التخطي إلى المحتوى

الفرق بين حليب رقم 1 و2 هي العناصر الغذائية التي توجد في الحليب رقم 1 والتي تختلف عن العناصر الغذائية التي تتوافر في الحليب رقم 2.

والتي تم إعدادها وفقا لتركيبة حليب الأم الديناميكية والتي تتغير مع التغير في مراحل عمر الطفل.

حيث يحتوي كل نوع على العناصر الغذائية المفيدة للطفل في هذه المرحلة العمرية والتي توفر له الأساس اللازم لبناء الجسم.

فعلى سبيل المثال المراحل العمرية الأكبر للطفل يتم اعطاء الطفل فيها حليب يحتوي على كميات أكبر من المعادن والفيتامينات والبروتينات التي تمده بالطاقة.

الفرق بين حليب رقم 1 و2

أقرأ أيضا:افضل حليب للرضع لا يسبب مغص

الفرق بين حليب رقم 1 و2

  • كما سبق وذكرنا فإن الفرق بين حليب رقم 1 و2 هي العناصر الغذائية التي تناسب المرحلة العمرية للطفل الرضيع.
  • ودائما ما يكون الحليب رقم واحد مناسب للأطفال في المرحلة العمرية بداية من يوم وحتى 6 أشهر.
  • أما الحليب رقم 2 فهو النوع المناسب للأطفال الصغار بداية من سن ست أشهر وحتى إتمام الطفل الرضيع للعام الأول.
  • كما يوجد الحليب رقم 3 المناسب للأطفال الصغار بداية من سن عام وحتى بلوغ 3 سنوات.
  • ويوجد تركيبات مختلفة من الحليب الصناعي التي تختلف من حيث كميات البروتين والسكر التي تتواجد في الحليب.
  • ومعظم أنواع الحليب تكون مصنوعة من البروتين واللكتوز كما أنها تكون مدعمة بالحديد.
  • بالإضافة إلى توافر أنواع حليب الصويا والذي يتركب من بروتين الصويا ويكون خالي من مادة اللاكتوز وهو من الأنواع التي يتم توفيرها للأطفال الذين يعانون من مشاكل هضم بروتين الحليب أو اللكتوز.

أقرأ أيضا: افضل حليب للرضع لا يسبب مغص

متى أغير حليب طفلي للمرحلة الثانية

الفرق بين حليب رقم 1 و2

  • الفرق بين حليب رقم 1 و2 الأوضح هي المرحلة العمرية التي يتم تقديم الحليب فيها للطفل والتي كما سبق وذكرنا للحليب رقم واحد بداية من عمر يوم إلى 6 شهور.
  • أما الحليب رقم 2 هو الذي يتم تقديمه للطفل بداية من سن 6 أشهر إلى عام.
  • ولكن من المهم عند تغيير نوع الحليب أن يتم استشارة الطبيب باختيار النوع المناسب للطفل.
  • بالإضافة إلى أهمية التدريج عند تغيير نوع الحليب حتى لا يصاب الطفل بأي مشاكل مثل الانتفاخات أو الإمساك أو غير ذلك.

هل يمكن للطفل أن يتناول الحليب 2 قبل عمر الستة أشهر؟

الفرق بين حليب رقم 1 و2

بعد ما تعرفنا على الفرق بين حليب رقم 1 و2 نريد أن نوضح أنه يمكن للطفل أن يعتمد على الحليب من عمر سنة، وإطعام الطفل بالحليب قبل أن يبلغ ستة أشهر من عمره غير صحيح، وهذا يرجع للأسباب التالية:

  • لا ينبغي أبدًا إعطاء الطفل الذي يبلغ من العمر 6 أشهر الحليب 2.
  • يوجد المزيد من السعرات الحرارية والبروتين والفيتامينات والمعادن في الحليب 2. 
  • لا يستطيع جسم المولود الجديد امتصاص كمية الفيتامينات والمعادن الموجودة في حليب المرحلة 2 حتى يبلغ عمره 6 أشهر.
  • لأن حليب الأطفال في المرحلة الثانية يحتوي على عناصر غذائية لا تستطيع كلى الأطفال الصغار امتصاصها بشكل صحيح.

أقرأ أيضا:  فوائد حليب الإبل

كيفية التنقل بين مراحل تركيبة الحليب

ونتساءل عن كيفية الانتقال بين مراحل حليب الطفل المختلفة في ظل الفرق بين حليب رقم 1 و2، حيث يتغير الحليب على النحو التالي:

  • التغيير التدريجي من الحليب 1 إلى الحليب 2 هو أفضل شيء، لأن الأطفال الرضع حساسون للتغيير.
  • قد يجد بعض الأطفال صعوبة في تبديل أنواع التركيبات، نظرًا لاختلاف المحتويات.
  • عندما يُعطى الطفل الحليب، يمكن أن يختلف نوعه على مدار يومين أو ثلاثة أيام.
  • عندما يتلقى الطفل رضعة واحدة أو اثنتين بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية اليومية المعتادة، فمن الممكن تغيير نوع الحليب على مدار يومين أو ثلاثة أيام.
  • يتلقى الرضيع ثلاث رضعات يومية من الحليب الجديد في اليوم التالي، وهكذا حتى يتم تغيير التركيبة الجديدة.
  • لأن الشكل التقدمي يمكّن الجهاز الهضمي والأمعاء من التكيف مع كل من المرحلة الجديدة والصيغة الجديدة.
  • يحمي التدرج الطفل من العديد من المشكلات التي تؤثر على الأطفال، بما في ذلك الانتفاخ والإمساك وغيرها من المشكلات.
  • لا يفضل التبديل المفاجئ من الحليب 1 إلى الحليب 2 خلال يوم واحد.
  • أما بالنسبة للحليب الأفضل للرضيع فيمكن استشارة الطبيب.

في ختام الفرق بين حليب رقم 1 و2، يمكن تغيير نوع الحليب بعد مراجعة الطبيب في حالة معاناة الطفل من أي مشاكل، مثل الحساسية أو القيء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *