التخطي إلى المحتوى

أعراض غازات القولون بإمكانها أن تُخبرك بمصدر تلك المشكلة.. لكي يكون من السهل فيما بعد التعرف على العلاج المناسب لها، وعبر الفقرات القادمة سنتعرف على أهم التفاصيل المعلقة بذلك الأمر.

أعراض غازات القولون
  1. ألم في البطن.
  2. التشنج والانتفاخ.
  3. ظهور المواد اللزجة في البراز.
أسباب غازات القولون العصبي
  • التغير في بكتيريا الأمعاء.
  • تقلصات العضلات في الأمعاء.
  • اضطرابات الجهاز العصبي.

اقرأ أيضًا: أفضل حبوب للقولون والغازات

أعراض غازات القولون

أعراض غازات القولون العصبي
أعراض غازات القولون العصبي

في بعض الأحيان قد تعاني من الغازات التي يمكنها أن تصيبك بالحرج.. وإليك أعراض غازات القولون في الآتي:

  1. الشعور بألم في محيط البطن.. بالإضافة إلى احتمالية الإصابة بالتشنج أو الانتفاخ.
  2. الغازات التي يمكنها أن تستمر إلى فترات طويلة.. والتي تتسبب في الشعور بالحرج.
  3. الإسهال أو الإمساك من بين الأعراض شائعة الحدوث.. كما يمكن أن تظهر مواد لزجة القوام أو مخاطية بعض الشيء عند التبرز.

أسباب غازات القولون العصبي

أسباب غازات القولون العصبي
أسباب غازات القولون العصبي

عقب الاطلاع على أشهر أعراض غازات القولون.. توجب الإشارة إلى الأسباب التي يمكن أن تقود إلى غازات القولون العصبي، والتي وردت على النحو التالي:

  • التغيرات في بكتيريا الأمعاء.. والتي يشير إليها البعض باسم الميكروفلورا، فهي البكتيريا الجيدة التي توجد في الأمعاء لحمايته من السموم.. وتجدر الإشارة إلى أن هذا السبب قد تم التأكد من انتشاره لدى العديد من المصابين بالأعراض السابق الإشارة إليها.
  • تقلصات العضلات في الأمعاء.. والتي يمكنها أن تكون السبب وراء حدوث العديد من المشاكل إلى الجهاز الهضمي على وجه الخصوص؛ مما يترتب عليه وجود صعوبة في التبرز أو التبرز الجاف دون المعتاد.
  • اضطرابات الجهاز العصبي: تلك الاضطرابات يمكنها أن تؤثر بشكل سلبي على القناة الهضمية.. كما تزيد من مستويات التقلصات مسببة الزيادة في الغازات الناتجة عن القولون العصبي بالتبعية.
  • التهاب الأمعاء.. قد يقود إلى الإصابة بتلك الغازات التي تستمر لفترات طويلة، بالإضافة إلى أن الأمر ذاته يحدث في حال أن كنت مصابًا بالتهاب المجاري الهضمية.. وفي تلك الحالة ستصاب بالألم في محيط القولون والإسهال الحاد.. والذي قد يتحول إلى الإسهال الدموي في بعض الأحيان.
  • العدوى الفيروسية أو البكتيرية يمكنها أن تقود إلى الإصابة بنوبات قاسية من الإسهال.. ما ينتج عنه بالتبعية زيادة نمو البكتيريا المعوية، بالإضافة إلى زيادة معدل الغازات المتراكمة في البطن.. نتيجة للمشاكل الصحية التي يعاني منها القولون العصبي.

بعد التعرف علي أعراض غازات القولون اقرأ أيضًا: علاج طارد للغازات بالأعشاب

علاج غازات القولون

علاج غازات القولون  
علاج غازات القولون

هناك بعض الطرق البسيطة التي يمكن الاعتماد عليها في التخلص من أعراض غازات القولون.. والتي سنذكرها فيما يلي:

  1. الملينات: يمكنها أن تساهم في التخلص من الإمساك.. كما تجعل البراز يصبح أقل خشونة، فضلًا عن أنها تعمل على تحفيز الأمعاء لتتخلص من البراز والفضلات على النحو الأمثل.. بدلًا من تراكم الغازات داخل البطن.
  2. البروبيوتيك: تعد من أنواع خمائر البكتيريا الحية التي تعمل على تحفيز البكتيريا النافعة التي توجد في البطن.. كما يمكنها أن تؤثر بالإيجاب على صحة القناة الهضمية.
  3. المضادات الحيوية: على الرغم من فعالية تلك الأدوية.. إلا أنها تحتاج إلى الحصول على موافقة الطبيب المختص أولًا، حيث تعمل على التخلص من الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية التي يمكنها أن تزيد من معدل الألم في القولون العصبي.. وتؤدي كذلك إلى الحد من هذه الغازات.
  4. مضادات الاكتئاب: قد تفاجأ بأن مضادات الاكتئاب يمكنها أن تؤثر بالإيجاب على مشاكل القولون العصبي.. لأنها تساهم في الحد من القلق وتحد من العصبية، ولكنها يجب أن تُستخدم تحت الإشراف الطبي لكي لا تتعرض إلى المضاعفات الناتجة عن الجرعات الزائدة.
  5. مضادات الإسهال: يمكنها أن تعمل على إبطاء تقلصات البطن التي تصيب القناة الهضمية.. كما يمكنها أن تتحكم في معدل الإصابة بالإسهال.
  6. مكملات الألياف: يمكنها أن تستخدم في التخلص من الإمساك.. كما تعاون على حل المشاكل التي تطرأ على الجهاز الهضمي والقناة الهضمية بشكل عام، مع مراعاة تجنب الإفراط في تناولها.

اقرأ أيضًا: ألم في الجانب الأيسر من البطن مع غازات

بذلك نستنتج أن أعراض غازات القولون.. تتمثل في الشعور بألم في البطن والتشنج والانتفاخ، كما تشمل كذلك إمكانية استمرار تلك الغازات لفترات طويلة.. وعلى كلٍ فمن المفترض الحصول على مشورة الطبيب للتعرف على العلاج المناسب لها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.