التخطي إلى المحتوى

مراحل القمر ينبغي التعرف عليها في حال أن كنت ترغب في دراسته عن كُثب.. كما أن هناك العديد من المعلومات والحقائق التي توجد بخصوص هذا الجسم، وعبر (موقع الوفاق – dealifnd.com) سنتعرف على أهم ما ورد بهذا الشأن.

أول أطوار القمر المحاق
المرحلة الأخيرة من القمر الهلال الثاني

اقرأ أيضًا: عبارات عن القمر

مراحل القمر:

مراحل القمر.
مراحل القمر.

في حال أن كنت مهتمًا بدراسة القمر.. فينبغي التعرف على مراحل القمر، والتي سنتعرف عليها عبر النقاط المقبلة:

  • المحاق: يعرف كذلك باسم القمر الجديد.. كما سُمي بهذا الاسم لأنه بداية دورة قمرية جديدة، وفي تلك الحالة يكون القمر والشمس متلازمين.. ويكونا على مقربة من بعضهما البعض، بحيث يظهر القمر بصورة مظلمة عند النظر إليه من الأرض.. كما أن الجزء المضيء عادةً ما يكون في الجانب الآخر من ضوء الشمس، وفي تلك الحالة من المقرر أن يكون القمر بين الأرض والشمس.. فيكون على هيئة تجعلك تظن بأنه يغطي الشمس، ويحدث ما يعرف باسم كسوف الشمس.
  • الهلال: البعض يشير إليه باسم الهلال المتزايد.. حيث تأتي تلك المرحلة عقب مرحلة المحاق مباشرةً، وفيها ينتج الطور حين يبدأ القمر بالدوران حول كوكب الأرض.. وعليه فيصبح الجانب الذي ننظر إليه من الأرض هو الأكثر إضاءة نتيجة لأشعة الشمس الساقطة عليه مباشرةً.
  • التربيع الأول: يحدث حين يصبح النصف الأيمن من القمر مضيء.. بينما الجانب الأيسر معتم، كما يكبر الجزء المضيء بصورة تدريجية.. ويستمر في النمو إلى أن يصل إلى مرحلة اكتمال القمر، ومن هنا نشير إلى أن القمر في تلك المرحلة يكون على بُعد 90 درجة من الشمس.. وبالنسبة للسبب وراء تسمية تلك المرحلة بهذا الاسم؛ فيعود إلى أن القمر قد عبر ربع المسافة حول الأرض منذ طور المحاق.

1. تطور القمر

تطور القمر
تطور القمر

لا زال الحديث عن مراحل القمر مستمرًا.. ومن هنا نشير إلى أن هناك المزيد من المراحل التي يمر بها القمر، والتي سنتعرف عليها فيما يلي:

  • الأحدب المتزايد: عادةً ما ينتج هذا الطور في حال أن تعرض أكثر من نصف القمر إلى ضوء الشمس.. حيث تستمر مساحة الإضاءة في التزايد، كما يبدأ هذا الطور حين تصل الإضاءة لما يعادل 50%.. وتجدر الإشارة إلى أنه قد تم اشتقاق هذا الاسم من شكل القمر خلال الطور الحالي، لأنه أقل بقليل من البدر وأكثر اتساعًا من شكل نصف دائرة الربع الثالث.. حيث يأتي الاسم الثاني المتزايد من إضاءة القمر المتزايد خلال هذا الطور.. وفي تلك الحالة يمكن أن يزداد بدرجة تتراوح ما بين 50.1% إلى 99.9%.
  • البدر: يعرف كذلك باسم القمر المكتمل.. كما ينتج هذا الطور في حال أن كان القمر على استقامة واحدة مع الأرض والشمس، على أن تكون الأرض في المنتصف ما بين القمر والشمس.. كما ينبغي أن يكون الجانب المضيء للقمر موجهًا إلى الأرض، ويكون القمر حينها شديد السطوع نتيجة لإنعكاس ضوء الشمس عليه.
  • الأحدب المتناقص: يبدأ هذا الطور عندما يتعرض أكثر من نصف القمر إلى أشعة الشمس.. ثم تستمر الإضاءة في التناقص، والجدير بالذكر أن الأحدب المتناقص غالبًا ما يرتفع في السماء قبل منتصف الليل وعقب غروب الشمس.. كما يغرب بعد شروق الشمس، وتتناقص إضاءة الجزء المضيء للقمر في هذا الطور من 99.9% إلى 50.1%.. لذا فمن الصعب تمييز المرحلة الأولى من الأحدب المتناقص وبين مرحلة البدر، وذلك في حين يكون سطحه مضاء بنسبة تتراوح ما بين 98% و99%.. وبالنسبة إلى سبب التسمية فيعود إلى شكله البيضاوي المستدير والمتناقص الذي يدل على أنه يصغر ويتقلص.

اقرأ أيضًا: معلومات عن القمر

2. مراحل تطور القمر

مراحل تطور القمر
مراحل تطور القمر

ضمن إطار الحديث عن مراحل القمر.. نشير إلى أن هناك العديد من المراحل الأخرى والأطوار التي يمكن أن يمر بها القمر، والتي سنتعرف عليها من خلال الآتي:

  • التربيع الثاني: يعرف كذلك باسم الربع الأخير.. كما يبدأ من القمر حين يضيء الجانب الأيسر منه، ويصبح الجانب الأيمن في الوقت ذاته معتمًا.. وفي تلك المرحلة يمكن أن يتناقص جزء من القمر المضيء كل يوم بصورة تدريجية، إلى أن يصل إلى مرحلة المحاق.. وبعد ذلك من المقرر أن تبدأ دورة جديدة من البداية، حيث يصل القمر إلى الربع الأخير منه بعد أسبوع من اكتمال القمر.. ويكون آنذاك في مرحلة التربيع.
  • الهلال الثاني: يعرف أيضًا باسم الهلال المتضائل.. كما يمثل المرحلة الأخيرة من الشهر القمري، حيث يبدأ عقب طور التربيع الثاني وقد يستمر إلى طور المحاق التالي، ويرتفع إلى السماء عقب منتصف الليل.. ويظل كذلك في الصباح والنهار إلى أن يغرب بعد فترة ما بعد الظهيرة، ويمكن لإضاءته أن تنخفض بمعدل يتراوح ما بين 49.9% إلى 0.1%.

اقرأ أيضًا: خواطر عن الليل والقمر

بهذا نكون قد أشرنا إلى مراحل القمر.. والتي تتمثل في المحاق والهلال والتربيع الأول والأحدب المتزايد والبدر والأحدب المتناقص، إلى جانب العديد من المراحل الأخرى التي يمر بها القمر إلى أن يصل للشكل المتعارف عليه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *