التخطي إلى المحتوى

غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة يمكن أن يتسبب ببعض الآلام التي لا تُحتمل.. وعليه فإن له أعراض عادةً ما تظهر مصاحبة له، كما توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها علاجه والتخلص منه.

غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة:

غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة
غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة

إن غضروف الرقبة الخامسة والسادسة أو ما يعرف باسم ديسك الرقبة أضحى من الأمراض المزمنة.. والأكثر انتشارًا في الآونة الأخيرة، وعليه فإن العديد من المصابين يعانون من بعض الأعراض المزعجة.. التي عادةً ما تصاحب الإصابة به.

حيث يعرف هذا المرض أيضًا باسم الانفتاق الغضروفي.. والجدير بالذكر أن وظيفة الغضاريف المفصلية التي توجد في أعلى المفاصل تتمثل في القدرة على تحريك تلك السلسة من العظام والمفاصل.. إلى جانب كونه المسؤول الأول والأخير عن منع الاحتكاك الذي يمكن أن يحدث في أعلى المفاصل.

كما أن تلك الغضاريف يمكنها أن تعمل على تثبيت الفقرات والأربطة معًا.. وإليكم الأسباب التي تؤدي للإصابة به في الفقرة التالية.

اقرأ أيضًا: علاج غضروف الرقبة بالأعشاب

1. أسباب الإصابة بغضروف الرقبة

أسباب الإصابة بغضروف الرقبة
أسباب الإصابة بغضروف الرقبة

توجد بعض العوامل التي من شأنها أن تؤثر على غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة.. ومن ثم فإنها تؤدي إلى ظهور بعض الأعراض المصاحبة لها على المريض، وإليكم البعض منها عبر النقاط المقبلة:

  • الإصابة بتآكل في الغضاريف، والذي عادةً ما ينتج عن التقدم بالعمر، والإصابة بالشيخوخة.
  • وجود بعض المشكلات الصحية، والتي تتسبب في المُجمل بالضغط على النخاع الشوكي.. وهو ما يكن أن ينتج عن الإصابة بصدمة في منطقة الرقبة أو شيء من هذا القبيل.
  • وضعية الرأس غير المستقيمة، أو كونها تأخذ وضع مائل إلى الأمام لفترات طويلة.. من شأنه أن يؤثر على الرقبة بشكل خاص، ومن ثم فإن هذا هو أحد العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بديسك الرقبة.. أو غضروف الرقبة الفقرات الخامسة والسادسة.

2. أعراض الإصابة بغضروف الرقبة

هناك بعض الأعراض التي عادةً ما يتم من خلالها التنبؤ بإصابة المريض بما يعرف باسم غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة، أو الديسك.. إليكم البعض من تلك الأعراض في النقاط المقبلة:

  • فقدان القدرة بشكل تام على اليدين، وهو ما يتسبب في كثير بالأحيان بتساقط الأشياء أثناء حملها.
  • الشعور بألم في بعض المناطق المتفرقة من الجسد.. والتي يأتي في مقدمتها اليدين والكتفين، إلى جانب الذراعين والرقبة.
  • ظهور وضعية غير مستقرة عند المشي.
  • وجود بعض الوخز، بالإضافة إلى الإصابة بالخدر في بعض المناطق.. والتي من ضمنها اليدين والذراعين، كما أن تلك الأعراض عادةً ما تظهر أيضًا في الرقبة والكتفين.
  • فقدان السيطرة والتنسيق على اليدين والأصابع.
  • عدم الشعور بالراحة في الأصبع الأوسط والسبابة والإبهام.
  • ظهور بعض التشنجات العضلية في المعصم والكوع.. إلى جانب الشعور بالضعف العام في منطقة الكتف.

3. كيفية علاج غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة

كيفية علاج غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة
كيفية علاج غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة

هناك بعض الطرق التي يمكن لمريض غضروف الرقبة.. الذي عادةً ما يصيب الفقرة الخامسة والسادسة الاعتماد عليه في التخلص من ألم هذا المرض، والحد من الأعراض المصاحبة له.. وإليكم تلك الطرق فيما يلي:

علاج غضروف الرقبة بالجراحة

في حال كانت الحالة مستعصية، فهنا يلجأ الطبيب المعالج إلى علاج غضروف الرقبة.. الذي عادةً ما يصيب الفقرة الخامسة والسادسة على وجه الخصوص بالعمليات الجراحية.

حيث يقوم الطبيب بإزالة جزء معين من القرص الغضروفي المتواجد في الخلف، ناحية العمود الفرقي.. وإليكم المميزات التي تتضمنها تلك العملية الجراحية عبر النقاط التالية:

  • منع تفاقم مضاعفات الإصابة التي حدثت بالفعل في الحبل الشوكي.
  • التخفيف من الضغط الناتج عن الإصابة في العصب الفقري والنخاع الشوكي أيضًا.
  • ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي مرة أخرى.. عقب القضاء على الأعراض المصاحبة لهذا النوع من الأمراض.

علاجات شائعة لغضروف الرقبة

في حال كنت لا تود اللجوء إلى العمليات الجراحية لعلاج تلك المشكلة.. أو كانت حالتك لا تستدعي التدخل الجراحي، فيمكنك اللجوء إلى بعض البديلة والتي من شأنها أن تؤدي نفس الغرض.. وإليك البعض منها عبر النقاط القادمة:

  • ممارسة العلاج الطبيعي، والاعتماد عليه في التخلص من مشاكل غضروف الرقبة.. الذي يحدث في الفقرة الخامسة والساسة.
  • الحصول على قسط كافي من الراحة في المنزل؛ وذلك لضمان الحصول على النتائج المرجوة.
  • استشارة الطبيب المختص، وعقب تشخيص الحالة.. يتم الاعتماد على تناول بعض المستحضرات والعقاقير الطبية، والتي من شأنها أن تكون بمثابة الحل لتلك المشكلة الصحية.
  • الحد من أي نشاط بدني شاق يقوم به المريض.. وذلك لمساعدته على التخلص من تلك المشكلة والعلاج في أقل وقت ممكن.
  • تناول بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية.. والتي من شأنها المساعدة على تقوية العظام بشكل عام، وخاصةً فيتامين د.
  • الحصول على بعض الأدوية التي تعمل على تسكين الألم.. إلى جانب تناول بعض الأدوية الطبية التي تعمل على ترخية العضلات، ولكن مع مراعاة استشارة الطبيب أولًا.
  • تناول مكملات الكالسيوم أيضًا.. من شأنه أن يساعدك على حل مشكلة غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة.
  • الاعتماد على تناول بعض الأدوية والحقن التي من شأنها أن تساعدك على الحد من الألم.. والتخلص من تلك المشكلة، ويأتي في مقدمة تلك الأدوية حقن الكورتيكوستيرويدات.
  • الاعتماد على استخدام دعامة العنق، والتي عادةً ما تتمثل وظيفتها الأساسية في تثبيت الرقبة.. والعمل على حمايتها لأكبر وقت ممكن.

اقرأ أيضًا: علاج برد الضلوع

4. أمراض تصيب الفقرة الخامسة والسادسة

أمراض تصيب الفقرة الخامسة والسادسة
أمراض تصيب الفقرة الخامسة والسادسة

عقب الاطلاع على كل ما يخص غضروف الرقبة، والذي عادةً ما يصيب الفقرة الخامسة والسادسة.. توجب علينا الإشارة إلى أبرز الأمراض التي من الممكن أن تتعرض لها الفقرة الخامسة والسادسة من العمود الفقري.. وإليكم فيما يلي لك الأمراض:

الانزلاق الغضروفي في العمود الفقري

أحد أشهر الأمراض التي تصيب الفقرة الخامسة والسادسة من العمود الفقري.. وتجدر الإشارة إلى أن هذا الأمر من شأنه أن يؤدي إلى حدوث حركة في الجزء الأمامي من العمود الفقري.. كما أن تلك الأعراض عادةً ما تظهر وبشكل كبير في العمود الفقري القطني.

بالاستناد إلى ما سبق الإشارة إليه فإن النتيجة الحتمية تكون بتعرض جذور الأعصاب الشوكية.. والحبل الشوكي أيضًا إلى الضغط، وهو ما ينتج في الغالب عن التقدم في العمر.

تشنج فقرات الظهر

مرض آخر من الأمراض الشهير التي من الممكن أن يتعرض لها الشخص المصاب.. والتي عادةً ما تكون نتيجة لوجود بعض المشكلات الصحية في الفقرة الخامسة والسادسة.

حيث إن هذا المرض يظهر على صورة بعض التشنجات التي عادةً ما تصاب بها العضلات.. ومن ثم فإنه يتسبب وبكل تأكيد بالانزعاج والألم إلى صاحبه.

كما أن السبب ورائه يرجع إلى ممارسة بعض التمارين الرياضية العنيفة.. أو رفع الأوزان الثقيلة، ولكن يمكن علاجه بالاعتماد على وضع كمادات الماء الدافئ.

اقرأ أيضًا: علاج برد العظام والمعدة

إلى هنا نكون قد تعرفنا على بعض التفاصيل حول غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة أو ما يعرف باسم ديسك الرقبة.. كما تعرفنا على الأعراض المصاحبة لهذا المرض، فضلًا عن طرق العلاج التي من خلالها يتم التخلص من الألم المصاحب لهذا المرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.