التخطي إلى المحتوى

أضرار البكاء بدون صوت الذي يلجأ إليه بعض الأفراد في محاولة منهم لعدم إظهار مشاعرهم التي قد تظهرهم في مظهر الضعف وقلة الحيلة، هي ما سوف نتعرف عليه خلال هذا المقال وبذلك نتيح الفرصة للجميع في بدء التخلي عن هذه العادة السيئة التي تضر بشكل كبير بالصحة لما تتركه من أثار جانبية على الجسم والنفس، هذا بالإضافة إلى توضيح أثر ذلك بشكل خاص على الأطفال.

أضرار البكاء بدون صوت

تتعدد أضرار البكاء بدون صوت لتصل إلى جميع أجزاء الجسم وتترك عدة آثار سلبية عليها، وفيما يلي تحديد لبعض هذه الأضرار التي يمكن تفادي حدوثها عند العلم بها:

1. اضطرابات في المعدة

  • أثبتت العديد من الدراسات التي أجريت داخل جامعة هارفارد التابعة للولايات المتحدة الأمريكية تسبب البكاء بدون صوت على الشعور بالإجهاد المزمن للجهاز العصبي للإنسان.
  • يؤثر هذا الإجهاد في عملية التمثيل الغذائي داخل الجسم فيعمل على إبطاء معدلها عن المعدل الطبيعي.
  • يتسبب ذلك في الشعور بالانتفاخ وظهور الغازات داخل الأمعاء والتعرض للقيئ والإمساك المزمن،،وقد تتفاقم الإصابة لتصل إلى ظهور تقرحات داخل المعدة.

2. آلام في الرقبة والكتفين

  • ترتبط عضلات كل من الرقبة والكتفين بعضلات الفك، وفي حالة البكاء بدون صوت يتم الإسراف في استخدام عضلات الفك لكتم صوت البكاء مما يسبب صرير الفك.
  • يتسبب هذا الفعل في زيادة الضغط على عضلات الرقبة والكتفين والشعور بألم شديد بهم.

اقرأ أيضاً: أسباب وأضرار قطع الرباط الصليبي

أضرار البكاء بدون صوت على الصحة

هذا وتظهر أضرار البكاء بدون صوت على الصحة بشكل عام من خلال زيادة فرص الإصابة ببعض الأمراض والأعراض المزمنة المصاحبة لها كما في التالي:

1. الأمراض القلبية

  • قد يتم ترجمة مشاعر الحزن في حالة عدم التعبير عنها بشكل صحي وسليم إلى مشاعر غصب.
  • تتسبب هذه المشاعر في زيادة نسبة تعرض الفرد إلى الإصابة بالأمراض القلبية.
  • يحدث ذلك من خلال تأثير هذه المشاعر السلبي على الهرمونات بصورة تزيد من إفرازها وفي نفس الوقت زيادة معدلات الطاقة.
  • تصبح الأوعية الدموية في هذه اللحظة مشدودة بسبب زيادة معدل ضغط الدم بها، الأمر الذي قد يتسبب في ترقيق سمك الجدران الداخلية لها مع الوقت.

2. الصداع النصفي

  • تم شرح هذا الأثر السلبي الناتج عن البكاء بدون صوت من قبل عالم النفس الأمريكي دانييل جولمان.
  • حيث أفاد بحدوث تقلص في العضلة المموجة تلك الموجودة فوق دائرة العين في منتصف الحاجب، نتيجة الإجهاد العاطفي الذي يشعر به الفرد.
  • يؤدي ذلك إلى التسبب في انخفاض معدل الدم المتدفق إلى الدماغ.

اقرأ أيضاً: كيف أهضم الأكل قبل النوم

أضرار البكاء بدون صوت على الأطفال

سبق توضيح أنواع أضرار البكاء بدون صوت بشكل عام، والطبع عند قيام الأطفال بذلك تتضاعف هذه الأضرار وتتعدى الجسدية منها إلى النفسية، وفي تلك الحالة يجب أن يحظوا باهتمام كامل لتقليل خطر هذه الأضرار كما في التالي:

  • عدم التوجيه العنيف للطفل بضرورة التوقف عن البكاء، لابد من تركه للتعبير عن مشاعره بأي صورة يرغب بها.
  • قد يتسبب ذلك في لجوء الطفل إلى كتمان مشاعره وبالأخص الحزينة منها أو الغاضبة، الأمر الذي يعمل على تقليل إظهاره لمختلف المشاعر بشكل صادق في العموم.
  • تؤدي طريقة القمع مع الأطفال إلى اختلاط كيفية التعبير عن المشاعر مع طريقة إظهار سلوك معين، حيث يعتبر الحزن هو إظهار للمشاعر بينما الصراخ هو سلوك سلبي، هذا بالإضافة إلى كون الضرب سلوك والغضب من المشاعر وهكذا، لذلك عند قمع الطفل من البكاء وإظهار شعوره سوف ينقلب ذلك إلى سلوك سلبي غير مرغوب فيه.
  • لابد من الحرص والتعامل مع الأطفال بطريقة هادئة تضمن استيعاب جميع المشاعر التي يحاولون التعبير عنها بمختلف الطرق، وذلك لضمان تمتعهم بشخصية سوية وسليمة فيما بعد.

اقرأ أيضاً: أضرار خل التفاح على الكلى

أضرار البكاء بدون صوت قبل النوم

تتفاقم أضرار البكاء بدون صوت عند حدوث ذلك قبل النوم مباشرةً، وهي عادة سيئة لابد أن يتم التخلي عنها لعدم التعرض لمثل هذه الأضرار ومنها التالي:

  • تزداد مدة الضغط الذي يشعر به الإنسان ويتضخم حجمها للدرجة التي تؤثر بالعكس على صحة الإنسان، وتسبب ذلك في الشعور بالغضب والإحباط والتوتر الدائم.
  • تعرض العين للاحمرار والتورم والجفاف، الأمر الذي يزيد من معدل ضعف البصر وزيادة ظهور الهالات السوداء أسفل العينين.
  • هذا بالإضافة إلى زيادة فرص التعرض للإصابة بالقولون العصبي نتيجة الاستمرار في التعرض للقلق والضغط العصبي.

يفيد التعرف على أضرار البكاء بدون صوت في تجنب حدوث هذه الأضرار وتفادي تأثيرها السلبي على صحة الإنسان وعلى أجهزة معينة به، وتعلم كيفية التعبير عن المشاعر الداخلية بصورة صحيحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.