التخطي إلى المحتوى

يتساءل الكثير منا عن إمكانية علاج المرض النفسي بدون طبيب وإذا ما كان هذا جائزًا أم لا؟ إن المرض النفسي أمر بات يشغل الكثيرين منا وذلك لصعوبة التعبير عما نشعر به وكذلك صعوبة الوصول لطبيب نفسي. حيث لا يقتنع معظم الناس بأهمية العلاج النفسي، كما أن العامل الاقتصادي قد يؤثر على قرار العلاج من المرض النفسي. فهل يتعالج المرض النفسي بدون أطباء؟ أم أن هناك بعض الأمراض التي تحتاج للطبيب؟ وكيف يمكن علاج الأمراض النفسية بدون أدوية؟ هذا ما سنعرفه خلال المقال الآتي.

علاج المرض النفسي بدون طبيب

علاج المرض النفسي بدون طبيب

إن المرض النفسي كأي مرض آخر يمر فيه المريض بأعراض و لها مقاييس على حسب حدة هذه الأعراض. حيث يمكن علاج المرض النفسي بدون طبيب أو أدوية في حالة الأعراض الأقل حدة جدا والتي تتمثل في بعض الأعراض الاكتئابية أو الشعور بالقلق والتوتر.

وذلك عن طريق بعض الممارسات التي تقلل من الشعور بالضغط النفسي والألم، وبذلك يستعيد الشخص توازنه ومن أمثلة هذه الممارسات ما يلي:

  • التأمل
  • المساج العلاجي
  • اليوجا
  • التمارين الرياضية
  • الغذاء الصحي

علاج المرض النفسي

علاج المرض النفسي يختلف بين شخص وآخر وذلك على حسب شدة المرض ونوعه، والحالة الصحية، وكذلك التاريخ المرضي للأشخاص المصابون به فتتنوع ما بين العلاج بالدواء، والعلاج السلوكي النفسي والعلاج بالصدمات الكهربية. وقد لا يحتاج المريض إلى أطباء ويعتمد على علاج المرض النفسي بدون طبيب كما ذكرنا سابقًا

علاج المرض النفسي بالأدوية

إن الأدوية النفسية قد لا تعالج المرض النفسي بشكل عام، ولكن تتمثل أهميتها في أنها تسيطر على أعراض المرض بطريقة ملحوظة، حيث تساعد الأدوية النفسية في جعل العلاج النفسي السلوكي أكثر فعالية، ويتم وصف هذه الأدوية على حسب كل حالة وكيفية استجابة جسم المريض للدواء.

يتم تصنيف هذه الأدوية على حسب ما تعالجه من أمراض شائعة فتتمثل فيما يلي:

  • أدوية مضادة للاكتئاب: تستخدم في علاج الاكتئاب والقلق في بعض الأحيان وتحسن من أعراض الحزن واليأس وفقد الشغف.
  • مضادات القلق: هذه الأدوية تعالج اضطراب القلق العام واضطرابات الهلع وتتميز بأن مدة تأثيرها طويلة فتسيطر على حالة المريض الصحية بصورة كاملة
  • أدوية مثبتات المزاج: نذكر من هذه الأدوية أدوية اضطراب ثنائي القطب بشكل عام وتستخدم في الغالب مع مضادات الاكتئاب للسيطرة على نوبات الاكتئاب التي تصاحب مرض ثنائي القطب
  • مضادات الذهان: تستخدم هذه الأدوية في علاج أمراض ذهانية مثل الفصام وأيضًا تستخدم في حالات اضطراب ثنائي القطب مع الأدوية المضادة للاكتئاب.

اقرأ أيضًا: كيف أتعافى من المرض النفسي؟

جلسات للعلاج النفسي

العلاج النفسي يطلق عليه علاج بالكلام، ويشمل هذا النوع من العلاج التحدث مع عن حالتك والمواضيع التي لها صلة مما يساعدك على معرفة ذاتك وأفكارك ومشاعرك وسلوكك.

ومن خلال هذا العلاج يمكنك أن تتعلم مهارات مثل مهارة كيف تتعامل مع الضغط العصبي والتوتر، وبهذا المنطلق تتجنب أن تنتكس حالتك مرة أخرى. وقد يعتقد البعض أن لا حاجة للطبيب في هذا النوع  من العلاج حيث يمكن علاج المرض النفسي بدون علاج بالكلام فقط، ولكن للطبيب دور كبير في هذه الحالة حيث يوجه الطبيب المريض لما يمكنه فعله تجاه أفكاره وسلوكه.

3. العلاج بمحفزات الدماغ:

تُستخدم أحيانًا للاكتئاب واضطرابات النفسية الأخرى، وتتخصص بصورة عامة للحالات التي لم تظهر فيها الأدوية والعلاج النفسي نجاح. وتشمل:

  •  العلاج بالصدمات الكهربائية
  • والتحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة
  • التحفيز العصب المبهم
  • تحفيز الدماغ العميق

اقرأ أيضًا: كيف أساعد نفسي للخروج من الاكتئاب؟

وفي نهاية المقال نكون قد أجبنا على تساؤل هل يمكن علاج المرض النفسي بدون طبيب أم لا؟ وعرفنا ما يجب معرفته عن العلاجات الممكنة في كل الأمراض النفسية الشهيرة التي قد تصيب أيًا منا، وفي ختام هذا المقال ننصح بزيارة الطبيب المختص حين الشعور بأي أعراض أو ألم نفسي لاستشارته واختيار طريقة علاج مناسبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.