التخطي إلى المحتوى

أنواع الحال وإعرابه تعد من بين القواعد النحوية الهامة.. التي تتضمنها اللغة العربية، والتي تتيح لك إمكانية استخدامها والنطق به على النحو الصحيح، وعبر السطور القادمة سنتعرف على أبرز ما ورد بهذا الخصوص.

أشهر أنواع الحال الحال الجملة
أهم أشكال الحال الحال المفرد

اقرأ أيضًا: الفرق بين الحال والتمييز

أنواع الحال

أنواع الحال
أنواع الحال

إن كنت ترغب في تعلم قواعد اللغة العربية على النحو الصحيح.. فيجب الاطلاع على أهم أنواع الحال، والتي وردت على النحو الآتي:

  1. حال مفرد: هو الحال الذي لا يكون جملة أو شبه جملة.. كما أنه في بعض الأحيان قد يكون مثنى أو جمع، وفي بعض الحالات الأخرى قد تجده نكرة بعد معرفة.. كأن نقول مشيت الطريق مسرعًا.
  2. الحال الجملة: ينقسم إلى نوعين وهما الحال الجملة الاسمية.. وحال الجملة الفعلية، ومن هنا نشير إلى أن الحال هنا عادةً ما يكون الأساس في وجود رابط يربط ما بين الحال وصاحب الحال، وبالنسبة إلى الربط بينهما فقد يظهر على صورة الضمائر.. كأن نقول ذهب سعيد ونقوده في محفظته، أو يظهر على هيئة واو الحال.. وفي تلك الحالة نقول خرج عمر والجو حار، كما يظهر في صورة الضمير أو واو الحال في الجملة ذاتها.. ونقول هنا توجه محمد ونقوده في جيبه.
  3. حال شبه الجملة: شبه الجملة في تلك الحالة يتمثل في الجر والمجرور.. وفي تلك الحالة من الممكن أن تجد أن صاحب الحال فيها هو ضمير مستتر، علاوة على أن ظرف المكان أو ظرف الزمان قد يكون صاحب الحال أو أن يكون الحال في الجملة هو شبه الجملة.

اقرأ أيضًا: آداب الاستماع اللغة العربية

إعراب الحال

إعراب الحال
إعراب الحال

عقب الاطلاع على أنواع الحال.. كان لا بد من الإشارة إلى الإعراب الخاص بهذه القاعدة النحوية، والذي سنتعرف عليه في النقاط القادمة:

  • الحال المفرد: عادةً ما يكون منصوب في اللغة العربية.. إما على الفتحة، أو على الياء لأنه مثنى.. وقد تصادفه كذلك منصوبًا على الياء لأنه جمع مذكر سالم.
  • الحال الجملة الاسمية أو الفعلية.. ستجده في تلك الحالة منصوبًا، وكذلك الأمر في الحال شبه الجملة.. إذ يتم إعرابه على أنه حال شبه جملة في محل نصب.
  • كلمات الجملة الأسمية أو الجملة الفعلية.. والكلمات التي ترد على هيئة شبه الجملة المنفردة، يتم الإعراب فيها على حسب قواعد الإعراب.. أي بالاستناد إلى موقعها الحالي في الجملة التي وردت بها.

حالات الحال وأشكاله

حالات الحال وأشكاله
حالات الحال وأشكاله

هناك العديد من الحالات التي قد  تصادف الحال فيها.. والتي تتمثل فيما سنتعرف عليه عبر التالي:

  1. تعدد الحال: في تلك الحالة ستصادف الحال أكثر من مرة في الجملة الواحدة.. كأن نقول جاء الولد راكضًا حزينًا ويستريح، وفي تلك الحالة نجد أن الحال المفرد هو راكضًا.. كما يوجد الحال الجملة الفعلية والذي يتمثل في كلمة يستريح، أما عن صاحب الحال فهو الولد.
  2. تقديم الحال على صاحب الحال: هنا عادةً ما يتم التقديم في الجملة على صاحب الحال.. كما أن صاحب الحال هنا غالبًا ما يكون نكرة، كأن نقول أقبل مسرعًا قطار.. وفي تلك الحالة سيكون صاحب الحال محصورًا، كأن نقول ما ذاكر الدرس إلا مصطفى.
  3. تأخير الحال: إن كان الحال هنا محصورًا.. فيمكنك التعرف على تلك الحالة بالنظر إلى المثال المطروح عليها وهو ما بكت الأم إلا فخرًا.
  4. الحال المتنقل: يكون الغرض منه الوصف المؤقت فقط.. أي أنه لن يكون ثابت في تلك الحالة، فضلًا عن أنه يظهر في العديد من الحالات.. كأن نقول نظر الناس إلى الشمس مضيئةً، وفي تلك الحالة ستجد أن مضيئة هي الجال، ولكنها تصف شيء مؤقت وسيكون مصيره فيما بعد الزوال.
  5. الحال المشتقة لا الجامدة: الأصل في الحال المفرد أن يكون مشتقًا.. لذا فقد أجاز العلماء أن تأتي أشكال الحال على أن تكون جامدة، وذلك في حال أن كان تأويلها الاشتقاق.. مع مراعاة الالتزام بالحالات التي تظهر فيها.

اقرأ أيضًا: أمثلة على العطف في اللغة العربية

فيما سبق أشرنا إلى أهم أنواع الحال.. والتي تتمثل في الحال المفرد والحال الجملة، بالإضافة إلى الحال الشبه جملة.. مع العلم أن الإعراب الخاص بتلك الأنواع يختلف في العديد من الحالات التي يظهر بها الحال بشكل عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.