التخطي إلى المحتوى

أروع قصص جن قصيرة مرعبة جدًا وجديدة لكل عشاق حكايات الرعب الحقيقية.

قصص جن قصيرة

أفضل قصص جن قصيرة ممتعة وجديدة جدا حدثت بالفعل الأمر الذي يجعلها أكثر رعبًا.

1. القصر المسكون

قصص جن قصيرة
قصص جن قصيرة
  • بأحد المحافظات في مصر وتحديدًا المحافظات التي تحتوي على قرى ومراكز.
  • هناك محافظة يوجد على أطراف إحدى القرى الخاصة بها قصر مهجور.
  • وقد شاع عن القصر المهجور أنه مسكون بالجن والعفاريت لمدة طويلة جدًا.
  • ولكن هناك شباب لم يقوموا بتصديق ذلك وأرادوا أن يقوموا بعمل بث مباشر ويدخلوا للقصر.
  • ليثبتوا لكل أقاربهم وأصدقائهم من القرية أنه لا وجود تلك العفاريت إلا في خيالهم.
  • وبالفعل قام الشباب بتجهيز هواتفهم النقالة وذهبوا للقصر فوجدوا الباب مفتوح.
  • فدخلوا إلى الحديقة ومنها إلى باب القصر الرئيسي.
  • وعندما وصلوا وجدوا الباب محاط بالكثير من خيوط العنكبوت التي كادت أن تخفى معالم الباب.
  • استجمعوا قواهم ودخلوا ومنه إلى البهو الكبير ليجدوا مكان مقبض واسع شديد الظلام لا يضيء فيه شي سوى أشعة الشمس التي تقل حدتها في منتصف القصر.
  • فصعدوا السلالم ليجدوا سيدة عجوز تصرخ في وجههم وتقول لهم ابتعدوا عن أبنائي وهي تلحق بهم.
  • ففزعوا وهرعوا بالنزول مرة أخرى ولكن أحدهم قد سقط على السلم وقد كاد أصدقائه أن يتركوه.
  • ولكن عاودا وسحبوه وهربوا حتى خرجوا إلى الباب الرئيسي للقصر فوجدوا حارس القصر ينهرهم بشدة.
  • ويقول لهم لماذا دخلتهم إن المكان مملوء بأهله ولا يجب أن تدخلوه فتركوه من الخوف وانصرفوا.
  • كما أن المكان وكأنه في قلب الصحراء فلم يجدوا شئ يقلهم بعيدًا وظلو يمشوا وجدوا مركز شرطة صغير.
  • فشاهدهم الأمين وهو يجلس أمام مدخل المركز وقال لهم من أين أتيتم.
  • فقالوا له ما حدث وأخبروه بان الحارث حذرهم.
  • ففاجئهم بأنه لا يوجد حراس من الأساس لأن حارس القصر مات مقتول فأصابهم الذهول وكانت قصتهم من أشهر قصص جن قصيرة حقيقية في قريتهم.

اقرأ ايضا تردد قناة الرعب

2. حارس المخزن

قصص جن قصيرة
قصص جن قصيرة

أجمل قصص جن قصيرة حقيقية حدثت من فترة قريبة جدا

  • كان هناك أحد الشباب يعمل في مصنع ملابس ولكنه توقف عن العمل
  • وفي الكثير من الأحيان كانت الناس تنتظر كثيرًا للحصول على عمل ولكن أحد الشباب ظل يشتري الجرائد لعله يجد عمل.
  • فوجد إعلان لعامل في مخزن فترة مسائية في مستشفى
    فاتصل بهم وذهب.
  • كما لاحظ تساهل مريب في تسليمه الوظيفة  لأنه استلم العمل في نفس اليوم
  • وقال له مدير التوظيف سيأخذك عم محمد الحارس القديم وسيبقى معك عدة أيام في مخزن المستشفى حتى تفهم عملك.
  • وبالفعل أخذه عم محمد وعرفه على المكان وعلى حراس البوابات.
  • ولأن المنطقة كانت قريبة من الصحراء نوعا ما كان على عم محمد أن يشرح للعامل الجديد بالتفصيل أين يطلب من سائق السيارة النزول ليكون أمام محل عمله بالضبط.
  • وبالفعل شرح له كل ما يحتاجه إلا أمر واحد بقي سرًا حتى اكتشفه العامل الجديد بنفسه.
  • واتفق عم محمد مع الشاب أن يكون أمام البوابة في تمام الثامنة مساء ولأن فترة العمل 12 ساعة طلب منه أن يحضر بعض الطعام له.
  • وبالفعل وصل الشاب في موعده وقابل عم محمد وأخذه ليجلسوا.
  • علاوة على أن الصمت كان مرعب إلا عم محمد أراد أن يكشف السر للعامل ولكنه خاف من أن يرتعب الشاب ويحدث له شئ.
  • وعم الهدوء حتى منتصف الليل وإذا بباب مقفول في جانب المخزن يخرج منه صياح سيدة تضرب على الباب بقوة خرافية لا تعادل قوة سيدة.
  • فهرع العامل الجديد ليفتح فسبقه عم محمد ويصرخ في وجهه إياك أن تفتح ووقف خلف الباب يمنعه.
  • فقال الشاب أن السيدة تصرخ فقال له إن تلك الحجرة كانت حجرة تغسيل موتي قديمة وكل يوم ستسمع ذلك الصوت فتجاهله.
  • ظل الصوت يزداد حتى انقطعت الإنارة فأخذ عم محمد العامل معه وذهبا ليرفعوا سكين الكهرباء.
  • كما تفاجئوا عندما عادوا ليجدوا الصوت اختفى فأكمل العامل الليلة على مضض وكانت الأخيرة.

اقرأ ايضا فيلم رعب تركي قصة حقيقية

3. عامل البناء

قصص جن قصيرة
قصص جن قصيرة
  • كانت تلك القصة واحدة من أغرب القصص التي تحدث يوميا حتى الآن في مكان الحادثة.
  • كان هناك صديقين يعملان في تزيين الواجهات الخارجية للمباني في برج العرب بالإسكندرية في مصر.
  • فكان واحد من الصديقين يعمل عند رجل والآخر يعمل عند رجل آخر ولكن في نفس المشروع.
  • وفي أحد الأيام طلب الرجال من العمال أن يعملوا حتى اليوم الثاني وفي المقابل سيكون الأجر مضاعف.
  • فوافق العمال وجهزوا الكثير من الإضاءة لتساعدهم على العمل في الليل.
  • كما أن العمال يقفون  ألواح خشبية خفيفة وهو أمر مخيف جدا في وضح النهار فبالتأكيد سيكون الأمر أكثر رعبًا في ظلمة الليل.
  • ولكن أحد الصديقين كان مضطر أن يقوم بعمله حتى يتضاعف أجرة.
  • علاوة على أن الرياح عاتية، ففجأة اهتزت الألواح الخشبية وكأن ريح قوية أتت على تلك الأخشاب.
  • وكان المسكين يقوم بتهيئة واجهة الطابق الخامس للطلاء فوقع العامل وكان صراخًا مدويًا في صمت الليل المرعب.
  • وفي الحال وقع وسال الدم في كل مكان فترك العاملون العمل وأخذوه لأقرب مستشفى ولكنه كان قد توفي.
  • ترك العمال العمل لمدة يومين وفي تلك الأثناء لم يذهب أحد قط لمكان الحادث.
  • وظل الدم على الأرض حتى قام بعمل بقعة في الأسفلت ولم تذهب أبدا.
  • بعدها تمالك العمال أنفسهم وذهبوا للعمل ومع أول ليلة وفي الوقت ذاته سمعت صراخ المتوفي وخبطه على الأرض.
  • كما لو أن الأمر يعيد نفسه.
  • علاوة على ذلك فقد توقع الرجال أن أحدهم سقط مجددًا.
  • مرة عندما سمعوا الصوت ومرة عندما ل هوم يجدوا شيئا وظل الأمر يتكرر كل يوم حتى ترك العمال العمل واحد تلو الآخر وتوقف المشروع حتى الآن.

اقرأ أيضا قصص رعب حقيقية حدثت بالفعل مكتوبة

اقرأ أيضا قصص رعب مكتوبة طويلة باللغة العامية

روايات رعب المؤلف
دراكولا برام ستوكر
الجزار حسن الجندي
مخطوطة ابن إسحاق مدينة الموتى حسن الجندي

بعد أن تعرفت على أجمل قصص جن قصيرة مرعبة جدا اقرأ واحدة من أفضل كتب الرعب المصرية والعالمية من ترشيحاتنا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *