التخطي إلى المحتوى

عمق المقابر الفرعونية في التربة الرملية هو أحد العناصر التي توصل إليها العلماء والأثريين.. عقب القيام بالعديد من العمليات الاستكشافية، ومن خلال هذا الموضوع سنتعرف على عمق تلك المقابر.. إلى جانب بعض التفاصيل الخاصة بهذا الشأن.

اقرأ أيضًا: طريقة فتح سقف مقبرة فرعونية

عمق المقابر الفرعونية في التربة الرملية

المقابر الفرعونية في التربة الرملية
المقابر الفرعونية في التربة الرملية

في حال كنت أحد الأشخاص المولعين بالبحث في التاريخ وآثار القدماء.. وخاصةً المقابر الفرعونية المصرية، فبالطبع ستشعر بالفضول تجاه التعرف على عمق المقابر الفرعونية في التربة الرملية.

بالاستناد إلى ما ورد في تلك العمليات السابق الإشارة إليها.. نجد أن أحد تلك المقابر قد تأخذ كل الحجرة المتسعة، كما أن بها العديد من النيشات المحفورة في الصخر، والتي تتضمن بعض الألواح الحجرية المنتظمة من حيث الشكل.

المقابر الفرعونية على الطبقة الرملية

من خلال مزج الفضة مع الذهب والرمال ووضعها على الطبقة الخرسانية.. يمكن الحصول على المظهر اللامع ذو البريق على المقابر الفرعونية، وهو أحد العناصر المميزة إلى شكلها.

اقرأ أيضًا: خاتمة بحث عن نهر النيل

الطبقة الطينية والمقابر الفرعونية

الطبقة الطينية والمقابر الفرعونية
الطبقة الطينية والمقابر الفرعونية

ضمن إطار الحديث عن عمق المقابر الفرعونية في التربة الطينية.. توجب الإشارة إلى أن تلك الطبقة هي بمثابة الطبقة الأخيرة من التربة، والتي يتم إقامة المقابر الفرعونية عليها.

الطبقة الصخرية من المقابر الفرعونية

إحدى الطبقات التي ساهمت في جعل المقابر الفرعونية تظل خالدة حتى الوقت الحالي هي تلك الطبقات الصخريةـ.. حيث إنها تدخل ضمن التكوين الطبقي لسطح الأرض، كما أن لها دور أساسي في حماية المقابر الفرعونية من الاختراق.

طبقة الحناء والمقابر المصرية الفرعونية

طبقة الحناء والمقابر المصرية الفرعونية
طبقة الحناء والمقابر المصرية الفرعونية

ضمن إطار الحديث عن الطبقات التي تتضمنها المقابر الفرعونية.. توجب الإشارة إلى أن المصريين القدماء كانوا يعتمدون على استخدام العديد من الطبقات لحماية وحفظ المقابر الفرعونية.

من ثم فإن أحد تلك الطبقات كانت طبقة الحناء، والت كانت توضع على مدخل المقبرة بغرض الحفاظ عليها.. وحمايتها من تأثير الرطوبة، والتي من الممكن أن تنال من جسد الميت المُحنط داخل المقبرة، وجعله يفسد مع مرور الوقت.

اقرأ أيضًا: بحث عن الحضارة المصرية القديمة pdf

الطبقة الخرسانية من المقابر الفرعونية

أولى الطبقات التي تظهر فوق المقبرة الفرعونية، والتي عادةً ما تكون صعبة الاختراق.. كما أنها كانت تستخدم بغرض حماية الكنوز والمقتنيات الفرعونية الثمينة.

إلى جانب ذلك فإن تلك الطبقة تمثل جزء لا يتجزأ من المقبرة نفسها.. وعليه فيمكن اعتبار تلك الطبقة هي الطبقة العليا من المقابر الفرعونية، والتي تمثل جزء من سطح الأرض على الرغم من ذلك.

الجدير بالذكر أن تلك الطبقة الطينية سبق وأن تكونت نتيجة لحدوث العديد من عوامل التعبئة الهوائية.. مما ساعد على بناء تلك المقابر وجعلها صامدة لآلاف السنين، وحتى وقتنا الحالي.

اقرأ أيضًا: انواع التربة في الجزائر

هكذا نكون قد تعرفنا على عمق المقابر الفرعونية في التربة الرملية، والذي بلغ نحو 10 أمتار على وجه التقريب.. كما أشرنا إلى بعض التفاصيل حول المقابر المقامة على هذا النوع من التربة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.