التخطي إلى المحتوى

ينص القانون المغربي الذي يحمي المرأة على طريقة حساب قيمة النفقة بعد الطلاق في المغرب، حيث أنه يراعي عدة أسس أهمها المستوى المعيشي للطرفين قبل الطلاق.

كيفية حساب نفقة المتعة للمطلقة في المغرب

  • تتسأل دائمًا جميع النساء في المغرف عن هل البيت من حق الزوجة بعد الطلاق في المغرب وما هي قيمة النفقة.
  • فالقاعدة الأساسية لتقدير قيمة النفقة بعد الطلاق في المغرب للزوجة وهي فترة الزواج وسبب الطلاق، كما أن القاضي يراعي قبل الحكم مستحقات الأبناء بعد الطلاق وحساب متوسط الأسعار.
  • كما أن القاضي يراعي المستوى المعيشي للطرفين وكذلك المستوى التعليمي الذي كان قبل الطلاق.
  • ويجب التنويه أنه لا تجب على الإنسان نفقة غيره إلا بعد أن يكون له مقدار نفقة نفسه، وإذا كان يملك نفقته فعليه النفقة على الزوجة أو القرابة.
  • تشتمل النفقة على الغذاء والكسوة والعلاج بجانب ضروريات التعليم الخاصة بالأبناء.
  • يراعى التوسط وعدم المبالغة في النفقة واستحقاقها بجانب الأعراف والعادات السائدة في الوسط المحيط.
  • كما أن القاضي يعتمد على حجج كلا الطرفين وأسباب الطلاق لتقدير النفقة.
  • يحكم القاضي بتكاليف السكن على الزوج من الأجر الذي يقتضيه لضمانة استمرار دفع النفقة للزوجة.
  • لا تقبل المحكمة تقديم طلب زيادة في النفقة أو التخفيف منها قبل مضي عام على الحكم بها إلا في الحالات الاستثنائية، وعادةً ما يستغرق الحكم في هذه القضية شهر واحد.

عقوبة الامتناع عن النفقة في المغرب

قيمة النفقة بعد الطلاق في المغرب

حيث أن مع موقع الوفاق سنتعرف على عقوبة من امتنع عن سداد النفقة، فيما يلي:

  • الحكم بالنفقة سواء كانت للزوجة أو للأولاد هو حكم واجب النفاذ كما أن الزوج الذي يمتنع عن دفع النفقة مدة ثلاث شهور يتم حبسه مدة لا تزيد عن سنة: كما أنه تفرض عليه غرامة مالية لا تزيد عن 500 جنيه.
  • وتقدم الزوجة شكوى بعقوبته في الحالات الآتية:
    • النفقة الزوجية.
    • العدة.
    • نفقة الصغير.
    • أجر الحضانة.
    • الرضاعة.
    • التعليم.

متى تسقط نفقة الأولاد في القانون المغربي

  • في القانون المغربي تسقط النفقة عن الزوجة التي تمتنع عن الذهاب إلى بيت زوجها بعد قرار القاضي بذلك.
  • كما أن نفقة الأولاد تسقط في القانون المغربي عند بلوغ سن الرشد القانوني ألا وهو 18 سنة، كما لو أن الولد مستمر في تكملة دراسته فيستكمل الوالد النفقة إلى إتمام 25 سنة.
  • أيضًا القانون المغربي ينص على أن النفقة لا تسقط على الولد المصاب أو إن كان من ذوي الإعاقة سواء كانت جسدية أو ذهنية على حدٍ سواء.
  • كما أن الأولاد العاجزين عن الكسب يجب على الوالد النفقة عليهما مهما بلغ سنهم.
  • كما أن نفقة البنت تسقط عند توافر مصدر دخل لها من عمل أو بزواجها ونقل النفقة على زوجها.

خلاصة القول أن قيمة النفقة بعد الطلاق في المغرب تختلف من أسرة لأخرى حيث أن العامل الأساسي هو المستوى الثقافي والمعيشي.

إقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.