التخطي إلى المحتوى

القصص المكتوبة بلا شك هي الاحمل لمن يحب القراءة لذا استمتع معنا بأجمل قصه مكتوبه ممتعة حتى النهاية.

 قصه مكتوبه

 قصه مكتوبه
قصه مكتوبه
  • في أحد الأيام كان هناك فتاة جميلة تساعد والدتها كل يوم في تحضير الطعام ثم تضعه في حقيبتها وتذهبت به لجدتها المريضة لكي تطعمها وتعطيها الدواء.
  • ظلت تلك البنت تفعل ذلك كل يوم حتى إنها كانت تذهب في بعض الأحيان مرة أخرى قبل حلول الليل لتطعم جدتها العشاء.
  • وذات مرة حضرت البنت مع والدتها شطيرة برقائق اللحم والزبد الشهية.
  • وتصاعدت رائحة طهي الشطيرة في كل الأرجاء في المنزل حتى إن الجيران تعجبوا من روعة رائحتها.
  • وكعادة كل يوم وضعت الأم الشطيرة في العلبة ووضعتها في حقيبة ابنتها.
  • ثم أخذتها الأبنة للجدة لتطعمها ولكن ما حدث في الطريق لم يتوقعه أحد.
  • فكانت البنت تسير على جسر صغير يفصل بين الغابة والبلدة لان جدتها تسكن على مقربة من البلدة بعد الجسر على أطراف الغابة
  • وفجأة سمعت صوت حركة في النباتات مريبة جعلتها تخاف للحظة.
  • ثم قالت في نفسها لا بد وأنها أوراق الشجر تتحرك وأكملت السير.
  • وفي لحظة غير متوقعة قطع طريقها ذئب ضخم وحاول أن يؤذيها لأنه يشم رائحة اللحم.
  • فتركت السلة وهربت على الفور للجدة وحكت لها ما حدث فسألتها السيدة هل كان ذلك الذئب ضخم فقالت البنت نعم.
  • وتعجبت البنت كيف عرفت الجدة ذلك ونظرت للجدة فوجدتها تضحك.
  • فسألتها لماذا تضحكين يا جدتي فقالت لها في أحد الأيام كان هناك حفلات تنكرية في عطلة الأسبوع وجاء لتصميم ملابس الحفلات خياط ماهر للغاية.
  • فصنع ملابس حيوانات جميلة ومتقنة جدًا ولكنها سرقت كلها فترك البلدة ولم يعمل فيها أبدا حتى الآن.
  • وبعد فترة تداول بين الناس أن هناك رجلين على أطراف البلدة يلبسون ملابس حيوانات ويسرقون الطعام لها.
  • وحاول أهل البلدة اللحاق بهم ولكن دون جدوى عدا المرة الأخيرة فقد قبض عليهم الحراس وحكم عليهم بالسجن لسنوات طويلة.
  • وليلة أمس كان موعد خروجهم من السجن ويبدو أنهم لم ولن يتعظوا.
  • فقالت الجدة لحفيدتها إياكِ أن تكوني مثلهم فالعقاب موجود لنتعلم من الأخطاء.

اقرأ أيضا قصة خيالية ممتعة

1. قط القصر

 قصه مكتوبه
قصه مكتوبه

أجمل قصه مكتوبه عن أثر الرحمة في النفوس

  • بيوم من الأيام كان هناك ملك رحيم يحب الناس ويجب الحيوانات ولا يضار أحد في وجوده أو في بلده أبدا.
  • وفي أثناء طهي الطباخين للطعام للملك تسلل قط للقصر لأنه كان جوعان.
  • فسار على الرائحة حتى وصل إلى منتصف حديقة القصر فشاهده الملك فظن الحراس أنه سينزعج من ذلك.
  • ولكن ما حدث غير ذلك ولم يتوقعه أحد فقد طلب الملك من الحارس أن يطعمه لأن الرائحة تفوح في كل مكان ولابد هو جوعان.
  • وبالفعل أكل القط وظل يتجول في الحديقة حول الملك وهو يتابع عمله مع القضاة.
  • وكان هناك قاضي مختلس لا يريد أن يفضحه الملك أمام القضاة فأحضر ثعبان سام في صرة وظل يترقب الوقت المناسب حتى يلدغ به الملك.
  • لكي ويهرب من جلسة العقاب الذي قد يتم الحكم عليه فيها بخسارة كل أملاكه حتى بيته.
  • وعندما حان الوقت المناسب أخرج القاضي الثعبان من الصرة ووضعه على بردة الملك حتى لا يتوقع أحد أنه من فعل ذلك ثم ابتعد قليلا.
  • فشاهد ذلك الأمر عامل الحديثة والقط ولكن كانت الحديقة كبيرة فهرول القط مسرعًا وخلفه العامل لينقذ الملك.
  • ولكن بطبيعة الحال القط أسرع وأخف وزنًا كما أن التقط له أنياب يقتل بها الثعبان
  • وبالفعل وصل القط في نفس اللحظة الذي كاد أن يدخل فيها سم الثعبان رجل الملك ونهشه وخدش البردة الثمينة في نفس الوقت.
  • فمات الثعبان ونجا الملك وعندما وصل العامل للملك حكى له ما شاهده فأمر بحبس القاضي مدى الحياة.
  • وأعطى العامل مكافأة وإجازة وأمر ألا يخرج القط من المنزل حتى يموت.
  • وإن مات يوضع له مدفن في إحدى جوانب الحديقة ومنذ ذلك الحين أصبح القط مدللا منعم في الطعام والشراب ولولا كرم ورحمة الملك للقط لما عاش الملك ولا القط بسلام.

اقرأ أيضا قصة عن التعاون

2. صانعة الأواني

 قصه مكتوبه
قصه مكتوبه

قصه مكتوبه تعليمية عن أثر الغرور مصاغة بشكل ممتع للغاية للأطفال.

  • في يوم من الأيام كان هناك فتاة جميلة تصنع أواني من الفخار وتذهب للسوق كل صباح لتبيع الاوامى وتكسب المال وتعود لأمها المريضة لتطعمها وتشرف على رعايتها بنفسها.
  • وكان من بين الحين والآخر يحاول شاب من شباب القرية أن يعرض عليها الزواج ولكنها كانت ترفض.
  • فكانوا يفهمون رأيها ليتركوها وشأنها لترعى أمها وفي أحد المرات كان ابن الملك المتعجرف يتمشى في القرية ويتفاخر بملك أبيه.
  • ويزهو بملابسه الفاخرة وشعره الأنيق بين الشباب الفقراء.
  • وكانوا لا يحبون ذلك الأمير لأنه كان مغرور للغاية ولا ينزل للأسواق إلا وأحدث كارثة عند أحد التجار بسبب تعجرفه.
  • وكان حراس الملك يخافون منه فلم يجرؤ أحد على أخبار الملك بأفعاله.
  • وأثناء ما كانت تعمل الفتاة المسكينة وتبيع الأواني التي صنعتها منذ الفجر جاء أفضل قاضي في المدينة ليشتري منها.
    وكان لا يحب الأمير المغرور ولا يحبه القاضي أيضا.
  • فجاء الأمير المغرور يضحك ويلهو مع أصدقائه عليها وعلى عملها السهل الذي لا يفيد بشيء.
  • وعندما شعر بالملل من ذلك ضرب بوشاحه الأواني فوقعت على الأرض وأصبحت مثل حبات السكر.
  • صعقت الفتاة المسكينة من هول المنظر وظلت تبكي وشاهد ذلك كل التجار.
  • فقرر القاضي ألا يسكت على فعله الأمير المغرور وذهب للملك وقص عليه ما حدث.
  • ولحسن الحظ كان الملك عادل وكان ذلك القاضي من المقربين للملك بسبب عدله وحكمته فصدقه الملك وطلب أن يمثل ابنه أمامه.
  • فسأله إن كان بالفعل قام بذلك فاعترف متلجلجًا بفعلته فغضب الملك وأمر بأن تحضر الفتاة ليعتذر لها الابن.
  • ففعل الابن ذلك على مضض ظنًا منه أن الأمر سينتهي إلى هنا خصوصًا أن الملك أعطى البنت ثلاث صرر من الدنانير.
  • وفجأة صاح في الحراس ليأخذوا الأمير المغرور للسجن وأمر ألا يخرج من السجن حتى تعلمه الفتاة صناعة الأواني من الفخار ويتقنها.
  • ليكون عبرة لنفسه ولغيره بألا يستهين من أعمال الناس الشرفاء.

اقرأ أيضا قصص قصيرة مؤثرة

3. يحيى والعجوزة

 قصه مكتوبه
قصه مكتوبه
  • أجمل قصه مكتوبه للأطفال تعليمية ممتعة
    في يوم من الأيام كان هناك عامل مزرعة اسمع يحي لديه زوجة أبناء وهم ليسو ميسوري الحال فكان يحيى لا يقدر على اكتناز أي شي ليوم آخر.
    وفي أحد الأيام أخذ يحيى حماره وذهب ليبحث عمن يحتاج عامل اليوم.
  • وفي طريقة وجد سيده عجوز ترقد على الأرض وتبكي من الألم فسألها ما بكي يا سيدتي.
  • فقالت اصدمت بحصان مسرع فسقطت وتألمت، فأحضر يحيى الطبيب على الفور لمكان العجوز خشية أن يكون هناك أمر خطير.
  • فعالج الطبيب السيدة العجوز وأخذها على الحمار ليوصلها إلى منزلها وكان يبدو على السيدة الفقر.
  • وعندما عاد يحيى للمنزل فسألته زوجته أين الطعام فقال لها أنه قد أنفقه على سيدة فقيرة وقص عليها الأحداث.
  • فقالت له لا عليك أنت تفعل الخير وستجد خيرًا إن شاء الله.
  • وفي صباح اليوم التالي ذهب يحيى ليبحث عن عمل فوجد رجل يبحث عنه منذ البارحة وسئل عنه كل التجار.
  • وعندما وجد الرجل يحيى قال له أنا ابن السيدة العجوز الذي أكرمتها أمس وكنت في رحلة تجارية لمدة شهر خارج البلد وأحضرت أمي لبيتنا القديم حتى يكون قريب من السوق لها.
  • وأخبره بأنه يريد أن يجعله يعمل في بيتهم الكبير في الحديقة فوافق على الفور وأعطاه صرة دنانير كبيرة مكافأة له على كرمه.
  • فشكره وذهب ليشتري ما لذ وطاب من السوق فاشترى الكثير والكثير وتبقى معه أكثر من نصف الصرة
  • وعندما عاد لمنزله وقص على زوجته ما حدث سعدت كثيرًا وأخبرته أن الخير لن يضيع أبدا.

اقرأ ايضا قصة قصيرة مضحكة

قصص متنوعة الكاتب
الأمير الصغير أنطوان دو سانت
قصص القرآن الكريم أحمد الكبيسي
الفيل الأبيض كامل كيلاني

بذلك تكون قد تعرفت على أجمل قصه مكتوبه للأطفال ننصحك بقراءتها لهم قبل النوم ليزداد وعي الأطفال عن أثر ما يفعلونه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *