التخطي إلى المحتوى

أجمل قصص حب رومانسية قصيرة متنوعة بين الحقيقة والخيال لتسير مع كل قصة وعالمها الخاص الممتع بلا ملل.

قصص حب رومانسية قصيرة

باقة من أروع ما تمت كتابته حول قصص حب رومانسية قصيرة

1. قارئة الفنجان

قصص حب رومانسية قصيرة
قصص حب رومانسية قصيرة

واحدة من القصص الرومانسية الخيالية ولكنها تحدث يوميًا

  • كان هناك بنت تدعى فيروز وكانت فيروز لديها عمة تقدر على قراءة الفنجان.
  • وكان قراءة الفنجان كانت بالنسبة لفيروز حلم جميل.
  • لأنها كانت ترى الإعجاب والدهشة في قلوب السيدات اللواتي يأتون لقراءة فناجينهن.
  • وبعد مرور الوقت بدأت فيروز وفي تعلم قراءة الفنجان وبرعت فيه أكثر من عمتها.
  • وجاءت فتاة تدعى رنم تطلب منها قراءة الفنجان لأن خطيبها متعجرف ومغرور وهي تحبه وتريد معرفة ما إن كانت ستكتمل تلك الزيجة أن لا.
  • فكانت فيروز تقرأ الفنجان وتتعجب من ما تجده فقالت لها أنك ستتركين خطيبك وستتزوجين رجلا يعمل في جمع الأشياء المكسورة.
  • فظنت رنم أنها ستتزوج رجل يعمل في جمع المخلفات ولأنها سيدة من الحي الراقي نهرت فيروز للغاية ثم انصرفت.
  • وكانت رنيم لديها أحد أقربائها يعاونها في مشاكلها ويساعدها على إنهاء تلك الزيجة يدعى أمير.
  • وبالفعل انصرف العريس المنتظر وفسد العرس كما توقعت القارئة.
  • وبعد مرور وقت شعرت تجاهه أمير بشعور جميل وكأنها تعجب به.
  • وكان هو كذلك وكانت تخاف أن تخبره بما تشعر.
  • فذهب لها أمير ذات يوم وقال لها إنني أحبك وأريد أن أتزوجك.
  • ففرحت رنم للغاية ووافقت فقال لها إنه لديه سر يخفيه.
  • فتعجبت وسألت بقلق ما هو ذلك السر.
  • فقال لها إني اعمل بجمع المكسور ولست أعمل في تجارة الأهل.
  • وتذكرت كلام فيروز عندما قالت لها انكي سوف تتزوجين من يجمع المكسور.
  • فسألته وما هو الكسر الذي تجمعه، فقال إنني اجمع كسر الألماس وأعود تشكيله مرة أخرى وأصنع منه خاتم ثمين بدلا من أن يتم هدر القصاصات.
  • فضحكت رنم وعرفت أن فيروز كانت على حق فطلبت من أمير أن يصنع خاتم.
  • وذهبت رنم إلى فيروز تحكي حدث واهدتها الخاتم.
    فقالت لها بيعي الخاتم في السوق وخذي المال وزعيه على الأطفال.
  • بذلك نكونين قد صنعتي معروفًا تبدئين به حياتك الجديدة وعاشت رنم حياة سعيدة مع جامع المكسور.

اقرأ أيضا قصص حب واقعية

2. طريق النهر

قصص حب رومانسية قصيرة
قصص حب رومانسية قصيرة
  • كان هناك زوجان يعيشان في بيتهم الصغير في أحد البلدات وكان الرجل يدعى فريتز وكان يقوم كل يوم بالذهاب في طريق صعب وطويل حتى يصل للنهر.
  • فاقترحت عليه زوجته جورجيا أن يتصل بالمشرفين على المنطقة ويطلب منهم أوراق ثبوتية تفيد بأنه يمكنه أن يقوم بتمهيد طريق جديد للنهر لينتفع منه كل الناس.
  • وقبل أن يعمل ذلك مرضت جورجيا مرض شديد وظلت متعبة فترة طويلة.
  • فكانت السيدة تذكر ووجها بالطريق لكي ينتفع منه الناس وكان يقول لها عندما تشفين سنذهب ونشرف على عمله سويا.
  • ولكن توفت جورجيا بعد ذلك فحزن عليها ولكنه أدرك أنه يحب أن يجعلها سعيدة عن طريق عمل ذلك الطريق لكي ينتفع منه الناس كما كانت تتمنى.
  • فكلم المسؤولون عن المكان وأخذ العمال وبدأوا يحفرون يمهدون الطريق.
  • ظل العمل مستمر لعدة أشهر ولكن نفذ المال من فريتز فلم يعرف ماذا يفعل فهو بالتأكيد لن يعرض منزله للبيع.
  • ولكن العمل توقف لفترة فحزن الزوج على ما لم يكمله وظل ساكنًا فترة طويلة لا يقوم بعمل شيء.

اقرأ أيضا قصص حب قصيرة

3. اكتمال الطريق

قصص حب رومانسية قصيرة
قصص حب رومانسية قصيرة
  • في أحد الليالي شاهد فريتز وهو نائم شاهد منام فيه زوجته وهي تقول له إنها سعيدة بما يفعله من أجلها.
  • وطلبت منه أن يبيع مجوهراتها حتى يكمل الطريق للناس.
  • وعندما استيقظ ذهب الرجل وفتح صندوق المجوهرات وكان لا يريد أن يبيعهم لأنه يعلم كم تحبهم زوجته.
  • فقرر في أن يبيع سياراته الأولي الذي كان يحفظها في المخزن لأنها ذات طراز فريد للغاية.
  • وبالفعل عرضها للبيع ولأنها مميزة حصل على مبلغ كبير.
  • فأكمل الطريق وأسماه باسم زوجته وكان الناس في الذهاب والإياب عندما يرونه يشكرونه.
  • فذهب لزوجته على قبرها ليحكي لها ما حدث وعندما نام في تلك الليلة حلم أن جورجيا تعطيه هدية ملفوفة في ورق أبيض اللون.
  • ولكنه استيقظ فجأة ولم يعرف ما هي تلك الهدية وقد استيقظ على صوت رجل يطرق الباب.
  • وعندما فتح الباب وجد ساعي البريد يعطيه ظرف كبير فأخذه وعندما فتحه وجد به صور له ولزوجته كانت قد ضاعت.
  • فعلم أن زوجته أصبحت سعيدة وظل يحبها حتى مات وطلب الناس بأن يطلقو على الطريق اسم جورجيا لتكون على اسم الزوجين.
  • وظلت القرية تخلد ذكراهم حتى قاموا بعمل لوحة على مدخل القرية به القصة.
  • وأصبح بيتهم من أهم الأماكن في القرية الذي يخضع للرعاية والإصلاحات بشكل دوري.
  • وأصبحت تلك القصة من أشهر قصص حب رومانسية قصيرة في القرية كلها عن وفاء الأزواج.

اقرأ أيضا قصة قصيرة عن الحب

4. خاتم العصفور

قصص حب رومانسية قصيرة
قصص حب رومانسية قصيرة
  • كان هناك عصفور جميل يذهب إلى نافذة فتاة تدعى مريم وكان ينتظر منها الطعام والماء.
  • وكانت عندما تتأخر يستمر في الصياح حتى تسمعه وتقدم له الطعام والشراب.
  • وفي أحد المرات ذهب العصفور لها بخاتم ثمين فتعجبت من فخامته وجماله وقالت لابد إنه لرجل ثري.
  • وبعد عدة أيام وجدت الأمير يعلن عن ضياع خاتمه ومن يجد خاتم يذهب به للحراس.
  • ومن يكون هو الذي معه الخاتم سيتم صرف له من خزانة الملك شخصيا ما يشاء من المال.
  • وبالفعل ذهبت مريم التي كانت تحمل أعباؤها واعباء اسرتها لأنها كانت تعمل من أجل أن يعيشون في رغد.
  • فوقفت في الصف ووجدت ولد جميل وفقير معه خاتم أيضا ويطلب أن يقدمه للحارس.
  • فعندما جاء دور مريم قال لها الحارس لا ليس هو فعادت مطأطأة رأسها.
  • ولكن العجيب أن الولد الذي رأته كان هو صاحب الخاتم الصحيح فوهبه الملك ما يشاء من المال فأخذ المال وانصرف وهو سعيد.
  • فشاهد مريم تسير بحزن وعندما سألها أعطته الخاتم الذي وجدته فقال لها إنه خاتم والدي كيف وجدتيه.
  • فأخذها وذهب إلى محل والده وأعطت الخاتم لوالد الرجل وكان الرجل يرى أنها فتاة أمينة.
  • وعندما حصل الابن على المال أصبح قادر على الزواج فهمس الابن في أذن أبيه يطلبها للزواج.
  • فعرض على الفتاة الزواج من ابنه ووافقت الفتاة وكانت تلك القصة تحكيها الفتاة لأحفادها حتى عرفها أطفال الحي كله.
  • واعتبرت القصة من أجمل قصص حب رومانسية قصيرة في الحي كله.

اقرأ أيضا قصة قصيرة خيالية للكبار

روايات رومانسية المؤلف
هيبتا محمد صادق
في قلبي أنثى عبرية خولة حمدي
الحب في المنفى بهاء طاهر

أفضل قصص حب رومانسية قصيرة ممتعة وباقة من أفضل الروايات العربية التي أبهرت النقاد ومحبي القراءة في كل البلدان العربية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *