التخطي إلى المحتوى

أساليب الزخرفة على المجسمات الطينية عرفت قديمًا، وهي من أكثر الحرف انتشارًا، لذلك سوف يذكره موقع الوفاق وذكر الأساليب التي يتم فيها صناعة المجسمات الطينية (الفخار)، والفخار هو أول المواد الصناعية التي قام الإنسان بالوصول إليها قديمًا.

أساليب الزخرفة على المجسمات الطينية

أساليب الزخرفة على المجسمات الطينية؟ بالتفصيل

  • قديمًا كان يتم استخدام أساليب الزخرفة على المجسمات الطينية لصناعة الفخار، حيث إن الفخار هو أحد أهم الصناعات التي اكتشفها علماء الآثار عند قيامهم بالبحث والتفتيش في القبور القديمة الأثرية، والتي من خلالها توصلت إلى الكثير والكثير من المعلومات بسبب النقوش الموجودة على جدران المقابر.
  • في المراحل الأولى من الزخرفة على المجسمات الطينية كان يتم صناعة الفخار باستخدام النيران المكشوفة، ولكن أصبح الأن يوجد طرق جديدة ويتم صناعة الفخار في أفران خاصة، بحيث يتم طحن الحبوب وخبزها في الأفران.
  • والجدير بالذكر أن الأفران الحديثة هي ما ساعدت في تطوير صناعة الفخار، وذلك يرجع إلى إمكانية التحكم في درجات الحرارة وتشغيلها أو إغلاقها من خلال أزرار التحكم، بعيدًا عن الأساليب القديمة والنيران المكشوفة.

اقرأ أيضًا: ديكورات جدران داخلية

طرق صناعة المجسمات الطينية

تنوعت التقنيات المستخدمة في صناعة المجسمات الطينية وتنوعت أساليب الزخرفة على المجسمات الطينية، وفيما يلي سوف نذكر تلك الأساليب:

  • الفرشاة: استخدمت الفرشاة في أعمال النقش على المجسمات الطينية لسنوات طويلة، ويتم استخدامها عن طريق غمس الفرشاة في مخلوط من الماء والطين وصبغة حمراء تشبه الصدأ، واستخدامها في صناعة العديد من الرسومات والنقوش.
  • التمشيط: يتم استخدام أسلوب التمشيط في النقش على المجسمات الطينية عن طريق عمل خطوط متوازية على الوعاء، من خلال سحب الأدوات بخط مستقيم أو عن طريق مسح الانزلاق الرطب حتى يتم الكشف عن الأسطح الداخلية للطين.
  • الضرب بالأصابع: قد يستخدم المزخرفون أيديهم لصنع أشكال مختلفة من المجسمات الطينية، وذلك من خلال الانزلاق الرطب.
  • الوجه: وهو عبارة عن أسلوب يتم فيه قطع الشرائح من السطح الخارجي الخاص بالإناء المصنوع من الطين، سواء باستخدام السكين أو شفرات الحلاقة.

اقرأ أيضًا: انواع الرسم

إلى هنا فقد وصلنا إلى نهاية الحديث عن أساليب الزخرفة على المجسمات الطينية، فقد تعددت طرق صناعة المجسمات الطينية منذ العصور القديمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *