وبالتالي التعرف على طرق العلاج المناسبة، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أهم هذه الطرق وأكثرها فاعلية وبالأخص التي تحتوي على وسائل طبيعية في العلاج حتى لا تتسبب في التعرض لأي آثار جانبية ضارة على الصحة والجسم.

علاج الام الرقبة من الخلف

يتحدد علاج الام الرقبة من الخلف بعد تشخيص الحالة المرضية للشخص المصاب بواسطة الطبيب المختص لتحديد السبب وراء الشعور بهذا الام، ومن أهم هذه الطرق العلاجية ما يلي:

  • الحرص على حضور جلسات العلاج الطبيعي التي تشتمل على جلسات تدليك ومساج كامل لهذه المنطقة من خلال متخصصين ماهرين في هذه العملية للحصول على تدفق مناسب للدورة الدموية في هذه المنطقة المصابة.
  • هذا بالإضافة إلى إمكانية الاعتماد على طريقة الوخز بالإبر الذي يتم استخدامها منذ أزمنة بعيدة في جميع الدول الآسيوية ومنها الصين، والتي أثبتت فاعلية كبيرة في علاج مشاكل التهاب الرقبة والتخفيف من آلامها من خلال تنشيط الدورة الدموية لها.
  • الاستعانة ببعض الكريمات والأدوية التي تحتوي على عدد من المواد الكيميائية الفعالة ومنها المنثول الذي يساعد في تقليل حدة آلام الرقبة المصاحب للإصابة بالتهاب بها.
  • الحرص على ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة والخاصة بمنطق الرقبة والعنق مما يساعد في تقليل الشعور بالألم بجانب الوقاية من ظهور أي إصابات جديدة.
  • التأكد من الجلوس بطريقة صحيحة أثناء الدراسة أو العمل، وعدم النظر إلى الهواتف والأجهزة الذكية لفترات طويلة وتحذير الأطفال من ممارسة الألعاب الإلكترونية لساعات طويلة.

اقرأ أيضاً: اقوى علاج للقولون العصبي

أسباب ظهور آلام الرقبة من الخلف

تتعدد الأسباب التي تؤدي للإصابة بألم في الرقبة والتي يجب الحرص على التعرف عليها لتحديد طرق علاج الام الرقبة من الخلف بشكل صحيح، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

1. التعرض إلى الشد العضلي

  • قد يصاب الفرد بالشد العضلي عن القيام بأي حركة مفاجئة وغير متوقعة بصورة حادة، وفي هذه الحالة تكون العضلات في وضعية غير مستعدة للقيام بهذه الحركة.
  • هذا بجانب إمكانية التعرض بالشد العضلي أثناء ممارسة التمارين الرياضية الأمر الذي قد يتسبب في التعرض لتورم في العضلات أو تمزق في الأربطة الذي يصاحبه في العادة الشعور بالالتهاب.
  • يمكن التخلص من الشد العضلي من خلال القيام ببعض تمارين التمدد الخفيفة، وتطبيق مكعبات الثلج مكان الإصابة، أو استخدام حقن الأيبوبروفين.

2. الإصابة بالتهاب المفاصل

  • قد تسبب الإصابة في العمود الفقري أو الغضاريف ما بين الفقرات به في الشعور بآلام الرقبة من الخلف، هذا بالإضافة إلى تسبب الإصابة بهشاشة العظام في ذلك أيضًا.
  • كما يلاحظ الإحساس بألم الرقبة من الخلف عند حدوث نمو أو امتداد في العظام الأمر الذي يضغط على الأعصاب وما بين الفقرات من أنسجة مسببة الشعور بهذا الألم.

3. وضعية الجسم الخاطئة

  • اتخاذ وضعية غير سليمة أثناء الجلوس أو خلال العمل على الكمبيوتر أو عند ممارسة الألعاب الإلكترونية على مختلف الأجهزة اللوحية يتسبب في الإصابة بألم في الرقبة من الخلف.
  • لذلك يجب الحرص على الجلوس بطريقة صحيحة حتى تتمكن العضلات والأربطة المحيطة بها من الاسترخاء بشكل سليم.

اقرأ أيضاً: علاج الشرخ بزيت الزيتون

أمراض قد تسبب ألم الرقبة من الخلف

إضافة إلى الأسباب السابقة توجد عدة أسباب أخرى يمكن عند الإصابة بها التسبب في الشعور بألم الرقبة من الخلف، ومن أهم هذه الأسباب الآتي:

4. الانزلاق الغضروفي

قد يصاب الفرد نتيجة الإجهاد المفرط بالإصابة بانزلاق غضروفي الأمر الذي يسبب الشعور بألم الرقبة من الخلف.

5. مرض التهاب السحايا

السحايا هي طبقة الأنسجة التي تحيط بخلايا المخ والعمود الفقري والتعرض لأي التهاب بها يتسبب في حدوث ألم الرقبة من الخلف.

اقرأ أيضاً: كريم لعلاج الحبوب الدهنية تحت الجلد

يعتمد التعرف على علاج الام الرقبة من الخلف على التعرف في البداية على أهم المسببات المرضية التي تؤدي إلى ذلك، مع الحرص على التشخيص السليم للحالة من قبل الطبيب المختص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.