التخطي إلى المحتوى

علاج التسوس العميق في المنزل له عدد من الطرق المختلفة.. حيث يعد التسوس واحدًا من أكثر الأمراض انتشارًا في العالم فيما يتعلق بصحة الأسنان، فإن ألمه يؤرق كثير من الناس خاصة الأطفال وكبار السن.

اقرأ أيضًا: علاج الأسنان البارزة دون تقويم

علاج التسوس العميق في المنزل :

علاج التسوس العميق في البيت
علاج التسوس العميق في البيت

إن مشكلة التسوس هي واحدة من أكثر المشاكل التي نواجهها في حياتنا اليومية.. ولكن قبل أن نتطرق لعرض علاج التسوس العميق في المنزل توجب علينا أن نعرض لكم تعريف هذه المشكلة.
إن التسوس هو عبارة عن تدمير لأنسجة الأسنان ناتج عن عدوى بكتيرية؛ مما يسبب ثقوب تظهر على سطح الأسنان أو المينا.
تلعب البكتيريا الدور الأكبر في عملية التسوس.. حيث تتحد مع الطعام مكونة “اللويحات” – تلك الطبقة اللزجة- ثم تصنع البكتيريا الأحماض من خلال السكر، والنشا الموجود في الطعام.
يبدأ هجوم الأحماض على مينا الأسنان فتتآكل المعادن.. ومع الوقت قد تسبب تلف الأسنان، وربما فقدانها أيضًا إذا ازداد الأمر سوءً، وكذلك أمراض اللثة.
لذا نلجأ في كثير من الأحيان إلى الوصفات المنزلية، والتي نسميها “وصفات الجدات”.. تعتمد هذه الوصفات في الغالب على مواد طبيعية معظمها متواجد في مطبخنا، ومنها ما يلي:

اقرأ أيضًا علاج اعوجاج الأسنان بدون تقويم

1. الثوم لعلاج التسوس

يعد الثوم من المواد التي تساعد على علاج التسوس؛ نظرًا لاحتوائه على مواد مضادة للبكتيريا التي تؤدي للتسوس.
تجدر الإشارة إلى أن هذه الوصفة عبارة عن خليط من الثوم المفروم والملح.. ثم نضعه على السن المصاب مدة تستغرق ١٠ دقائق، ثم نغسل الفم جيدًا، أو نقوم باستخدام زيت الثوم بواسطة قطنة على المكان المصاب.

2. علاج التسوس بمحلول الملح

يعد محلول الملح من أهم الوصفات الطبيعية لعلاج التسوس؛ فهو مطهر فموي للقضاء على الالتهاب.. وكذلك يقلل من وطأة الألم الذي يعانيه المريض نتيجة للتسوس.
أما عن طريقة التحضير، فتُوضع ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ ثم تُقلب جيدًا.. فيصير المحلول جاهزًا بمجرد أن يذوب الملح، ويبدأ المريض بالغرغرة، ولكي تحصل على نتائج أفضل.. قم بالمضمضة بهذا المحلول ٣ مرات في اليوم.
تجدر الإشارة إلى أنه هنالك طريقة أخرى تتلخص في خلط ملعقة ملح مع عصير الليمون.. ويتم تطبيقها باستخدام قطنة على السن المصاب مدة لا تزيد عن ٥ دقائق.

3. القرنفل لعلاج تسوس الأسنان

القرنفل لعلاج تسوس الأسنان
القرنفل لعلاج تسوس الأسنان

يعد القرنفل من أهم المسكنات الطبيعية التي تحد من ألم الأسنان.. كما أنه يعالج الالتهابات، حيث يحتوي على الأوجينول وهو مركب كيميائي يدخل في صناعة المسكنات.
فيما يخص طرق العلاج؛ فتجدر الإشارة إلى أنه توجد طريقتان.. الأولى تتمثل في وضع مسحوق القرنفل على السن المصاب، والضغط عليه برفق لمدة لا تتعدى ١٠ دقائق ، أما بالنسبة للثانية فتكون من خلال المضمضة بمنقوع القرنفل الدافئ.. مرتين في اليوم.
يمكننا كذلك تكوين مزيج من زيت القرنفل وزيت السمسم بمقدار ملعقة لكليهما.. ثم يوضع باستخدام قطنة على السن المصاب.

اقرأ أيضًا: أفضل معجون أسنان للتسوس والجير

4. عرق السوس للتخلص من التسوس 

يعد عرق السوس من أكثر المواد الطبيعية قدرة على علاج تسوس الأسنان.. لكونه غنيًا بمركبات مضادة للبكتيريا والجراثيم، وتتمثل الوصفة في استخدام مسحوق عرق السوس في غسل وتفريش الأسنان كل يوم بانتظام.

5. التخلص من التسوس بالكركم

التخلص من التسوس بالكركم
التخلص من التسوس بالكركم

لا ينبغي أن نغفل عن أهمية الكركم في علاج التسوس، نظرًا لكونه غنيًا بمضادات الأكسدة.. والتي يعد أشهرها مادة “الكركمين”، حيث تساعد في القضاء على البكتيريا الفموية، وهي السبب في تكون التسوس كما أشرنا من قبل.
يمكنك استخدام الوصفة من خلال وضع بعض الكركم على السن المصاب، وتُكرر الوصفة مرتين يوميًا.

6. المضمضة بالزيت لعلاج التسوس 

تعد طريقة المضمضة بالزيت من الوصفات التي استخدمت في الطب البديل.. ووفقًا لبعض الدراسات فإن استخدام هذه الطريقة تساعد على تقليل البكتيريا المسببة للتسوس.
تتضمن هذه الطريقة المضمضة بملعقة كبيرة من زيت جوز الهند أو زيت السمسم.. ولكن تبقى بحاجة للدعم بواسطة المزيد من الأبحاث والدراسات.

اقرأ أيضًا: علاج ألم الضرس بالثوم

7. الكمادات الباردة والساخنة لعلاج تسوس الأسنان

يمكنك استخدام كمادات باردة كانت أم ساخنة على الفم من الخارج.. حيث إنها تساعد على الحد من وطأة الألم، وتجدر الإشارة إلى أن التناوب فيما بينهما يمكنه أيضًا أن يخفف الألم.

8. مضغ اللبان الخالي من السكر وتأثيره على التسوس

مضغ اللبان الخالي من السكر وتأثيره على التسوس
مضغ اللبان الخالي من السكر وتأثيره على التسوس

تشير الدراسات إلى أهمية مضغ اللبان الخالي من السكر بعد الوجبات.. نظرًا لدوره في تحفيز إفراز اللعاب الذي يؤدي بدوره للتخلص من جزيئات الطعام الصغيرة.
كذلك البكتيريا مما يساعد على إعادة تمعدن مينا الأسنان، كما يقلل اللبان من البكتيريا الموجودة في اللعاب.. مما يحد بالضرورة من تسوس الأسنان.

اقرأ أيضًا: أفضل معجون أسنان بالفلورايد

طرق الوقاية والعلاج من التسوس في المنزل

كثيرًا ما يحتاج المرء لحل منزلي في المراحل الأولى من الإصابة.. فيمكننا وقف تكوين التجاويف باتباعنا بعض الطرق والوصفات بغرض الوقاية والعلاج، حيث تساعد تلك الطرق على إعادة تمعدن طبقة المينا.. وما تحتويه من مناطق ضعيفة.
هذا لا ينفي ضرورة زيارة الطبيب في الحالات التي تستدعي الأمر.. فكل تلك الطرق -التي سيرد ذكرها- تسعى فقط لتجنب حدوث التجاويف أو تحاول معالجة تلف المينا.
تجدر الإشارة إلى أن كل هذا في المرحلة السابقة على ظهور التجاويف.. لكن بمجرد وصول التجويف لعاج السن لا مناص من زيارة الطبيب، وهنالك بعض الأمور التي يوصى باتباعها من أجل الوقاية من التسوس..  مثل الحد من تناول السكريات وغيرها.

1. الحد من تناول السكريات

للوقاية من النتيجة الضارة يجب علينا التخلص من أسباب المرض وفي مقدمتها السكريات.. فالسكريات هي العامل الأخطر الذي يؤدي للتسوس، وذلك وفقًا لما قالته منظمة الصحة العالمية.. والتي أشارت إلى ضرورة تقليل كمية السكريات لتصل إلى أقل من ١٠٪ من السعرات الحرارية اليومية.
فبمجرد التوقف عن تناول السكريات لا يبقى لها أثر في الفم حينها تعود عملية تمعدن طبقة المينا من جديد.. وإذا لم تستطع التوقف عن تناول السكريات؛ فعلى الأقل لا تتناولها كثيرًا على مدار اليوم.

2. المحافظة على نظافة الأسنان

المحافظة على نظافة الأسنان
المحافظة على نظافة الأسنان

يمكننا وقاية الأسنان من التسوس من خلال استخدام فرشاة الأسنان والمعجون مرتين يوميًا كحد أدنى.. وخاصةً استخدام معجون يحتوي على مادة الفلورايد.
حيث يساعد ذلك على تلافي بوادر الضرر المبكرة ومنع تراكم اللويحات على مينا الأسنان.. وكذلك يمكن تنظيف الأسنان باستخدام الخيط مرة في اليوم، ويحبذ أن يكون التنظيف ليلًا لمنع البكتيريا من التغذي والتكاثر أثناء الليل.

اقرأ أيضًا: أفضل معجون أسنان للتبييض واسعارها

أسباب تسوس الأسنان

بعدما تعرفنا على علاج التسوس العميق في المنزل.. توجب علينا أن نشير إلى أسباب تسوس الأسنان والتي يتمحور أغلبها حول الإكثار من تناول السكريات، حيث تؤدي السكريات إلى تلف الأسنان وتعوق تمعدن طبقة المينا.
بالإضافة إلى ذلك فإن عدم الحرص على التنظيف المعتاد للأسنان بشكل يومي باستخدام المعجون والفرشاة.. من شأنه أن يؤدي إلى ذلك الأمر أيضًا.

مراحل تسوس الأسنان والأعراض المصاحبة لها

مراحل تسوس الأسنان والأعراض المصاحبة لها
مراحل تسوس الأسنان والأعراض المصاحبة لها

تمر عملية التسوس بعدة مراحل وتظهر خلالها بعض الأعراض التي تشير بقوة إلى وجود خطر التسوس.. وتتمثل المراحل في الآتي:

1. مرحلة البقع

هي بمثابة إشارة الإنذار الأولى التي تُنبأ بالخطر، يمكننا في تلك المرحلة ملاحظة بقع بيضاء أو ربما صفراء على سطح السن.
لكننا نواجه أول عرض؛ فيمكننا علاج تلك البقع منذ ظهورها للمرة الأولى.. وقبل أن يزداد الأمر سوءً من خلال بعض الخطوات البسيطة، والتي منها غسل الأسنان بانتظام، وكذلك استخدام خيط الأسنان.

اقرأ أيضًا: دواء مسكن ألم الأسنان للاطفال

2. مرحلة تسوس طبقة المينا

مرحلة تسوس طبقة المينا
مرحلة تسوس طبقة المينا

بمجرد بلوغ تلك المرحلة تكون البكتيريا قد أدت إلى تآكل طبقة المينا؛ فتظهر طبقة العاج أسفلها.. وتجدر الإشارة إلى أنه من الأعراض المصاحبة لتلك المرحلة هو تغير لون الأسنان وكذلك الحساسية.. حيث يلجأ المريض لاستخدام معجون مضاد للحساسية لمحاولة تقليل الألم.

3. مرحلة تسوس العاج

حين يبلغ المريض تلك المرحلة، تكون البكتيريا قد بلغت طبقة العاج.. حيث يصاحب تلك المرحلة من التسوس ألم خفيف، وكذلك حساسية من بعض الطعام والشراب، وتتفاوت درجات الحساسية وفقًا لمدى انتشار التسوس.. وقدرة التحمل لدى المرء.

4. مرحلة تسوس لب الأسنان

مرحلة تسوس لب الأسنان
مرحلة تسوس لب الأسنان

حينها تكون تجاوزت البكتريا العاج إلى لب الأسنان الذي يوجد أسفله.. ويعاني المريض من ألم شديد لا يطاق حيث أن لب الأسنان ملئ بالأعصاب.

5. مرحلة تكوين الخراج

هي آخر المراحل وأكثرها خطرًا وألمًا لأن التسوس يكون قد بلغ جذر الأسنان.. وربما تصاب اللثة وعظام الفك بالعدوى أيضًا.

اقرأ أيضًا: أفضل معجون أسنان للتسوس والجير

بذلك نكون قد أوضحنا لكم كيفية علاج التسوس العميق في المنزل.. والتي توصلنا إلى أن أفضلها هي استخدام الثوم، كما تعرفنا على كيفية الوقاية من التسوس، وذلك عن طريق تفريش الأسنان بانتظام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.