التخطي إلى المحتوى

اليوم من خلال هذا المقال سوف نتحدث عن موضوع هام جدا وهو طبقة الأوزون، حيث يمكن تعريف كلمة طبقة الأوزون بأنها نوع من أنواع الغازات المتواجدة في الغلاف الجوي الموجودة في كوكب الأرض، وطبعا لطبقة اللزوم أهمية كبيرة في الحفاظ على أرواح الكائنات الحية والحياة بشكل عمومي في كوكب الأرض، تعمل طبقة الأوزون على حماية كوكب الأرض من الأشعة الفوق بنفسجية، توجد طبقة الأوزون على شكل طبقتين في الغلاف الجوي، اولا نجد طبقة التروبوسفير، وهي تعتبر الطبقة القريبة للغاية من الأرض، حيث تحتوي هذه الطبقة على أكبر قدر من كمية الأوزون الموجودة، بحث عن طبقة الأوزون، مقدمة بحث عن طبقة الأوزون.

طبقة الأوزون

أما عن باقي طبقة الأوزون فهو متواجد في طبقة الستراتوسفير، حيث تبعد هذه الطبقة عن سطح الأرض بمقدار ١٠ ال ١٦ كيلوا متر، أما عن تكوين الأوزون فهو يتكون من ٣ ذرات اكسجين، ومن الأشياء المميزة في هذا الغاز أنه له رائحة مميزة جداً، ولذلك تم تسميتها بطبقة الأوزون وهي كلمة مشتقة من كلمة رائحة باللغة اليونانية، استطاع العلماء أن يتعرفوا على طبقة الأوزون نتيجة مجموعة من الاختبارات الكيميائية.

حيث استطاع العلماء أيضا تصنيع الوزن في المختبر وذلك تم في بداية الخمسينيات أي منذ القرن ال٨، أيضاً وضح العلماء العوامل التي تؤثر في تواجد طبقة الأوزون في الجو، حيث يمكن تقسيم هذه العوامل إلى ما يلي: تعاقب فصول السنة، الرياح قد تتغير من وقت إلى آخر وهذا وقوة يؤثر بشكل كبير في طبقة الازون، الشمس أيضاً تلعب دورا كبير في تحديد حجم طبقة الأوزون، ،تعريف طبقة الأوزون.

نشأة طبقة الأوزون

حيث يمكن اعتبار طبقة الأوزون من العوامل المهمة في تواجد الحياة على كوكب الأرض حيث تلعب دورا حيويا في تواجد الكائنات الحية على كوكب الأرض، حيث كانت الحياة في القديم لا يوجد بها أي شيء سوي المحيطات والبحار فقط.

وذلك قبل وجود طبقة الأوزون، ومن الجدير بالذكر أن طبقة الأوزون موجودة منذ حوالي ٦٠٠ مليون سنة.

وتمتلك طبقة الأوزون العديد من الخصائص الحيوية التي تساعد الكائنات الحية أن تعيش في كوكب الأرض، أما عن بداية تكون هذه الطبقة بضكل عام فقد قدر العلماء هذا بحوالي ٢ مليار سنة.

حيث نجد أن أول الكائنات الحية في كوكب الأرض هي الطحالب البحرية، والتي تسمى بالطحالب الخضراء المزرقة، حيث نمت هذه الطحالب نتيجة تحول جزيئات الماء وثاني أكسيد الك٦ المتواجد في البخار والمحيطات الي اكسجين وايضا إلى مواد عضوية نافعة.

حيث بعد هذا بدأ الاسكجين المتحول في التوا بشكل كبير في الغلاف الجوي الذي يحيط بكوكب الأرض، وبعد هذا أن جزيئات الأكسجين أن تنقسم إلى ذرتين، وب ذلك بدأت ذرات الأكسجين بالاندماج مشكلة o3 أو ما يعرف بغاز الأوزون، ،بحث عن ثقب الأوزون وأسبابه.

اهمية طبقة الأوزون

للأوزون اهمية كبيرة جدا في كوكب الأرض، حيث يعتبر غاز الأوزون هو الدرع الذي يحمي كوكب الأرض ويساعد على استمرار الحياة فيها، حيث يعمل على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية من الجو، وتعتبر هذه الأشعة من أكثر أنواع الأشعة خطورة.

حيث أدى هذا إلى تواجد الحياة والنبات والإنسان والحيوان في كوكب الأرض لأن طبقة الأوزون تعمل على حماية الكائنات الحية من هذا النوع من الاشعة، بحث عن طبقة الأوزون ،مقدمة بحث عن طبقة الأوزون. 

طرق قياس نسبة الأوزون

بالطبع يوجد الكثير من الطرق والأنواع التي يمكن أن نقيس بها طبقة الأوزون، حيث يتم قياس الغاز المتواجد في الجو والذي يسمى الأوزون.

حيث يوجد العديد من الأجهزة التي تستطيع قياس نسبة الوزن واصف إلى ذلك الطائرات والصواريخ، البالونات، والتي تستطيع أن تقيس نسبة الأوزون في الجو وفي الغلاف الجوي.

مقياس طيف دوبسون

وهو من تحدي الأجهزة التي تعمل على قياس نسبة الأوزون، حيث يتكون من جهاز كبير، يقدر كوب الجهاز بحوالي ٢ متر، أنا بالنسبة لوزن هذا الجهاز فهو ٤٠ كيلو جرام، حيث يقوم بدراسة طول الطيف الموجي.

كما ان الصادر من الاشعة الفوق بنفسجية والاشعة الفوق بنفسجية هي الأشعة التي تصدر عن كوكب الشمس، وبالطبع يوجد أشياء أخري في الجو مثل التراب والغبار وهذا يؤثر على نسبة القياس، لذلك قرر العلماء قياس اثنين من الأحوال الموجية حيث يقلل هذا بشكل كبير من الخطأ في القياس، أما عن مكتشف هذا الجهاز فهو العالم الجليل غوردون دوبسون، حيث تم اختراع هذا الجهاز منذ نهاية القرن ال٢٠.

جهاز مطياف بريور

حيث يعمل جهاز مطياف بريور على قياس نسبة الاوزن المتواجدة في الغلاف الجوي، حيث يقيس هذا الجهاز الأوزون بنسبة صحيحة، ويمكن أن نعتبر أنه أكثر دقة من جهاز مقياس دوبسون، حيث يقيس هذا الجهاز نسبة تواجد غاز ثاني اكسيد الكربون المتواجدة في الجو، وهو الغاز الذي يمكن أن يتواجد ويتجانس مع غاز الأوزون وبعد ذلك يتم فصل الاشعة الفوق بنفسجية، ومن الجدير بالذكر أن عدد كبير من الدول يستخدمون هذا الجهاز، وقد تم استبدالة في بعض الدول بدلا من جهاز دوبسون الذي لا يتمتع بنفس دقة هذا الجهاز.

المُرشحات الضوئية

كذلك يُمكن قياس نسبة وجود الأوزون في الغلاف الجوي من خلال استخدام بعض أدوات المُرشحات الضوئية لقياس الأطوال الموجية للأشعة فوق البنفسجية، وتوفر هذه الطريقة بالإضافة إلى معرفة كمية الأوزون إمكانية معرفة بعض الخصائص عن الأشعة فوق البنفسجية التي تصدر من الشمس، وتُعتبر هذه الآلية أرخص وأسهل للاستخدام من كلا الآليتين السابقتين.

لكن يتم استخدام المرشحات الضوئية لقياس نسبة الاوزن المتواجدة في الغلاف الجوي، حيث تعمل على قياس الأطوال الموجية للأشعة الفوق بنفسجية.

وايضا يعمل هذا الجهاز على اكتشاف خصائص الاشعة الفوق بنفسجية، حيث يعتبر هذا الجهاز واحدا من ضمن ارخص طرق قياس نسبة غاز الأوزون وايضا يستخدمه العديد من الدول حول العالم، بحث عن طبقة الأوزون، مقدمة بحث عن طبقة الأوزون. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.