التخطي إلى المحتوى

أعراض حمل الولد هي بمثابة معتقدات راسخة في ذهن العديد من السيدات.. وفور ظهورها تبدأ الأمهات بالاستعداد لاستقبال مولود ذكر، على الرغم من أنه لا توجد أي دراسات علمية تؤكد صحة تلك الآراء.. وإليكِ تلك الأعراض على النحو التالي.

أعراض حمل الولد
  • مشاكل البشرة للأم.
  • زيادة معدل نمو شعر الجسم.
  • تسارع نبضات القلب.
طرق تحديد جنس الجنين
  1. الموجات فوق الصوتية.
  2. تحليل السائل الأمنيوسي.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري

أعراض حمل الولد

أعراض حمل الولد
أعراض حمل الولد

قد ترغب بعض الأمهات في التعرف على أعراض حمل الولد الشائعة.. للتأكد مما إن كانت على وشك استقبال ذكر أم أنثى، وإليكِ أبرز الأعراض الرائجة في الآتي:

  1. غثيان الصباح: تقول بعض الأساطير أن المرأة التي تشعر بالقليل من الغثيان في الصباح ستضع ذكرًا.. بينما تلك التي تعاني من الغثيان الشديد فهي حامل في أنثى.
  2. مشاكل البشرة: من المنتشر أن المرأة التي تملك بشرة جميلة ونضرة خلال أشهر الحمل ستضع أنثى.. وعلى العكس نجد أن المرأة التي تعاني من البثور وحب الشباب والكلف أثناء الحمل ستضع ذكرًا.
  3. انفتاح الشهية: شهية المرأة التي تحثها على تناول الوجبات ذات النسبة المرتفعة من الأملاح دلالة على الحمل بولد.. ونفس المعتقدات الرائجة تشير إلى أن الحمل بفتاة يجعل الأم ترغب في تناول الكثير من الحلويات والأطعمة التي تشتمل على الكثير من السكريات.
  4. نبضات قلب الأم: في حال أن وصل عدد ضربات قلب الأم إلى 140 نبضة فإنها على الأغلب حامل في ذكر.. وفي حال أن كان عدد الضربات يتجاوز هذا المعدل، فمن المرجح أنها ستضع أنثى.
  5. ارتفاع البطن: تقول بعض الخرافات والأساطير أن المرأة الحامل التي تملك بطن مرتفعة إلى الأعلى حامل في أنثى.. فيما تشير البطن المنخفضة باتجاه إلى الأرض للحمل في ذكر.
  6. لون البول: في حال أن كان البول يظهر باللون الفاتح فتلك علامة على الحمل ببنت، بينما يشير لون البول الداكن إلى الحمل بذكر، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد من الدلائل العلمية المنطقية ما يؤكد صحة الأمر أو ينفيه.

أعراض الحمل بذكر

أعراض الحمل بذكر
أعراض الحمل بذكر

إلى جانب أعراض حمل الولد السابق عرضها.. نستكمل معكِ في الفقرة الحالية المزيد من تلك الأعراض، التي لم يتم التوصل إلى طريقة عملية لإثباتها حتى الوقت الحالي، وإليكِ الأعراض:

  • وضعية النوم: إن كانت المرأة الحامل تواجه صعوبة في النوم.. وتجد الراحة والاسترخاء في النوم على الجانب الأيمن؛ فتلك علامة على الحمل بفتاة.. والعكس يشير إلى الحمل بذكر.
  • معدل نمو شعر الجسم: تشير بعض الخرافات إلى أن زيادة معدل نمو الشعر في المناطق المختلفة من جسم المرأة الحامل.. دلالة على أنها ستضع ولد عما قريب، بينما ظهور الشعر بمعدل أقل ما هو سوى علامة على أنكِ حامل بفتاة، ولا يوجد ما يؤكد أو ينفي هذه المعتقدات.
  • مظهر الشعر: إن كان شعر الأم الحامل قد اكتسب البريق واللمعان.. وزاد طوله فهذه علامة على أنها حامل بولد، والعكس يشير إلى أنها ستضع أنثى.
  • حجم الثدي: في بعض الأحيان قد يكون حجم الثدي الأيمن أكبر من الأيسر.. وهي دلالة على الحمل بولد، وتشير بعض الآراء إلى أن العكس دلالة على الحمل بأنثى.
  • الخط الأسود أسفل السرة: في حال أن كان هذا الخط ذو لون داكن وملحوظ.. فتلك دلالة على أن المرأة حامل في ذكر، فيما يدل العكس على الحمل بفتاة.. وما هي سوى مجرد أقاويل.

بعد التعرف علي أعراض حمل الولد اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل الغزلاني

طرق علمية لتحديد جنس الجنين

طرق علمية لتحديد جنس الجنين
طرق علمية لتحديد جنس الجنين

عقب التعرف على أعراض حمل الولد كان لا بد من الإشارة إلى الطرق العلمية التي يتم من خلالها الحصول على النتائج الأكيدة، ومنها الآتي:

  1. التصوير بالموجات فوق الصوتية.
  2. تصوير الأعضاء التناسلية للجنين.
  3. اختبار ما قبل الولادة غير الغازي.
  4. فحص الزغابات المشيمية.
  5. اختبار السائل الأمنيوسي أو بزل السلى.

اقرأ أيضًا: تعب الحمل في الشهر السادس

مما سبق نجد أن أعراض حمل الولد.. تتمثل في وجود مشاكل في بشرة الأم وارتفاع محيط البطن، بالإضافة إلى زيادة عدد نبضات القلب عن المعتاد، ومن هنا نشير إلى أنه لا يوجد من الأبحاث العلمية ما يمكنه التأكيد على صحة تلك المعتقدات أو نفيها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.