قصص مؤثرة جدا لدرجة البكاء

قصص مؤثرة جدا لدرجة البكاء

قصص مؤثرة جدا لدرجة البكاء
قصص قصيرة مؤثرة

في هذا المقال سنذكر لكم قصص مؤثرة جدا لدرجة البكاء في الفترة الأخيرة أصبحنا نشاهد على التلفاز ومن واقعنا الكثير من القصص الغريبة والعجيبة، ورغم أن قد تكون القصة قصيرة إلا أنها تحمل الكثير من المعاني.

قصص مؤثرة جدا لدرجة البكاء

قصص مؤثرة جدا لدرجة البكاء
قصص مؤثرة جدا لدرجة البكاء
  • في يوم من الأيام كان يجلس رجلًا تحت مجموعة من الأشجار والتي كانت تخفي عنه وتحميه من أشعة الشمس بسبب كثافتها، وكان يجلس تحتها وهو مستمتع بالهدوء وصوت العصافير والنظر إلى الخضرة والطبيعة الجذابة.
  • وبينما هو يجلس كذلك وإذ به يسمع صوتًا مزعجًا فينظر ليري عدوًا ضخمًا صدم به، وإذ هو بأسد مفترس يبلغ من الجوع أقصاه، فبدأ الرجل يجري ويجري خلفه الأسد حتى وصل إلى بئر فقفز به وتمسك بالحبل الخاص به، وبدأ الحبل يتأرجح يمينًا ويسارًا بالرجل، وإذ هو كذلك خرج عليه ثعبان ضخم يريد أن ينال منه فزاد خوف الرجل، ثم أزداد الأمر سوءً عندما رأى فأران كبيران يقرضان في الحبل لكي يُقطع.
  • فبدأ الرجل بهز الحبل جيدًا على أن يذهب الفئران بعيدًا عن الحبل، فاشتد الهز وزاد تأرجح الرجل إلى أن لمس جسده شيئًا رطبًا، وعندما تأمله جيدًا وجده عسل نحل لخلية فتذوق العسل ونال إعجابه، وبدأ يأكل فيه حتى نسى الفئران والثعبان والأسد، وقفز الرجل من نومه مفزوعًا وأدرك أن كل ما كان فيه كابوسًا قبيحًا وليس حقيقة.

أقرأ أيضا: قصة قصيرة للكبار عن الحب

أقرأ أيضا: قصة قصيرة جدا للاطفال

قصص مؤثرة من الواقع

يوجد العديد من القصص الواقعية التي نتعرض لها في حياتنا اليومية، وفيما يلي سنذكر لكم البعض منها:

1. قصة أنت ومالك لأبيك

قصة أنت ومالك لأبيك

  • كان رجل عجوز مدين لشخص بمبلغ 90 ألف ريال سعودي ولا يستطيع سداده، وفي يوم جاء الرجل إلى العجوز في بيته وكان ابنه حاضرًا وكان لم يعرف بهذا الأمر شيئًا وطالبه الرجل بسداد المبلغ ولكن لم يكن معه المبلغ، وفي اليوم التالي ذهب الابن إلى الرجل وأعطاه مبلغ 27 ألف ريال كدفعة مقدمة لسداد دين والده والتي كان يدخرها لزواجه.
  • ثم أتفق مع الرجل أنه سيقضي كل دين أبيه، وعندما علم الأب بذلك ذهب إلى الرجل وطلب منه أن يعيد لابنه النقود لأنه كان يدخرها لزواجه، ولكن الابن رفض وبشده وبدأ يعمل بجد واجتهاد ليسد باقي الدين، وفي يوم وجد صديقه الذي لم يراه منذ وقت طويل وسلم عليه، وأخبره صديقه بأنه يوجد رجل أعمال يحتاج إلى شخص ذو خبره وأمين لإدارة الشركة وأخبره بأنه رجحه له.
  • بالفعل ذهب الابن إلى صاحب العمل واستلم عمله وأعطاه مرتب خمس أضعاف ما كان يأخذه في وظيفته السابقة، بالإضافة إلى العمولة الشهرية.

أقرأ أيضا: قصة قصيرة خيالية للكبار

2. قصة اختبار ذاتي

قصة اختبار ذاتي

  • ذات مرة ذهب طفل إلى متجر كان به هاتف أرضي وكان الطفل قصير ولم يلحق الهاتف فأخضر كرسيًا لكي يتسلق عليه ويتصل بالهاتف، كل هذا حدث وصاحب المتجر كان يتابع حركات الطفل باهتمام وتركيز شديد، واتصل الطفل بامرأة كبيرة وطلب العمل معها من أجل الحصول على المال مقابل تنظيفه للحديقة الخاصة بالمنزل، فرفضت السيدة وقالت أن لديها شخص يقوم بذلك بالفعل.
  • فأضاف لها الطفل أنه سيزيد عليه بأنه سينظف السيارة ولكنها رفضت، فأضاف لها بأنه سيأخذ نصف المرتب الذي تعطيه لهذا الشخص فرفضت أيضًا معلقة بأنها لا تريد التخلي عن الشخص الذي معها، وأنه شخص أمين ويقوم بأداء عمله على أكمل وجه، وحينها يأس الطفل معها وأنهى الاتصال.
  • وبعدها قال له صاحب المتجر أنا أريدك أن تعمل في هذا المتجر وبراتب مناسب ولكن رفض الطفل معلقًا بأنه بالفعل يعمل مع السيدة التي كان يتصل بها، وفعل ذلك ليختبر مدى رضاها عن أداء عمله.

فيم سبق قدمنا لكم قصص مؤثرة جدا لدرجة البكاء من الخيال، وكذلك قمنا بتقديم قصص مؤثرة واقعية من حياتنا اليومية يمكن الاستعانة بها وقرأتها لأطفالنا قبل خلودهم للنوم لاستخلاص الدروس المستفادة منها.