التخطي إلى المحتوى

الكثير منا يتعرضون لـ حساسية الانف من البرد في فصل الشتاء، مما يؤثر بالسلب على تأدية المريض لمهامه اليومية، وذلك لما يشعر به من صداع والتهاب الأنف والعينين ولكن من الجيد أنه من الممكن التعافي من حساسية الأنف.

حساسية الانف من البرد:

نذكر لكم من موقعنا الوفاق ما هي حساسية الأنف من البرد وأسبابها وطرق الوقاية منها، فيما يلي:

  • حساسية الأنف Allergic rhinitis هي عبارة عن تفاعل وتهيج الأغشية المخاطية للأنف مع بعض المؤثرات الخارجية.
  • تظهر أعراضها على شكل رشح وانسداد الأنف مصحوب بحكة.
  • يؤدي تطور حساسية الأنف أو تكرارها إلى التهاب الجيوب الأنفية.

أسباب حساسية الانف:

حساسية الانف من البرد

من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحدوث حساسية الانف من البرد، ما يلي:

  • الاستجابة الخاطئة من الجهاز المناعي مع المؤثرات الخارجية.
  • بالتعامل مع القطط والكلاب وذلك للتعرض ( للشعر – الوبري – اللعاب).
  • الدخان (الحرائق – السجائر).
  • العطور القوية.
  • التعرض للأتربة.
  • الغبار الدقيق الناتج عن قطع الخشب.
  • حبوب اللقاح الموجودة في الزهور (غبار الطلع).
  • قد يأتي من المأكولات مثل الحليب ومشتقاته .
  • التغير المناخي.
  • ضعف الجهاز المناعي.

اقرأ أيضًا: العلاج السحري للبروستاتا

أعراض حساسية الأنف:

ذكر الدكتور زياد البلبيسي، إستشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة، الأعراض التالية لـ حساسية الانف:

  • انسداد الأنف.
  • نوبات من العطس.
  • سيلان الدموع.
  • سيلان الأنف مصحوب بحكة.
  • كحت بالأنف والعين.
  • حكة في الأذن.
  • حكة في أعلى الحلق.
  • شعور بالمخاط داخل الفم.

ما هي أنواع حساسية الأنف ؟

حساسية الانف من البرد

  • الحساسية المستمرة: ويكون التعافي منها بالبعد عن مسبباتها سواء كانت نوع طعام أو أي من الأسباب التي ذكرنا سابقا.
  • الحساسية الموسمية: تكون في فصلي الربيع والخريف، ويكون التعافي منها إما بالطرق التقليدية الطبية لعلاج الحساسية، وأحيانًا بالكورتيزون، وأحيانًا بالبخاخات.

اقرأ أيضًا: علاج اختناق عصب اليد بدون جراحة

الفرق بين حساسية الانف عند الأطفال والبالغين:

ما الفرق بين حساسية الأنف عند الأطفال وحساسية الأنف عند البالغين، وهل كل الأطفال التي تعاني من الحساسية لا تشفى منها:

  • الحساسية عند الأطفال: يولد بها الأطفال، حيث يملك الطفل الإستعداد الوراثي لها، ويسهل علي الأطباء اكتشافها في الأيام الأولى للطفل، وتستمر معه في أغلب الأحيان.
  • الحساسية عند البالغين: يمكن أن يكون الجسم لديه الاستعداد للحساسية منذ الصغر لكن بفضل الجهاز المناعي لا يعاني الشخص منها، ولكن بعد تزعزع الجهاز المناعي تبدأ الحساسية بالظهور لدى المصاب.

مضاعفات حساسية الأنف:

  • ظهور زوائد لحمية داخل الأنف، أو داخل الجيوب الأنفية.
  • تعالج إما عن طريق كورس علاجي بأدوية الحساسية العادية والبخاخات.
  • أو يتم التدخل جراحياً بالمنظار لإزالتها، وذلك عند حدوث مضاعفات بتلك الزوائد.
  • تصل في بعض الحالات لعدم القدرة على التنفس.

اقرأ أيضًا: علاج الفصام البسيط بدون أدوية

طرق الوقايه من حساسية الأنف:

حساسية الانف من البرد

  • التهوية الجيدة للمنازل .
  • فتح النوافذ في أوقات الصباح .
  • غسل الملابس والمفروشات بدرجة حرارة تتعدى ال 60°.
  • تفادي الاحتكاك المباشر بالحيوانات الأليفة التي تملك الوبر أو الشعر.
  • إرتداء القناع (mask) في حالة التعرض للغبار والأتربة.
  • العمل على تحسين الجهاز المناعي.

ختامًا نذكر لكم طريقة التفريق بين نزلات البرد وحساسية الانف من البرد، حيث أن نزلات البرد عبارة عن دور فيروسي معدي يسبب العطس وارتفاع الحرارة والتهاب الحلق، وهذا الفيروس لا يتعدى مدة أكثر من ستة أيام في الجسم.

أعراضه تتشابه بدرجة كبيرة مع الحساسية، ولكن  الفيصل في التفريق بينهما هو المدة، بمعنى أنه عند استمرار أي عرض لمدة تزيد عن أسبوع يتم التشخيص بأن هذا العرض ناتج عن الحساسية وننوه عن ضرورة الذهاب إلى الطبيب قبل تعاطي أي نوع من العقاقير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.