التخطي إلى المحتوى

تعرفي على مجموعة واسعة ومتنوعة من قصص اطفال مكتوبة بخط كبير وسهلة القراءة وممتعة للاطفال من عمر عامين وحتى ست سنوات يمكنك قرائتها قبل النوم وفي وقت الفراغ مع طفلك حتى تصنعي معه أفضل لذكريات وتعززي ذاكرته السمعية بالكثير من الأحداث الممتعة علاوة على القصص الخيالية التي تحبها البنات تجديها أيضا في المقال.

قصص اطفال مكتوبة بخط كبير

نقدم لك مجموعة مميزة من أفضل ما جاء حول قصص اطفال مكتوبة بخط كبير ممتعة وسهلة الفهم للعديد من الأطفال في مختلف الأعمار، حيث أن قراءة القصص لهم هامة في إنماء ذاكرتهم ووعيهم منذ بداية إدراكهم وفهمهم للغة.

1. قصة الرجل الفقير والحمار الثمين

قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة بالحركات
قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة بالحركات
  • في يوم من الأيام كان هناك تاجر يشتري البضاعة ويبيعها ليكسب المال، وكان التاجر معروف بحكمته وذكائه.
  • وظل يعمل التاجر مع مساعده فترة طويلة ولكن المساعد مرض ونام في السرير لفترة.
  • فقرر التاجر أن يأخذ ابنه الأكبر لكي يقوم بمساعدته.
  • وكان ابنه الأكبر في عمر الثانية عشر فكان يعود من المدرسة ويذهب مسرعًا حيث يعمل أباه.
  • وظلا على هذا الحال لمدة شهر ولكن اقتربت الأمتحانات وسوف يبقى الولد في للمنزل لكي يذاكر ويترك أباه بمفرده.
  • فقرر الأب أن يأخذ ابنه ويشتري حمار آخر يساعده في حمل البضائع.
  • ووعد الأب ابنه أنه إذا حصل على علامات عالية في المدرسة سوف يهديه الحمار.
  • ففرح الولد جدًا وذهب مع أبيه إلى السوق لكي يشترو حمارًا.
  • ولكن لم تكتمل فرحة الصبي فكان سعر أرخص حمار حوالى مئة درهم.
  • وكان الأب يحمل خمسين درهم فقط ، فحزن الولد ولم يشتروا شيئا وظل الأب يعمل بمفرده حتى عاد ابنه وقررا العمل بكل طاقتهم حتي يقوما بجمع المال سريعًا ليشتريا الحمار.
  • وظلا على هذا الحال لعدة أشهر يجمعان المال سويا درهم فوق الدرهم.
  • وفي يوم كان البيع كثير فرح الأب وابنه جدًا حيث قاما بجمع مال كثير مثل ما يجمعانه في شهر.
  • حينها اقترح الابن على أبيه أن يذهبا للسوق ليقوموا بشؤاء الحمار وهم يملكون الكثير من المال.
  • وبالفعل وافق الأب وقاما بإنهاء عملهم ثم ذهبا إلى السوق.
  • ولكن تفاجئ الابن أن الحمار أصبح بسعر الف درهم والأغرب من ذلك أن الأب قال لابنه هيا لنشتريه.
  • وعندما اشتروه وذهبو سأل الابن أباه لماذا اشتريته وهو غالى ولم تشتريه وهو رخيص.
  • فقال الاب إنه عندما كان رخيص كنا لا نملك ثمنه وعندما أصبح غالى كنا نملك ثمنه وهكذا الدنيا قد لا تملك ثمن كل شئ فى وقت رخصها.
  • وتعلم الابن درسا هامًا وهو أن الادخار يجعله يشتري ما يشاء في الوقت المناسب.
  • وهكذا قد انتهينا من سرد واحدة من أفضل قصص اطفال مكتوبة بخط كبير وممتعة.

2. قصة بائعة الحلوى

تعد تلك أجمل قصص اطفال مكتوبة بخط كبير للبنات.

  • في يوم من الأيام كان هناك بنت جميلة تذهب مع أمها الى المحل حيث تعمل امها فى عمل وبيع الكعك للزبائن.
  • وتقوم البنت بالجلوس بجوار خزينة الاموال وتستلم من الزبائن المال.
  • وكانت في أيام الدراسة تذهب للجامعة وتترك امها تعمل بمفردها حتى تعود من دراستها.
  • وفي يوم من الأيام جاء شاب وسيم وامه ليشترو الكعك.
  • فحضرت أم الفتاة الكعك ودفع الشاب للفتاة المبلغ وذهب.
  • ولكن عندما ذهب قد أخذ قلب الفتاة معه، ومن شدة أدبه وكرمه فقد ترك لها الكثير من المال الزائد فوق سعر الحلوى كهدية.
  • وتمنت أن يعود مرة أخرى لتتحدث معه ثانية وإذا امنيتها تتحقق.
  • وهو في الطريق مع امه طلب منها أن يعودا مرة أخرى في نهاية اليوم ليسألا عن تلك البائعة الجميلة.
  • وفي وقت العصر استأذنت الفتاة أمها تخرج من المحل وذهبت لأحد صديقتها.
  • وبمجرد أن خرجت الفتاة إذا بالشاب وامه يدخلون المحل ويسألون الأم عن الفتاة معتقدين أنها تعمل في المكان فقط.
  • ثم يصرح الشاب للام أنه قد أعجب بها وبجمالها يريد خطبتها.
  • وفجأة تعود الفتاة للمحل وتجده يقف هو وامه يتحدثانن مع امها.
  • ثم يترك الشاب الوسيم بطاقة تحتوي على اسمه ورقم هاتفه وعنوان مكتبه يبدو أنه من العائلات الراقية.
  • ثم يستأذن الشاب وامه ويذهبا ويتركا المسكينة في حيرة محتمة.
  • ولكن لم تتركها أمها حائرة طويلا وحكت لها أن الشاب يعرض عليها الخطوبة فقد سحرته منذ الوهلة الاولى.
  • وفجأة يحمر وجهها خجلا و تطأطأ رأسها بالموافقة.
  • وفي الصباح التالى يذهبا الي الشاب فى مكتبه ليتفاجأ أنه من أشهر مستوردين الأطعمة في البلدة كلها.
  • سعدت الفتاة كثيرًا وبالفعل تمت الخطبة والزواج.
  • وبعد ذلك عرض الشاب أن يشاركهم في المحل ويعطيهم أفضل البضائع وبالفعل قاموا بذلك وأصبح اسم المحل واحد من أشهر محلات الحلويات.
  • وعاشت البنت مع الشاب الجميل في سعادة وهناء وكانت تلك من اجمل قصص اطفال مكتوبة بخط كبير مناسبة للبنات.

اقرأ ايضا قصص اطفال قبل النوم

3. قصة جنية الأمنيات

تلك القصة من أفضل قصص اطفال مكتوبة بخط كبير للاطفال من عمر عامين.

  • فى يوم من الأيام كانت هناك طفلة جميلة تدعى ريم وكانت ريم تحب أن تتمنى الامنيات وتتحقق.
  • وكانت مهووسة بـ قصص الجنيات كثيرًا ولكن كانت أمها دائما تذكرها بأن الجنيات هم أبطال القصة فقط ولا وجود لهم في الحقيقة.
  • فكانت تحزن كثيرا وتقول لما لا توجد جنية واحدة حقيقية تحقق لها ما تريد.
  • واصبحت تتمنى في كل يوم أن تأتي جنية لتحقق احلامها.
  • وفى أحد الأيام تشاهد إحدى الجنيات الصفراء الجميلة تحلق فوق رائسها وتفرح ريم كثيرا بها تظل تلعب معها وتضحك.
  • وكانت ريم تحمل ورقة بها الكثير من الامنيات ثم بدأت تطلب من الجنية كل الأمنيات مرة واحدة.
  • فقالت لهما الجنية انها تستطيع أن تحقق لها سبع أمنيات فقط.
  • فحزنت ريم قليلا ولكن قالت فى نفسها أنه من المهم أنها ستحقق بعض امنياتها.
  • فطلبت ريم من الجنية أن تحضر لها حلوى، وبالفعل فى أقل من ثوان أحضرت لها الكثير من الكعك الشهى وظلت تأكل فيه هي وريم.
  • ثم جاء دور الأمنية الثانية فطلبت منها أن تقوم الجنية بكتابة الواجبات بدلا منها.
  • وتفاجئت أن الجنية تستطيع كتابة الواجب وقامت بعمله بسرعة جدًا.
  • بعدها طلبت منها أن تقوم وتأخذها في رحلة على جناحيها وتحلق بها من النافذة لتستمتع بجمال الليل في الخارج.
  • وبالفعل صعدت ريم على ظهر الجنية واخذتها معها في رحلة ممتعة في الهواء الطلق.
  • ولكن فجأة بدأت ريم تهتز من على ظهر الجنية كادت أن تسقط وكانت تصيح.
  • وفجأة استيقظت ريم لتدرك أنها كانت تحلم حلم جميل وممتع، سعدت ريم كثيرًا بالحلم وظلت تتذكره كل يوم وتحكيه لاصدقائها.
  • وكانت تنتظر عودة الجنيه في الأحلام مرة اخرى.

اقرأ ايضا قصة قصيرة عن الحب الحقيقي

اقرأ ايضا قصص اطفال قبل النوم مكتوبة بالعامية

وهكذا نكون انتهينا من سرد مجموعة من أجمل قصص اطفال مكتوبة بخط كبير مناسبة لجميع الأطفال من عمر عامين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.