التخطي إلى المحتوى

علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي لها عدد لا بأس به، والتي من خلالها يمكن للفرد المصاب الاستدلال على كونه قد تماثل للشفاء.

حيث ان هذا الأمر من شأنه أن يتسبب بالشعور بالألم للفرد المصاب به، ومن خلال هذا الموضوع سوف نتعرف على كل ما له علاقة بهذا الأمر.

علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي :

علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي
علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي

مع التقدم في العمر عادةً ما يعاني بعض الأشخاص من التآكل في بعض الفقرات والأقراص الغضروفية خاصةً في منطقة العنق وعليه فإنهم يصابون بما يعرف باسم الانزلاق الغضروفي العنفي.
من ثم توجد علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي، والتي من خلالها يمكنهم الاستدلال على التخلص من هذا المرض.. والذي أضحى لا يقتصر على كبار السن فقط، بل ويلازم الصغار أيضًا.

حيث تتنوع  : علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي >> بين التخلص من خشونة العنق، والتئام الغضروف.. إلى جانب البدء بالحركة بشكل طبيعي، والشعور بالليونة في العظام.
كما أن التحرك بشكل طبيعي والتخلص من الألم المصاحب إلى منطقة العنق.. والتئام الغضروف مرة أخرى، والحركة بحرية أكثر من ذي قبل هو أحد العلامات.

اقرأ أيضًا: علاج برد العظام والمعدة

ما هو انزلاق الغضروف العنقي؟

عقب الاطلاع على علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي، فتجدر الإشارة إلى أن هذا المصطلح يشير إلى تحرك الغضروف من المكان الأساسي الخاص به.. بما يؤدي إلى حدوث الضرر إلى الشخص المصاب والشعور بالألم.
الجدير بالذكر أن هذا العرض قد ينتج عنه أيضًا ما يعرف باسم الفتق الغضروفي.. وبالتالي فقد ينتج عن هذا الأمر ظهور بعض النتوء التي من شأنها أن تؤدي إلى تشوه المنطقة التي يظهر بها.
كنتيجة لهذا الأمر فقد يقل سُمك القرض الغضروفي نفسه، إلى جانب ذلك فقد تنخفض نسبة المادة الإعلامية التي توجد داخله أيضًا.. وعليه فإن هذه الأعراض من شأنها أن تؤدي في النهاية إلى قلة المرونة وزيادة الضغط على منطقة النخاع الشوكي بالتبعية.
بالاستناد إلى ما سبق ذكره نجد أن تلك الأعراض من شأنها أن تتسبب في ألم لا يحتمل إلى الشخص المريض، ولا يقف الأمر عند مجرد الشعور بالألم حيث يتخطى ذلك إلى إعاقة الحركة، وأيضًا عدم القدرة على الوقوف أو الجلوس.

أنواع الانزلاق الغضروفي

توجد بعض الأنواع التي ينقسم إليها الانزلاق الغضروفي، ومنها ما سنشير إليه عبر الفقرات المقبلة:

الانزلاق الغضروفي العنقي

يعد هذا النوع من أشهر أنواع الانزلاق الغضروفي، حيث إنه يتسبب في الألم الذي لا يحتمل إلى الشخص المصاب به، وعادةً ما يتم الشعور بهذا الألم في المنطقة الخلفية من الرقبة، إلى جانب ذلك فإن هذا الألم قد يمتد في بعض الأحيان ليشمل الذراعين.
في هذه الحالة يكون الحل الوحيد هو الخضوع إلى إجراء عملية جراحية، والتي عادةً ما تتم من خلال فتح جزء بطول 2 سنتيمتر، وعليه فيتم استئصال الغضروف المتواجد في تلك المنطقة، وإن لزم الأمر فيتم استئصال أكثر من غضروف.

أسباب الإصابة بالانزلاق الغضروفي العنقي

توجد بعض الأسباب والعوامل التي تؤدي في النهاية إلى الإصابة بالانزلاق الغضروفي العنقي، وإليكم البعض من تلك العوامل عبر السطور التالية:
إن العامل الوراثي قد يكون أحد الأسباب الإصابة بالانزلاق الغضروفي العنقي، إلى جانب الوزن الزائد، والإصابة بالسمنة المفرطة.
كما أن أحد الأسباب تتمثل في رفع الأوزان الثقيلة.. والاعتماد على الوضعيات الغير صحيحة سواء في الحركة بشكل عام، أو في المشي بشكل خاص.
إلى جانب العمل في المهن التي تعتمد على بذل الجهد، والضغط على الرقبة بشكل متكرر.. والتوقف عن ممارسة التمارين الرياضية، التي من شأنها أن تحافظ على صحة الجسم ومنحه النشاط والحيوية.

الانزلاق الغضروفي القطني

ضمن إطار الاطلاع على علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي، فتوجب علينا الإشارة إلى الأنواع الأخرى التي يشتمل عليها الانزلاق الغضروفي، حيث إن هذا العرض من شأنه أن يصيب الشخص المريض بألم حاد.
من ثم فلعلاج هذا النوع من الانزلاق الغضروفي سيتوجب على المصاب التزام الراحة التامة.. بالإضافة إلى ذلك فينبغي عليه أيضًا تناول مضادات الالتهاب والعقاقير المسكنة للألم.
أما في حالة أن تلك الطرق لم تجدي نفعًا وظل المريض يشعر بالألم لإثر الإصابة به.. فسيتوجب عليه اللجوء إلى التدخل الجراحي على الفور، واستئصال الغضروف المتضرر، وذلك حتى يتسنى للعضلات القيام بوظائفها على أكمل وجه.

أسباب الإصابة به

توجد بعض الأسباب التي تؤدي بشكل واضح إلى الإصابة بهذا النوع من الانزلاق الغضروفي.. والتي تتنوع بين التعرض إلى الإصابة بالتواء في الفقرة القطنية والتقدم في العمر.
إلى جانب فقدان السائل الواقي الذي يوجد في الفقرات القطنية، وضعف العضلات، وخاصةً العضلات التي توجد لدى السيدات.
بالإضافة إلى الإصابة بالسمنة المفرطة.. والتي من شأنها أن تؤدي إلى زيادة الضغط على المنطقة السفلية من الظهر على وجه الخصوص، ورفع الأوزان الثقيلة.
أخيرًا ممارسة التمارين الرياضية بشكل خاطئ؛ مما يؤدي إلى التعرض إلى حركة خاطئة أو مفاجئة ومن ثم تضرر الفقرات.

اقرأ أيضًا: علاج غضروف الرقبة بالأعشاب

أعراض الإصابة بالانزلاق الغضروفي

توجد بعض الأعراض والعلامات التي من خلالها يمكن للفرد التنبؤ بكونه مصابًا بالانزلاق الغضروفي، وعبر السطور التالية سوف نشير إلى البعض من تلك الأعراض.

حيث تتنوع بين الشعور بألم لا يمكن تحمله في بعض الأمان التي تتضمن الفقرات في الجسم، مثل الرقبة ونهاية منطقة الظهر.
إلى جانب زيادة معدل الألم خاصةً أثناء فترة الليل.. والشعور بالخدر والتنميل في بعض المناطق المتفرقة من الجسم، والتي من أبرزها الرقبة.
أيضًا الإصابة بالضعف في بعض المناطق المتفرقة في الجسم، والضعف في العضلات على وجه الخصوص.. وكثرة التبول وعدم تحمل الضغط على منطقة المثانة.
كما أن عجز المصاب عن السير لمسافات طويلة، والشعور بالتعب والإعياء في حالة الضغط على الفقرات أحد الأعراض.
بالإضافة إلى تصلب الرقبة والشعور بالألم الذي لا يحتمل، وزيادة الألم عند القيام بالجلوس أو الوقوف، ومع الحركة بشكل عام.
إلى جانب الإصابة بالتيبس في العضلات، وحدوث ألم في الأصابع، والإصابة بألم يشبه الصدمات الكهربائية.

علاج الانزلاق الغضروفي

علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي
علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي

هناك بعض الوسائل التي ينصح بها الأطباء للعلاج والتعافي من الانزلاق الغضروفي.. سواء النوع الذي يصيب الرقبة أو النوع الآخر الذي يصيب الفقرات القطنية، وإليكم تلك الطرق فيما يلي:

تناول العقاقير الطبية

هناك بعض العقاقير الدوائية التي من خلالها يمكن علاج الانزلاق الغضروفي.. والجدير بالذكر أن تلك الأدوية عادةً ما تتنوع بين الحقن والمسكنات التي تأخذ شكل الحبوب والبرشام، إلى جانب ذلك فإن تلك العقاقير يتم البدء بتناولها عقب استشارة الطبيب أولًا.

الالتزام بالراحة في المنزل

من الوسائل الفعالة التي أثبتت قدرتها على علاج الانزلاق الغضروفي.. ومن ثم فيجب في هذا الإجراء التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية والحركة الزائدة عن الحد، والالتزام بأخذ القشط الكافي من الراحة في السرير فقط.
حيث إن الالتزام بالراحة في السرير لمدة يومين، من شأنه أن يؤتي بمثاره في العلاج من الانزلاق الغضروفي، والحد من الألم الذي لا يحتمل والذي يشعر به الفرد المصاب.

اقرأ أيضًا: علاج برد الضلوع

إلى هنا نكون قد تعرفنا على أشهر علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي العنقي، والتي من خلالها يمكن للمصاب التنبؤ بتمام الشفاء.. والتخلص من الألم المصاحب إلى الانزلاق الغضروفي، ونرجو أن نكون قد قدمنا لكم النفع والفائدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

واحد + تسعة =