التخطي إلى المحتوى

يعتبر درس المغرب الكفاح من أجل الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية هو درس هام في مادة التاريخ للسنة الثانية في كلية الآداب، حيث يوضح هذا الدرس أبرز وأهم النقاط الهامة التي حدثت في فترة استقلال المغرب.

ملخص درس المغرب الكفاح من أجل الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية

المغرب الكفاح من أجل الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية

يمكنكم متابعين موقع الوفاق الأعزاء معرفة الكثير في مجال التعليم مثل الجامعات التركية المعترف بها في المغرب، واليوم نتحدث سويا عن درس المغرب الكفاح من أجل الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية، حيث بدأت المقاومة السياسية في المغرب في عام 1934م، حيث كانت هذه المقاومة بزعامة رواد الحركة الوطنية الذين قاوموا نظام الحماية عن طريق استخدام الكثير من الوسائل والطرق المختلفة، وذلك للمطالبة بالإصلاحات خلال فترة الحرب.

يمكن توضيح أنه بعد أن قامت السلطات الاستعمارية بنفي السلطان محمد الخامس إلى جزيرة مدغشقر، بدأت حينها المرحلة الثانية من المقاومة المسلحة وكان هذا في عام 1953 م، حيث انتهت هذه المرحلة باستقلال المغرب عام 1956 م، ثم عمل بعد ذلك على استكمال وحدته الترابية.

نشأة الحركة الوطنية ومطالبتها بالإصلاحات خلال الثلاثينات

بدأ درس المغرب الكفاح من أجل الاستقلال بتوضيح ظروف نشأة الحركة الوطنية، حيث تم توضيح أن فرنسا قامت بإصدار قانون للفصل بين العرب والبربر، حيث قامت حينها الكثير من الاحتجاجات والمظاهرات والتي انتهت باعتقال مئات من المواطنين.

بعد ذلك ظهرت الحركة السياسية المعارضة لنظام الحماية والتي سُميت ب (الحركة الوطنية المغربية)، حيث قاموا بتأسيسها مجموعة من الشبان المسلمين أمثال علال الفاسي، ومحمد بن الحسن الوزاني وغيرهم.

المناطق التي استرجعها المغرب بعد نيل الاستقلال

في خلال هذا الدرس تم التعرف على أبرز الأماكن التي قامت المغرب باسترجاعها بعد حصولها على الاستقلال، حيث أنه في عام 1956 م تم الاتفاق مع إسبانيا بخصوص المنطقة الشمالية بحيث يتم إلغاء الحماية الإسبانية بها.

أما في عام 1957 م تم إلغاء الوضع الدولي الخاص بمدينة طنجة، وبالإضافة إلى ذلك في عام 1958 م تم استرجاع إقليم طرفاية من الإسبانيين، وبعدها في عام 1969 م تم استرجاع منطقة سيدي إفني.

يمكن توضيح أيضًا أنه منذ أن استقل المغرب وهو يحاول بقصارى جهده أن يسترجع الأقاليم الصحراوية، ومن هنا قام المغفور له الحسن الثاني بإعلان رغبته في تنظيم المسيرة الخضراء والتي انتهت باسترجاع إقليم الساقية الحمراء في عام 1975 م، واسترجاع كذلك وادي الذهب في عام 1979 م.

 

في النهاية نكون قد تعرفنا على أن درس المغرب الكفاح من أجل الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية هو درس يشرح الكثير من الأمور الهامة المتعلقة بالمغرب، كما تعرفنا على كيف نشأت الحركة الوطنية، بالإضافة إلى أبرز الأماكن التي قامت المغرب باسترجاعها بعد أن حصلت على الاستقلال.

إقرأ أيضًا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.